الأربعاء , سبتمبر 20 2017
ha_kh_am

حاخامات صهاينة زاروا السعودية والامارات.. تعرف على السبب

الرياض – أسرار عربية

كشفت جريدة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية التي تصدر باللغة الانجليزية أن حاخامات صهاينة زاروا السعودية والامارات في مهمة رسمية، وهي التأكد من أن المنتجات الغذائية التي يتم تصديرها للاسرائيليين تتوافق مع أحكام الشريعة اليهودية، وبالتالي فانها تحمل صفة (كوشير)، اي الأكل الحلال عند اليهود!!

وبهذا الخبر تنكشف مصيبتين وليس واحدة، أما الاولى فهي أن حاخامات صهاينة زاروا السعودية والامارات بشكل رسمي من أجل التأكد من أن الطعام المصدر اليهم من هناك “يهودي 100 بالمئة”، أما المصيبة الثانية التي تنكشف من تقرير “جيروزاليم بوست” فهي أن السعودية والامارات تصدران الطعام المتطابق مع الشريعة اليهودية لاسرائيل، وهو ما يعني وجود علاقات تجارية كبيرة وواسعة بين كل من البلدين الخليجيين وبين الكيان الصهيوني.

وقال تقرير “جيروزاليم بوست” إن اثنين من الحاخامات الصهاينة التابعين للاتحاد الأرثوذوكسي اليهودي في اسرائيل سافرا الى كل من السعودية ودبي من أجل المراقبة والتأكد من مطابقة أطعمة “الكوشير” التي يتم انتاجها في هذين البلدين مع أحكام الشريعة اليهودية.

ويقول التقرير الاسرائيلي إن الاتحاد اليهودي الأرثوذكسي أعلن رسمياً للاسرائيليين اليهود أن السعودية والامارات من بين 104 دول في العالم تنتج طعام “الكوشير” الحلال لدى اليهود، وأن انتاج البلدين بات خاضعاً لمراقبة الاتحاد الاسرائيلي، وهو ما دعا هذا الاتحاد الى حث يهود العالم على تناول هذا الطعام دون أي محاذير.

ولفتت “جيروزاليم بوست” الى أن الزيارة التي قام بها الحاخامان تمت في شهر آذار/ مارس الماضي، وشملت مصنعاً في السعودية للأغذية المتوافقة مع أحكام الشريعة اليهودية، وآخر في دبي بدولة الامارات العربية المتحدة.

jp

شاهد أيضاً

Saudi_PR

فايننشال تايمز: السعودية تُنفق ملايين الدولارات على شركات دعاية بالخارج

الرياض – أسرار عربية: كشفت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية أن السعودية بدأت بانفاق عشرات الملايين …

3 تعليقات

  1. بعد حرب الابادة علي المسحيين في مصرنطالب بحظرالديانة الوهابية
    http://egyvoice.eu/Lnk/8968

  2. محور التبعية ينهار ومحورالمقاومة يزداد قوة
    http://egyvoice.eu/Lnk/8978

  3. معلوم لان ال سعود يهود وينسقون مع اليهود في قتل وابادة وتشريد الشعوب الاسلامية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *