الخميس , ديسمبر 2 2021

ضاحي خلفان يقدم دروساً في الإعلام لقناة الجزيرة ودولة قطر

Dahi_Khalfan
أبوظبي – أسرار عربية

في الوقت الذي تتربع فيه قناة الجزيرة القطرية على قمة عرش الاعلام في العالم، وليس فقط في العالم العربي، فان القائد العام السابق لشرطة دبي انزلق مؤخراً الى إعطاء الدروس المهنية للصحفيين العاملين بالجزيرة، في آخر وأحدث الصيحات التي ظهر فيها خلفان الذي يسميه النشطاء على “تويتر” و”فيسبوك” باسم “خرفان”.

وشن خلفان هجوما على الإعلام في دولة قطر متهماً إياه بالإساءة إلى الضابط الإماراتي الذي قتل في عدن بسبب أن نشرات الأخبار استخدمت عبارة (لقي مصرعه)، ولم تستخدم كلمة (استشهد) في الأخبار التي تم بثها عن الضابط القتيل.

وقال خلفان: “تقال كلمة مصرع لعدو ولاتقال لجار ولاهل ولكن ضاعت الطاسه عند من ضاع إحساسه”، مضيفاً: “لانستنكر على الإعلام القطري إذا إساء لنا.. هذاالأمر صار عاديا للأسف”.

واستغرب خبير في القضايا الخليجية حديث خلفان عن الإساءة لجنود الإمارات في الوقت الذي لازالت فيه أبوظبي تستضيف أحمد علي عبد الله صالح رئيس الحرس الجمهوري سابقاً والمتهم بشن الحرب حالياً ضد المدن اليمنيه وعمار محمد عبد الله صالح وكيل جهاز الأمن القومي السابق وعدد كبير من عائلة صالح في أراضيها قائلين (لوكانت دولة الإمارات تحترم الجيش الإماراتي والجنود الذين يشاركون في عمليات التحالف في اليمن ويسقطون قتلى في هذه العمليات لاتخذت إجراءات حاسمة وسريعة ضد المتهمين الرئيسيين المتواجدين داخل أراضيها والذين لا زالوا يديرون الحرب من داخل الدولة عبر وسائل الاتصالات المتعددة).

وأضاف أنه من حق الجنود والجيش الإماراتي ومن باب المصداقية واحترام ذكرى من استشهدوا التعبير الفوري والعلني من قبل دولتهم عن الرفض الكلي لما يقوله ويفعله الرئيس السابق الذي يعبر يوميا عن مشاركته في الحرب ضد اليمنيين ودول الخليج وطرد نجله وابن اخيه من اراضيها وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 باتخاذ اجراءات ضدهم وتجميد أرصدتهم لديها.

ويثير موقف أبوظبي المزدوج في القضية اليمنية الكثير من علامات الاستفهام خاصة بعد خوض جنودها القتال في عدن وسقوط قتلى منهم واستمرار موقفهاالغامض تجاه الرئيس السابق واستضافتها لنجله وعائلته.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

5 تعليقات

  1. والله حتى لقي مصرعه كثيرة عليه وعلى كل قواتكم…المفروض يقولو “فطس المرتد” او “هلك الزندبق”. زعلان يا خرفان على مسمى قتلاكم ليش هي الشهادة بكيفك وكيف المعتوهين اللي عندك في ابو ظبي ودبي. بس تصدق انا والله زعلان على هذول اللي يقاتلون وعلى أهاليهم المساكين. يقاتلون من أجل محمد زايد وسيف وعبدالله زايد ومحمد راشد الا ساء ما يفعلون. لا كسبو دنيا ولا اخرة وعند الله حسابهم العسير وباذن الله كلكم من اهل النار المخلدين نسأل الله العدل الحكم ان ينتقم منكم شر انتقام في الدنيا والاخرة. قال شهداء قال!!!!!!!!!!!

  2. ضاحي خرفان عميل صهيوني

  3. كل يغدو فبائع نفسه فموبقها او معتقها…”الطاسة ضاعت من زمن ليس بقريب” لكثرة من يتشدق بالصلاح و الحرية و العدالة و الحق .

  4. ابن الجزائر

    ضاحي خرفان….او العميل الصيهوني …اغبي شرطي في العالم ويستحق لقب الشرطي التافه….جنودك يقتلون في اليمن وبلدك تحمي رؤس الفتنة في بلدكم ..ومن انت حتى تعلم منبرالاحرار كيف يتكلمون ….

  5. الشهادة ابعد ما تكون عن الجيوش العربية …فهى لا تعرف الجهاد .

اترك رداً على الشحات شتا إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *