الجمعة , يناير 28 2022

مسؤول سعودي سابق يزور اسرائيل ويلتقي جنرالات صهاينة متطرفين

أسرار عربية – متابعات

كشفت جريدة “هآرتس” الإسرائيلية الجمعة أن ضابط المخابرات السعودي السابق اللواء أنور عشقي زار اسرائيل ومعه وفد سعودي رفيع المستوى، وعقد عدة اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين، تبين أن من بينهم جنرالات صهاينة مسؤولين عن ارتكاب أبشع المذابح بحق الشعب الفلسطيني.

وأضافت الصحيفة أن المسؤول السعودي التقى بالمدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، دوري غولد، وأعضاء معارضين من الكنيست (البرلمان الاسرائيلي).

وأشارت الصحيفة إلى أن عشقي وصل إلى إسرائيل على رأس وفد سعودي رفيع المستوى، ضم أكاديميين ورجال أعمال.

ولفتت الصحيفة الى أن الوفد السعودي ناقش مع الإسرائيليين سبل دفع عملية التسوية في الشرق الأوسط على أساس المبادرة العربية للسلام.

يشار الى أن عشقي التقى بشكل علني المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، دوري غولد، في حزيران/ يونيو عام 2015 داخل معهد بحوث في واشنطن، بعد عدة لقاءات غير علنية بين الجانبين في المجال الأكاديمي، لكن هذه هي المرة الأولى التي يدور الحديث فيها عن زيارة لاسرائيل، كما أنها المرة الأولى التي تتسرب فيها أنباء عن زيارة وفد سعودي على هذا المستوى لاسرائيل.

وتولى عشقي مناصب مختلفة في الجيش السعودي قبل أن يتقاعد برتبة جنرال، كما عمل عشقي في وزارة الخارجية، ويترأس حاليا المعهد السعودي للدراسات الاستراتيجية.

وتؤكد الصحيفة الإسرائيلية أن عشقي التقى مسؤوليين إسرائيليين اثنين هما “غولد” و”مردخاي” في أحد فنادق القدس المحتلة وليس في المؤسسات الحكومية.

كما قالت الصحيفة إن عشقي التقى بممثلين عن الأحزاب الإسرائيلية الذين بدورهم عرضوا على الجنرال السعودي السابق استقبالهم في السعودية لتطوير العلاقات بين الجانبين من أجل دفع العملية السلمية في المنطقة، وإكمال ما بدأ به الرئيس المصري الراحل أنور السادات.

ولاحقاً  تبين أن أحد أعضاء البرلمان الإسرائيلي الذين التقاهم عشقي كان الجنرال عومر بارليف الذي قاد “وحدة سييرتمتكال”، المسؤولة عن تنفيذ عمليات الاغتيال في قلب الدول العربية.

وقد كان بارليف، وهو نجل رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق حاييم بارليف، صاحب فكرة “خط بارليف” على قناة السويس، قد ظهر الثاني على يسار الصورة التذكارية التي جمعت عشقي بعدد من نواب الكنيست.

وعادة ما يتباهى بارليف بأنه قتل العدد الأكبر من العرب خلال خدمته العسكرية، تحديدا كضابط وقائد لـ”سييرتمتكال”.

وقد طالب بارليف مؤخرا، الذي يعد من “صقور” حزب العمل، بشن حملة عسكرية على قطاع غزة في أعقاب اكتشاف بعض الأنفاق.

شاهد أيضاً

بالوثائق.. أحدث فضائح الامارات: رشوة مالية لليبيا من أجل مقاطعة قطر

طرابلس – أسرار عربية – خاص وحصري حصل موقع “أسرار عربية” على وثائق تشكل فضيحة …

2 تعليقان

  1. السعودية واسرائيل وجهان لعملة واحدة وعصابة ال سعود اليهود ال مردخاي الاسرائيلية تحتل ارض محمد منذ 284 عام

  2. لقاء الاشقاء كان سابقا في الخفاء واصبح حاليا معلن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *