الأربعاء , نوفمبر 22 2017

أدلة جديدة تثبت تورط السيسي في المؤامرة ضد الملك سلمان

الصورة التي حصل عليها موقع أسرار عربية
الصورة التي حصل عليها موقع أسرار عربية

القاهرة – أسرار عربية – خاص وحصري:

حطت صورة عابرة على مكاتب موقع “أسرار عربية” ليتبين سريعاً أنها ليست سوى دليل إدانة جديد ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث تمثل تأكيداً جديداً ودليلاً إضافياً على أن السيسي كان يتآمر على الملك سلمان عندما كان ولياً للعهد في السعودية وكان يريد الاطاحة به لصالح الأمير متعب بن عبد الله حليفه وحليف محمد بن زايد.

والصورة التي حصل عليها موقع “أسرار عربية” تتضمن شاشة قناة النهار التلفزيونية المصرية قبل أسابيع من وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز، حيث يظهر على الشاشة خبر عاجل يقول: “أنباء عن تنحي الملك عبد الله عن حكم السعودية خلال ساعات، وسلمان ملكاً ومقرن ولي عهد، ومتعب نائب ثان، ومحمد بن سلمان وزيراً للدفاع”.

ويظهر من الخبر أن القناة كان لديها معلومات دقيقة بالفعل عن الترتيبات التي كانت تجري داخل القصر الملكي، إلا أن الشيء الوحيد الذي تغير بعد وفاة الملك هو أن الأمير متعب لم يصبح ولياً لولي العهد وإنما أوكل المنصب الى الأمير محمد بن نايف، أما باقي التوزيعات فهي صحيحة تماماً، وهو ما حدث بالفعل بعد وفاة الملك، ما يؤكد أن مصدر المعلومة كان خالد التويجري (رئيس الديوان الملكي السعودي المطرود من منصبه)، وأن التويجري مررها بطبيعة الحال الى مكتب السيسي الذي يوزع الأوامر على الاعلاميين في مصر.

ويمثل هذا الخبر العاجل تأكيداً جديداً ودليلاً اضافياً على ان السيسي كان يعمل مع التويجري لصالح الأمير متعب بن عبد الله ومحمد بن زايد وخالد التويجري، وهو التحالف الذي كان يروج الى أن الملك سلمان مريض ويجب إعفاؤه من منصبه، وأنه يعاني من “الزهايمر” ولا يستطيع حكم السعودية، وهو ما ثبت عكسه بمجموعة من القرارات التاريخية التي اتخذها الملك والتي تدل على انه الرجل القوي في المملكة حالياً.

وكان موقع “أسرار عربية” أول من كشف قصة تورط السيسي ومحمد بن زايد مع خالد التويجري ضد الملك سلمان، حيث كانوا يريدون الاطاحة بالملك سلمان قبل توليه الحكم، ليضمنوا وصول حليفهم ورجلهم الأمير متعب بن عبد الله الى الحكم. كما تبين أيضاً بأن الدعم السعودي للسيسي في مصر كان مصدره بندر بن سلطان وخالد التويجري فقط، وأنهما -اي بندر والتويجري- كانا يمرران الأخبار التي يريدونها ليصار الى بثها على وسائل الاعلام المصرية، اذ كان التويجري يطلب من مساعده فهد العسكر، وكان العسكر يطلب تبعاً لذلك من عميله في القاهرة اللواء عباس كامل، وكان كامل (مدير مكتب السيسي) يوزع الأوامر على الإعلاميين المصريين.

للتذكير فقط.. شاهدوا هذا الفيديو:

شاهد أيضاً

أطفال غزة يعانون انعدام الأمن الغذائي

قالت منظمة حقوقية أوروبية إنّ “الأطفال في قطاع غزة يعانون من انعدام الأمن الغذائي ونقص …

تعليق واحد

  1. قال السيسي ومن هو بلطجي من شوارع القاهرة والله ولكن ابو فهد سوف يربيه هووعلامة الهزلي من من هو يقول المثل ويش على السحاب من نباح الكلاب ونعيق الغربان ابو فهد الله يحفظه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *