الأحد , مايو 22 2022

نيويورك تايمز تؤكد معلومات “أسرار عربية”: اسرائيل تروج للسيسي

Sese_Israel

أسرار عربية – خاص:

اكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في عددها الصادر اليوم الاثنين 19-08-2013 المعلومات التي نشرها موقع “أسرار عربية” أمس الأحد، وكذلك المعلومات التي نشرتها جريدة “جيروزالم بوست” الاسرائيلية قبل ايام بأن اسرائيل تقوم بحملة دبلوماسية واعلامية واسعة في الولايات المتحدة وأوروبا من أجل تلميع صورة الفريق عبد الفتاح السيسي والانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس السابق محمد مرسي.

لكن الصحيفة الأمريكية كشفت أن اسرائيل تعتزم تكثيف جهودها وحملتها الدبلوماسية اعتباراً من الأسبوع الحالي من أجل حث الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على تقديم الدعم المباشر والكامل والواضح لانقلاب السيسي والحكومة العسكرية التي تحكم مصر حالياً، وذلك على الرغم من الهجمات المميتة التي نفذتها قوات الأمن ضد المدنيين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي.

ونقلت “نيويورك تايمز” عن مسؤول اسرائيلي رفيع المستوى قوله ان السفراء الاسرائيليين في واشنطن ولندن وباريس وبرلين وبروكسل وفي عواصم عالمية أخرى سوف يشكلون “لوبياً” من أجل الضغط على هذه الدول التي يتواجدون فيها حتى تغير موقفها وتقدم دعماً أكبر واوضح وأوسع للفريق السيسي.

كما اشار المسؤول الى أن تل أبيب أيضاً سوف تضغط من جهتها بشكل مباشر على الدبلوماسيين المعتمدين لديها من أجل اقناعهم بأن دعم الانقلاب العسكري وانجاحه هو الضمانة الوحيدة من أجل تجنيب مصر الانزلاق الى الفوضى في المستقبل. 

ويأتي تكثيف الجهود الاسرائيلية -بحسب نيويورك تايمز- بالتزامن مع الاجتماع الذي يعقده الاتحاد الأوروبي لاجراء مراجعة للعلاقات مع مصر في ضوء التطورات الأخيرة.

واضاف المسؤول الاسرائيلي: “نحن نحاول التحدث الى الأطراف الفاعلة، والدول المهمة، ونطلعهم على أفكارنا ورؤيتنا وعلى البدائل المتاحة” فيما يتعلق بالجانب المصري.

وقال المسؤول الاسرائيلي: “اننا نريد اقناع الأطراف الدولية، انه اما الجيش أو الفوضى في مصر”.

وتمثل تصريحات المسؤول الاسرائيلي لجريدة “نيويورك تايمز” الأمريكية تأكيداً للمعلومات التي انفرد موقع “أسرار عربية” بنشرها الأحد، حيث تبين أن أكبر مؤسسة داعمة للسياسات الاسرائيلية في بريطانيا، وهو معهد (BICOM) تقوم حالياً بأكبر حملة للدعاية والعلاقات العامة في بريطانيا وأوروبا من أجل الترويج للفريق السيسي والضغط على صانعي القرار في لندن أن يعلنوا تأييدهم للانقلاب العسكري في مصر.

كما كانت جريدة “جيروزالم بوست” الاسرائيلية كشفت أن اسرائيل تقوم بحملة دبلوماسية سرية في العالم من أجل دعم انقلاب السيسي، وتجري ضغوطاً على دوائر صنع القرار في العالم من أجل تقديم الدعم للفريق السيسي.

للاطلاع على تقرير “نيويورك تايمز” كاملاً كما هو اضغط هنا:

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *