الأحد , مارس 29 2020

خاص وحصري: نادر بكار عميل لأمن الدولة منذ 2005 وبراتب 450 جنيه

نادر بكار
نادر بكار

القاهرة – أسرار عربية – خاص وحصري:

حصل موقع “أسرار عربية” على بعض المعلومات المسربة من جهاز أمن الدولة عن القيادي في حزب النور السلفي نادر بكار، حيث تبين أنه بدأ يعمل مع “أمن الدولة” كعميل من الفئة (ج) اعتباراً من العام 2005 وبمكافأة شهرية تبلغ 450 جنيه فقط، في الوقت الذي كان خلاله يعيش في حالة فقر مدقع.

ويقول مصدرنا في القاهرة إنه حصل على هذه المعلومات من شخص لديه بعض الملفات التي تم الاستيلاء عليها عندما تم اقتحام مقرات أمن الدولة في أعقاب ثورة 25 يناير، مؤكداً أن ثمة تقارير عن بكار، ومعلومات كثيرة تم الحصول عليها منه، سواء خلال فترة انتمائه لجماعة الدعوة والتبليغ أو لاحقاً لذلك عندما تحول الى التيار السلفي، لكن المصدر يشير الى أن ملف بكار “يدل على أنه كان عميلاً غير مهم في ذلك الوقت”.

وتم تجنيد بكار خلال ضابط في أمن الدولة برتبة مقدم هو المسؤول عن النشاط السلفي في القاهرة، لكن اسم الضابط غير وارد في الأوراق والتقارير المسربة، اما ضابط الإتصال بين بكار وجهاز أمن الدولة فيحمل رتبة أمين شرطة واسمه حماد علي.

الإسم الحركي الذي منح لنادر بكار كان مجرد جزء من اسمه الثلاثي وهو إجراء تتخذه أجهزة أمن الدولة مع العملاء غير المهمين لها فكان اسمه الحركي (بكار).

تم تصنيف بكار في ملفات أمن الدولة على أنه سلفي بعد أن كان سابقاً يتبع لجماعة التبليغ والدعوة، أما مؤهلاته العلمية فهو خريج الجامعة العمالية.

الحالة المادية لنادر بكار وقت تجنيده كانت سيئة للغاية فكان يسكن بالداهر بأرض الإمامين ويستأجر محلاً صغيراً بمشاركة أخيه فريد وكان المحل قد تم افتتاحه كسايبر، بينما تكشف باقي المعلومات أن أخيه فريد كان مجندا بأمن الدولة هو الآخر وكان المكلف به هو جمع المعلومات عن جامع أنصار السنة المحمدية والذي يقع في شارع رمسيس بجوار المستشفي القبطي وعن من يترددون عليه.

أما مصادر الدخل المالي لنادر بكار فانحصرت في إيراده من السايبر لكن بعد أن تم تجنيده تم اعتماد مكافأة شهرية له مقدارها 450 جنيها بخلاف المكافآت الدورية عند إبلاغه عن شئ هام أو قيامه (بخدمة هامة).

نادر بكار حسب ملفه في أمن الدولة هاكر محترف يهوى اختراق حسابات المترددات على السايبر ويميل إلى جمع المعلومات عن الجميع حتى لو لم يكن مطلوبا منه ذلك.

أما أكثر نقاط ضعفه فهي فوبيا التعذيب بينما كان أكثر ما يمثل له إغراء لا يقاوم فهو أن يكون قادرا ماليا على الزواج من نساء الطبقات العليا.

أما تحت بند درجة الولاء للجهاز فجاء الملف مؤكدا أنه فوق المتوسط بنسبة 70% ويمكن تكليفه بمهام اختراقية للتنظيمات.

توصيات جهاز أمن الدولة بالنسبة لعميلهم نادر بكار كانت حرفيا، كما يلي:

يجب نقل سكنه لمنطقة أخرى وتوفير عمل له خارج المنطقة ويفضل منطقة الجيزة او شارع فيصل أو الهرم لاختراق الجماعات في منطقة الجيزة وكعبيش.

المقترح زيادة المكافئة الشهرية بالتدريج لتصل لـ650 جنيه غير المكافآت بالقطعه وفقا لدرجة التعاون.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

3 تعليقات

  1. علي احمد الشهري

    نادر بكار هو مثال على العلاقه بين الانظمه الاستبداديه في العالم العربي و افراد الجماعات الدينيه
    بأوامر امريكيه تركت الحكومات العربيه الفاسده القمعيه التجسس على العدو الاسرائيلي وسخرت كل جهودها
    لمحاربة الاسلام و الحركات الاسلاميه بإعتبارها عدوا مشتركا لإسرائيل و الانظمه العربيه
    وفرّغت المخابرات العربيه نفسها لتجنيد امثال نادر بكار بإستغلال فقرهم و حالتهم النفسيه و حقدهم على المجتمع.

  2. والله لم اتفاجا من ان بعض قيادات حزب الزور عملاء للانقلاب،و ستتسمعون الكثير عنهم في قادم الايام
    ستبدي لك الايام ما كنت جاهلا*** و ياتيك بالاخبار من لم تزود

  3. عبدالله الشهاوى

    والله لم اتفاجأ فكلهم هذا الفاجر مكار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *