الأحد , مايو 22 2022

جامعة أردنية تفصل طالبين بسبب الهتاف للشيخ أحمد ياسين

عمان – أسرار عربية:

فصلت الجامعة الأردنية، وهي أكبر واقدم الجامعات في الاردن، اثنين من طلبتها بسبب أنهم هتفوا للشيخ الشهيد أحمد ياسين رمز المقاومة العربية الفلسطينية، وهو الشيخ الذي أخلي سبيله من سجون الاحتلال الاسرائيلي بفضل جهود قام بها الملك الراحل حسين، والد الملك الحالي عبد الله الثاني.

وتبجحت إدارة الجامعة الأردنية بكل وقاحة وعبر بيان رسمي بتبرير فصل اثنين من الطلبة بانه “لا يجوز الهتاف داخل الجامعة إلا للملك وولي عهده”، ما يعني أن مستوى الحرية في الجامعة التي تصدر مثل هذا البيان يتساوى تماماً مع مستوى الحريات المتوفر في السجون والزنازين.

أما الأدهى من ذلك والأنكى، بحسب المعلومات التي جمعها موقع “أسرار عربية”، فهو أن الهتاف تم في “حلقة دبكة” داخل ساحات الجامعة خلال العطلة الصيفية، أي لم يكن في الجامعة أية محاضرة، ولا طلاب، وإنما كان عدد محدود من الطلبة القدامى يستقبلون الطلبة المستجدين في الجامعة ويساعدونهم في إتمام عمليات التسجيل!

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام في الأردن فان إدارة الجامعة الأردنية فصلت كلاً من الطالب محمد أبو رمان، والطالب بشير الخطيب، وذلك بسبب نشاطهم خلال فترة استقبال الطلبة المستجدين وخلال تسجيلهم في الجامعة.

وأصدرت إدارة الجامعة الأردنية بياناً جاء فيه: “قام الطلبة الذين أوقع بحقهم العقوبة وبالاشتراك مع عدد من الطلبة من نفس الاتجاه بعقد حلقة دبكة عند بوابة عمادة شؤون الطلبة، يوم الخميس الموافق 10/9/2015، بعد انتهاء عملية الإرشاد، وهتفوا بصوت عالٍ لقيادات سياسية تمثل وتتبع منظمات وجهات خارجية، ومنها قولهم “يا قائدنا الأول أحمد ياسين………”، ويدّعي بعضهم بأن الهتاف كان “يا قائدنا الأول سيدي محمد”، نقول هذا صحيح وجميعنا يقول بذلك؛ لكنّ الذي أثار الفتنة قولهم “يا قائدنا الأول أحمد ياسين”.

وأكمل البيان: “لسنا ضد أي قوى أو تيار لكن لا يجوز الهتاف في الجامعة الأردنية إلا للأردن ولجلالة الملك وولي عهده والمؤسسات الوطنية، وقد برر أحد الطلبة الذين أُوقع بحقهم عقوبة الفصل المؤقت، بأنه “وما المشكلة في الهتاف وهناك آخرون قد هتفوا يوم أمس”، ونبيّن هنا بأن الطلبة الذين هتفوا في اليوم السابق قد هتفوا لجلالة الملك والمملكة الأردنية الهاشمية، وتغنوا بالوطن، وكان هتافهم للقيادة بقولهم: “ياملكنا الأول سيدي عبدالله”.

وبحسب البيان فإن هتاف الطلبة للشيخ أحمد ياسين “يخالف اليمين الذي أقسموه بعد نجاحهم في عضوية اتحاد الطلبة بالإخلاص للملك والوطن والجامعة، وقد أثار هذا السلوك غضبا شديدا من الطلبة الحاضرين، وبث روح النزاع بين الطلبة مما أدى إلى تطورات أصبحت مدعاة للشِّجار؛ لولا تدخل الأمن الجامعي”.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

4 تعليقات

  1. معلوم لان الخائن ملك الاردن هو جندي في الجيش الصهيوني واسالوا كل حركات المقاومة حزب الله وحماس والجهاد والجبهة عن ذلك

  2. الملوک یریدون الشعوب علی دینهم یعنی یهتفون ب نتانیاهو و اوباما

  3. يعني لو هذا هتف في جامعة خليجية او مصرية او غربية بهذ الهتاف لاقتيد الى التحقيق في تلك الدول ناهيك عن ان الاستنجاد بالاموات شرك صريح او الدعاء بطلب العون منهم ادعوا له بالرحمة ولجميع اموات المسلمين هذا افضل له ولكم وهناك جامعات في غزة والظفة الغربية هل يسمح لهم بهذه الهتافات اذا كان ذلك كذلك فليذهبوا اليها وليهتفوا حتى ………….. الصبح اليس الصبح بقريب ؟! وعلى فكرة المرحوم الشيخ احمد ياسين وسليمان الحلبي وعمر المختار وووووووووو………..هم وامثالهم من ابطالنا رموز للعرب المسلمين اجمعين ولا يخصوا تنظيما او فئة او اي جهوية مستقلة معينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *