الأحد , يناير 21 2018

بالوثائق: محمود عباس قدم الدعم للسيسي في الانقلاب على مرسي

Front Photo

رام الله – أسرار عربية – خاص

حصل موقع “أسرار عربية” على مزيد من الوثائق التي تفضح دور السلطة الفلسطينية في رام الله في الانقلاب العسكري الذي نفذه الفريق عبد الفتاح السيسي في مصر، كما تكشف مصلحة السلطة من هذا الانقلاب حيث لديها الرغبة في توجيه ضربة لحركة حماس في غزة من خلال النظام الجديد في مصر، فضلاً عن الوثائق والأحاديث التي دارت في أروقة السلطة تؤكد حجم القلق الذي كان ينتابها طوال عام كامل من حكم الرئيس مرسي في مصر.

وتبين من الوثائق بأن الحملة الواسعة التي يتعرض لها الفلسطينيون في مصر، وكذلك حركة حماس وقطاع غزة، كلها كانت مدبرة من قبل السلطة الفلسطينية، وأن الفريق السيسي لم يكن سوى أداة التنفيذ فقط، وليس أكثر.

وبحسب محضر كامل لاجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ترأسه الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم 13-07-2013، وحصل موقع “أسرار عربية” على نسخة كاملة منه، وهو منشور في هذا التقرير ليتمكن القراء من الاطلاع عليه، فقد تبين أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تقوم بالتجسس على حركة حماس في قطاع غزة وترصد تحركاتها، وهي “على اتصال لحظي” مع الأجهزة الأمنية المصرية التابعة للفريق السيسي لتبلغها بتحركات حركة حماس.

كما تبين من الوثائق ان السلطة الفلسطينية تريد استغلال الوضع الراهن في المنطقة، وفي مصر تحديداً، من أجل الضغط على حركة حماس، كما يرى الرئيس محمود عباس أن “الاسلام السياسي حقق فشلاً” مبرهنا على ذلك بما يجري في مصر وبالانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

ولا ترغب السلطة الفلسطينية بتمكين دولة قطر من أن تلعب أي دور في المصالحة أو في غيرها بالملف الفلسطيني، وذلك رغم أن عباس نفسه كان قد وقع اتفاقاً للمصالحة مع خالد مشعل في الدوحة قبل عدة شهور برعاية الأمير الشيخ حمد، الا ان رغبة السلطة الفلسطينية في افشال اي دور قطري يفسر لماذا فشل اتفاق الدوحة الذي ضم كلاً من عباس ومشعل.

شاهد محضر اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في يوم 13-07-2013:

LT_01

LT_02LT_03LT_04

شاهد أيضاً

330 ألف دولار من أجل التشهير بقطر.. الامارات توظف شركة دولية لتنفيذ أجندتها

كشفت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية أن شركة البيانات التي عملت لصالح حملة دونالد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *