الثلاثاء , مايو 17 2022

بالفيديو – السيسي يؤكد أخبار (أسرار عربية) ويقول علناً إنه في الجزائر لضرب ليبيا

Untitled

أسرار عربية – متابعات:

أكد المشير عبد الفتاح السيسي علناً، وبعظمة لسانه، ما نشرناه في موقع “أسرار عربية” منذ يوم أمس، وهو أن الرجل يزور الجزائر اليوم الأربعاء 25-06-2014 من أجل اقناعهم بضرب ليبيا.

وقال السيسي في العاصمة الجزائرية بالحرف الواحد: (عايزين ننسق مع الجزائر لمحاربة الارهاب في ليبيا)، وهو بالضبط ما نشره موقع “أسرار عربية” تحت عنوان (خاص وحصري: السيسي يزور الجزائر لاقناعهم بضرب ليبيا)، وذلك مساء الثلاثاء 24-06-2014، اي عندما كان السيسي لا يزال في القاهرة، وقبل أن يصل للجزائر.

يشار الى أن الموقف الجزائري هو الذي لا يزال يمنع الجيش المصري من التوغل في شرق ليبيا، حيث يريد السيسي التوغل في ليبيا تحت ذريعة محاربة الارهاب، بينما سيعمل على نهب النفط الليبي الموجود هناك، وربما يأمر جيشه بالبقاء فترة والسيطرة على بعض منابع النفط، إذ أن السيسي يجد في ليبيا فرصة مهمة لحل أزمة الوقود في مصر، وحل الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

شاهد الفيديو:

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

6 تعليقات

  1. lhawla wala kowata ila bilah

  2. يعنى مصر معقول تغلظ غلطة العراق مع الكويت عشان مايتقملناش قومة تانى ابداااا زى العراق!!!! اتقو الله ليبيا شقيقة فعلا لمصر و ربنا هينتقم أشد انتقام لو دا حصل اللهم انا نبرا إليك من هذا الظلم

  3. حقا ستكون مؤامرة الانقلابى -سيسى- و المزور -بوتفليقة- ضد ثوار ليبيا .

  4. من مصرى محب لليبيا….لابد من التحام ثوار ليبيا الاحرار ضد الحقير النذل حفتر الممول من شيوخ الامارات الانجاس ولابد ان تكون ليبيا الابية مقبرة للغزاة …فالوضع مختلف فى مصر لان الشعب منقسم ولان من احتلنا منا ..ولن نتركه..تحية للشعب الليبى الحر…

    • سلمت وسلمت يداك يا أسامة هوجن كلامك جميل وصحيح مائة بالمائة بارك الله فيك ونصرنا ونصرك الله على أعداء الداخل .

  5. الإرهاب موجود في سوريا والعراق يا دجال ارهاب شيعي يمول ويحرك من ايران وليس في مصر ارهاب وليس الشعب الليبي السني ارهابي أهل السنة ليسوا ارهابيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *