الجمعة , سبتمبر 21 2018

سقوط مهني مريع: العربية وسكاي تبثان خبراً مفبركا وترفضان الاعتذار

أبوظبي – أسرار عربية – خاص وحصري:

وقعت كل من قناة العربية وقناة سكاي نيوز عربية، وكلاهما تبثان من دولة الامارات، وقعتا في شر أعمالهما، كما انزلقت وراءهما عدد من وسائل الاعلام السعودية، حيث تورطوا في نشر خبر مفبرك تمكن قراصنة الكترونيون من وضعه على موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء 23-05-2017، فيما نفت دولة قطر سريعاً صحة الخبر لكن القناتين تجاهلتا النفي، حيث أخذتا الخبر من الوكالة القطرية، وتجاهلتا النفي الذي جاء من الوكالة ذاتها.

وفتحت قناة العربية بثا مباشرا وتغطية مفتوحة للخبر المنسوب لأمير قطر، واستضافت عدداً كبيراً من الصحافيين والكتاب الذين تسابقوا على كيل الشتائم لأمير قطر، في الوقت الذي رفضت فيه القناة الالتفات الى النفي، وكأنها “صعدت الى الشجرة وما عرفت كيف تنزل”.

وفي التفاصيل فان خبراً مفبركاً يتضمن تصريحات منسوبة لأمير قطر قال فيها إنه “لا عداء مع إيران” وإن “حماس هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني” وإن “دولة قطر صديقة لاسرائيل” وغير ذلك من التصريحات المفاجئة والمرعبة التي سرعان ما تلقفتها بعد دقائق معدودة كل من قناة العربية وقناة سكاي نيوز عربية وبدأتا التهليل لها، ليتبين سريعاً بأن الخبر ليس سوى عملية اختراق تعرض لها موقع الوكالة القطرية على الانترنت.

ورغم أن كل وسائل الاعلام معرضة للوقوع في مثل هذا الخطأ إذا لم يكن العاملون فيها على درجة عالية من المهنية، إذ من المفترض الاتصال بمسؤول قطري -ولو مسؤول واحد على الأقل للتأكد-، لكن القناتين على جميع الأحوال وقعتا في فضيحة من العيار الثقيل عندما تبين بأنهما رفضتا التعامل مع النفي الذي أعلنته دولة قطر، ما يعني أن القناتين تقصدان ذلك، فضلاً عن أن كثير من النشطاء على “تويتر” اتهموا أصلاً القناتين بالوقوف وراء الاختراق.

وتساءل الكثير من النشطاء على “تويتر” كيف يمكن لقناتين مثل العربية وسكاي نيوز وبحجمهما أن تقعا في خطأ مهني فادح يرقى الى مستوى الفضيحة لولا أن قراراً سياسياً وصل اليهما وأجبرهما على أن يفعلا ذلك. فضلاً عن التساؤل: ماذا يعني أن تقوم قناة مثل العربية أو سكاي ببث خبر، ثم ترفض بث النفي الخاص به.. فاذا كنتم تثقون بالوكالة القطرية فانشروا الخبر المفبرك ثم انشروا نفيه.. وإذا كنتم لا تثقون بها فلماذا نشرتم الخبر الأول أصلاً؟!

Qatar_Tweet

شاهد أيضاً

تركيا غاضبة بسبب إغلاق النمسا لسبعة مساجد

بحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيرته النمساوية، كارين كنايسل، الجمعة 08-06-2018، قرار …

2 تعليقان

  1. لاتصدقوا قناة العبرية الناطقة بالعربية والموجهة من المهلكة الارهابية الوهابية الصهيونية السعورية

  2. الاعلام الفاسد

    قناه سكاي غير مهنيه اطلاقا وكان هناك تخطيط مسبق ل اداره تغطيه الحدث بعد قرصنه قنا واذكر سوال الاداراه اكثر من مرة عن كيفيه منتجه شريط الاخبار بعد تسجيله وقد استغربنا هدا السوال الغريب مهنيا ولم نكن نعرف الهدف منه ولم يتم الافصاح عنه اما العلم بالقرصنه فقد تم الطلب من جميع العاملين في سكاي قبل القرصنه بيومينب البدء بتسجيل قناه الجزيره وقطر على مدار الساعه!!و بتوخي الحذر في تصفح الانترنيت و الايملات الواردة كما تم اغلاق جميع منافذ الانترنت و كان اختراق او قرصنه ستحدث و كان شي يخطط له بالخفاء . اما تسريب وثيقه الرياض فقد تم عن طريق احد الاذرع الاعلاميه و قبل التسريب الخبر بساعتين طلب من المحررين بضرورة متابعه قناه س ن ن و تسجيلها بشكل مستمر في انتظار خبر مهم سيظهر عليها .كل شي خطط له و بالخفاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *