الجمعة , أغسطس 17 2018

منفذ هجوم الأردن تعرض للتعذيب في المخابرات قبل أسابيع

عمان – أسرار عربية – خاص وحصري:

قال مصدر أمني رفيع المستوى في الأردن لموقع “أسرار عربية” أن منفذ الهجوم الذي استهدف مكتب المخابرات في الأردن كان نفسه ضحية لعملية تعذيب وحشية تعرض لها في نفس المكتب قبل أسابيع، وهو ما أدى به الى تنفيذ الهجوم الذي أدى الى مقتل خمسة من رجال المخابرات الأردنية.

وبحسب المصدر الأردني فان هذه التفاصيل المتعلقة بأسباب الهجوم هي التي دفعت الحكومة في الأردن وبأمر مباشر من الأجهزة الأمنية أن تصدر قراراً رسمياً بحظر النشر في القضية، ومنع وسائل الاعلام من تداول المعلومات بشأنها، حيث بمجرد اعتقال المنفذ تبين بأن لديه الكثير من المعلومات التي قد تكون محرجة بالنسبة للنظام في الاردن.

وكان شاب يبلغ من العمر 22 عاماً ويُدعى محمد علي المشارفة قد دخل الى مكتب مخابرات في منطقة تُدعى “عين الباشا”، وهي قريبة من مخيم البقعة للفلسطينيين، ونفذ هجوماً مسلحاً أدى الى مقتل خمسة أشخاص، تبين أنهم ثلاث ضباط مخابرات، واثنان من الموظفين.

ويقول المصدر الذي تحدث لـ”أسرار عربية” إن المشارفة كان قد استدعي لمكتب المخابرات المشار اليه ذاته قبل نحو أسبوعين، وأنه أخضع لجلسة تحقيق طويلة تضمنت إهانات كبيرة وشتائم نالت من كرامته وعرضه، كما أنه تعرض للتعذيب والضرب من أجل انتزاع معلومات منه، ومن أجل إجباره على العمل مع جهاز المخابرات كجاسوس على أصدقائه من اللاجئين الفلسطينيين الذين يسكنون مخيم البقعة، وهو الأمر الذي رفضه المشارفة، ويبدو أنه لجأ الى تنفيذ هجومه على المكتب من أجل الانتقام.

يشار الى أن الحكومة في الأردن طلبت من كافة وسائل الاعلام الالتزام بالصمت وعدم نشر أية معلومات عن الهجوم، وذلك فور اعتقال الشاب المشارفة الذي تبين بأنه كان معتقلاً لدى جهاز المخابرات سابقاً.

شاهد أيضاً

تركيا غاضبة بسبب إغلاق النمسا لسبعة مساجد

بحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيرته النمساوية، كارين كنايسل، الجمعة 08-06-2018، قرار …

تعليق واحد

  1. هنا نرجع الى داعش …وما معنى داعش كلهم شباب مضطهد بطال عن العمل مهان محقور كيفاش ميدخلش الى عند داعش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *