الأحد , يناير 21 2018

بالوثائق: السلطة الفلسطينية حرضت السيسي ضد حماس

Main photo

السفارة المصرية في رام الله تلقت معلومات مفبركة عن حماس في غزة

مكتب الرئيس عباس قال للقاهرة ان مقاتلي حماس شكلوا خلية لدعم اخوان مصر

رام الله – أسرار عربية –خاص:
تبين من وثائق حصل عليها موقع “أسرار عربية” أن السلطة الفلسطينية لعبت دوراً كبيراً في تحريض الفريق عبد الفتاح السيسي على حركة حماس، وقامت بتزويده بمعلومات تم استخدامها داخل مصر من أجل التحريض على الفلسطينيين وعلى قطاع غزة، وهي معلومات يبدو أنها مفبركة وان الهدف منها الانتقام من حركة حماس ليس أكثر.
والوثيقة التي حصل عليها “أسرار عربية” وينشرها كما وردت تمثل رسالة من رئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني اللواء زياد هب الريح موجهة الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس يبلغه فيها نتائج زيارة وفد يمثل السلطة الى مكتب الممثلية المصرية في رام الله، حيث تم تزويد المكتب بالمعلومات اللازمة عن حماس.
وبحسب الرسالة فقد تم ابلاغ المصريين أن “حركة حماس اتخذت قراراً بتقديم الدعم للاخوان المسلمين على الارض بالتنسيق مع الجماعات السلفية والجهادية في سيناء والبدء بتنفيذ السيناريوهات التي تم اعدادها مسبقاً للسيطرة على بعض المناطق الحدودية مع قطاع غزة خاصة رفح والعريش”، وزعم الجهاز الأمني الفلسطيني ان حماس اتخذت قرارها بالسيطرة على سيناء باجماع المكتب السياسي والجهاز العسكري في الحركة، وتم ابلاغ المصريين بهذا المزعم.
وطلبت السلطة في رام الله من حكومة السيسي عدم تصديق تصريحات حماس التي تنفي بين الحين والآخر ضلوعها في الأحداث الأمنية التي تحدث في سيناء، كما اتهمت السلطة حركة حماس بالمسؤولية عن العمليات والهجمات الارهابية التي تشهدها منطقة سيناء، وأقنعت المصريين بهذا الاتهام.
ويقول رئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني: “لقد أوضحنا لمدير مكتب الممثلية المصرية أنه تم مؤخراً تشكيل وحدة خاصة من كتائب القسام قوامها من 100 الى 150 فرد مجهزين بعتاد خاص وتنتظر تلك الوحدة على الحدود مع قطاع غزة “ساعة الصفر” للدخول عبر الأنفاق والقيام بعمليات نوعية داخل مصر”.
كما أقنعت السلطة الفلسطينية حكومة السيسي ان حركة تنشط في القاهرة ومختلف المحافظات المصرية وانها تريد اثارة الفوضى في مصر من أجل تهريب قيادات الاخوان المطلوب القبض عليهم، ولذلك أوصت السلطة الفلسطينية حلفاءها في مصر بأنه “من أجل اجهاض تحركات حماس فان على مصر أن تسيطر على الأنفاق مع قطاع غزة وتحكم الخناق عليه بالدرجة القصوى وفي أسرع وقت ممكن.
ويأتي تسرب هذه الوثيقة من داخل أروقة السلطة الفلسطينية ليؤكد على ما نشره موقع “أسرار عربية” سابقاً من أن القيادي السابق في السلطة محمد دحلان هو الذي يدير عصابة تفتعل العمليات الارهابية في سيناء من أجل تلفيق هذه العمليات الى حركة حماس في غزة، ومن ثم جر الجيش المصري الى مواجهة مع حركة حماس.

شاهد الوثيقة:

رسالة من الأمن الوقائي الى الرئيس عباس - نضع اسم الموقع في الخلف لضمان عدم نسخها والتلاعب بها

 

doc_ram_02

شاهد أيضاً

330 ألف دولار من أجل التشهير بقطر.. الامارات توظف شركة دولية لتنفيذ أجندتها

كشفت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية أن شركة البيانات التي عملت لصالح حملة دونالد …

2 تعليقان

  1. عفريت العرب

    سلطة العار والدمار سلطة الخزي وبيع فلسطين سلطة من البهائي اليهودي المطروداباه من ايران الى اصغر كلب فيهم كلهم بلا شرف عريقات اللي يروح يسكر في القدس كل ليلة سبت في فندق المللك داوود ولا الحرامية لعيبت القمار والنسوان وخاصة سفرائهم حدث ولا حرج وخاصة في افريقيا اللي يحب يشوف يروح هناك ترى العجب يسكرو مع سفير اسرائيل العما لة في دمهم ايش تتوقعو من هؤلاء الحثالة

  2. الكابتن ابو جميل

    الشعب الفلسطيني يعلم كل العلم ان عباس من كبراء خون القضية الفلسطينية فتسليم المقاومين الى الصهاينه وسرقة الاموال المخصصة للشعب الفلسطيني و التضييق على الشعب الفلسطيني ومحاربة الشرفاء الذين يقاومون الاحتلال وعدم محاولة الاعتراض على دخول الصهاينه الى المناطق الخاضعه لحكم السلطه لهو اكبر دليل على التواطؤ مع ابناء القردة والخنازير ولسان حالهم ان اخرجوا حماس انهم قوم يتطهرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *