الأحد , مارس 29 2020
من الذي دس السم لعرفات؟

لهذه الأسباب ألغى محمود عباس الانتخابات الفلسطينية

رام الله – أسرار عربية – خاص وحصري:

كشف مصدر فلسطيني رفيع المستوى، وذو اطلاع واسع على مجريات الأحداث في كل من السلطة ومنظمة التحرير، الاسباب الحقيقية التي دفعت الرئيس محمود عباس للايعاز الى المحكمة العليا بإلغاء الانتخابات المحلية التي كان مقرراً أن تجري يوم الثامن من تشرين أول/ أكتوبر المقبل

وبحسب المصدر الذي تحدث لــ”أسرار عربية” وطلب عدم نشر اسمه، فان السبب الرئيس وراء الغاء الانتخابات هو المعلومات المؤكدة التي تناهت الى علم عباس، ومفادها أن الانتخابات سوف تكون الخطوة الأولى لانقلاب محمد دحلان على الحكم في الضفة الغربية، وخطو أولى ومهمة نحو الاطاحة بعباس وإبعاده عن السلطة، وهو ما دفع الأخير الى التراجع فوراً عن اجراء الانتخابات.

ويقول المصدر إن عباس تعرض لضغوط غير مسبوقة من أربع دول عربية من أجل إعاد دحلان الى الضفة الغربية، وإعادته الى صفوف حركة فتح، وتمكينه من خوض الانتخابات، وهو ما كان سيعني أن دجلان سوف يتمكن من العودة ويبدأ العمل سريعاً لطرد عباس من السلطة، وهو ما تأكد منه عباس، فقاو الضغوط وتراجع عن إجراء الانتخابات.

أما الدول الأربعة -بحسب المصدر الذي تحدث لـ”أسرار عربية”- فهي: الامارات والسعودية ومصر والأردن، وهذه الدول الاربعة تقدم دعماً سياسياً ومالياً لدحلان، وهي التي تريده خلفاً لعباس، كما أنها توقفت عن تقديم الدعم للسلطة ولعباس.

ويقول المصدر إن الأردن أبلغ عباس في سياق الضغوطات إن عليه الاختيار بين إبقاء دحلان في الخارج، وبين اجراء الانتخابات، وأن الأردن ومعه الدول الثلاثة الأخرى لن تسمح باجراء الانتخابات دون أن تتم المصالحة مع دحلان وإعادته الى “البيت الفتحاوي”، وهو ما أدى في النهاية بعباس الى الغاء الانتخابات.

ومن المعروف أن دحلان يقيم في الامارات منذ سنوات ويعمل مستشاراً أمنياً لدى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، فيما يسود الاعتقاد بأن الامارات ومصر والأردن يعملون من أجل دعم دحلان في وجه عباس، ومن ثم ترتيب امر الاطاحة بحركة حماس وحكمها في قطاع غزة.

شاهد أيضاً

بالوثائق.. أحدث فضائح الامارات: رشوة مالية لليبيا من أجل مقاطعة قطر

طرابلس – أسرار عربية – خاص وحصري حصل موقع “أسرار عربية” على وثائق تشكل فضيحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *