الأربعاء , يوليو 6 2022

الامارات تؤيد روسيا وتدعم بقاء الأسد في سوريا

الطيران الروسي يقصف السوريين.. والامارات تؤيد
الطيران الروسي يقصف السوريين.. والامارات تؤيد

أبوظبي – أسرار عربية – خاص وحصري:

تتزايد المعلومات والاشارات في أكثر من مكان ومناسبة عن أن موقف دولة الامارات مما يجري في سوريا يختلف تماماً عن الموقف السعودي، حيث تدعم أبوظبي العمليات العسكرية العدوانية التي تشنها روسيا على الشعب السوري لخدمة النظام وتؤيد بقاء بشار الاسد في السلطة.

أما أحدث المعلومات التي حصل عليها موقع “أسرار عربية” فقد جاءت على لسان دبلوماسي عربي، طلب بطبيعة الحال على عدم ذكر اسمه وشدد على ضرورة عدم ذكر أية اشارة قد تدل على هويته، حيث قال لـ”أسرار عربية” أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد قال خلال لقائه بنظيره الإيطالي باولو جينتيلوني الشهر الماضي (تشرين الأول/ أكتوبر) إن روسيا ” قد تلعب دوراً جيداً في سوريا عن طريق وجود قوة أخرى على الأرض بجانب إيران”.

ولفت الدبلوماسي الى أن مواقف الامارات باتت واضحة في تأييد العمل العسكري الروسي وتأييد بقاء الاسد في السلطة، لافتاً الى أن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان زار موسكو قبل شهور من بدء عملياتها العسكرية في سوريا، والتقى هناك مع بوتين وملك الأردن عبد الله الثاني وزعيم الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، وبدا واضحاً أن الدول العربية الثلاثة أبلغت حينها باعتزام روسيا التدخل المباشر في سوريا، وباركت الدول الثلاث هذه الخطوة التي تتناقض مع الموقف السعودي.

وبينما تعلم أبوظبي بتحركات روسيا قبل بدئها وتؤيدها، فان وسائل إعلام الامارات تروج منذ فترة الى ضرورة بقاء الاسد في السلطة، والبحث عن حل يستثني مطلب المعارضة بازاحته من أجل التوصل الى تسوية تنهي نزيف الدم في سوريا.

وتحمل المتغيرات الجديدة في السياسة الإماراتية تجاه سوريا توقعات باتساع شقة الخلاف مع السعودية التي رفضت وما تزال التدخل العسكري الروسي الداعم للأسد، وانعكاسات ذلك على مستقبل التناغم السعودي الإماراتي في التعامل مع مجريات الأحداث في اليمن.

يشار الى أن روسيا دخلت قبل عدة أسابيع في مغامرة عسكرية مباشرة في سوريا، وهي الحرب التي تقول المصادر الروسية إن تكاليفها تتراوح حتى الان بين 80 مليون دولار و115 مليون دولار، فيما يتوقع أن تتسبب الحرب الروسية على سوريا بخسائر مالية أكبر بكثير في حال استمرت طويلاً.

وتقول روسيا إنها ذهبت الى سوريا لقتال تنظيم الدولة الاسلامية، لكن المعلومات التي ترد من سوريا تشير الى أن روسيا تقصف يومياً المواقع التابعة لقوات المعارضة السورية من غير تنظيم الدولة، بينما يقوم الطيران التابع لقوات التحالف الدولية بقصف مواقع تنظيم الدولة الاسلامية، لتكون النتيجة في النهاية أن كافة القوى المناهضة لنظام الأسد تتعرض للقصف والضرب اليومي، بينما سيكون النظام السوري هو المستفيد الوحيد من الأمر.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

تعليق واحد

  1. الظلم لن يدوم مهما طال … و لكم في فرعون اية… فاعتبروا يا اولى الاباب…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *