الأربعاء , سبتمبر 20 2017
Waleed_Al_Ibraheem

ما قصة الـ30 مليون دولار التي سرقتها قناة العربية من رجل أعمال سعودي؟

كشفت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية أن المحكمة العليا في لندن تنظر حالياً في قضية كبيرة رفعها رجل الأعمال السعودي المعروف الشيخ محمد بن عيسى الجابر ضد مالك ومؤسس قناة العربية ورئيس مجلس إدارتها الحالي وليد آل ابراهيم.

ويقول الجابر إن آل ابراهيم سرق منه 30 مليون دولار عندما كانا في لندن بالعام 2002، مطالباً القضاء البريطاني برد هذه الأموال.

وفي تفاصيل القضية التي نشرتها الصحيفة البريطانية فإن الشيخ الجابر يقاضي الشيخ وليد بن إبراهيم الإبراهيم، وأخاه الشيخ ماجد؛ لعدم سدادهما المبلغ الذي يدعي أنه أدانهما إياه عام 2002.

ويقول التقرير إنه رغم أن الشيخ وليد والشيخ ماجد، اللذين يتمتعان بعلاقات جيدة مع العائلة المالكة السعودية، يقران بتسلم مبلغ 30 مليون دولار، إلا أنهما يقولان إن المبلغ كان مقابل استخدام علاقتيهما بالحكومة السعودية لمساعدة شركة الشيخ الجابر “جداول” في صفقة عقارية.

وتورد الصحيفة نقلا عن المتحدث باسم الشيخ الجابر، قوله: “كنا نأمل أن تحل هذه القضية دون الحاجة للذهاب إلى المحاكم”، لافتة إلى أن المحامي جيمس بوبرويل، الذي يعمل مع شركة “ماكفارلينز”، والذي يمثل الشيخ ماجد، رفض التعليق.

وتذكر الصحيفة أن ثروة الشيخ محمد الجابر، مؤسس مجموعة (أم بي آي) ورئيسها، تقدر بـ8.3 مليار دولار، منوهة إلى أنه كان دائما من المنادين بمزيد من حرية الإعلام في الشرق الأوسط، وموّل معهد تدريب إعلامي في اليمن.

وبحسب التقرير، فإن السعودية من أكثر الدول ضبطا للبيئة الإعلامية في المنطقة، حيث لا يسمح بنقد الحكومة أو العائلة المالكة في السعودية، لافتا إلى أن هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية تدير معظم محطات التلفزيون والراديو، مع أن بإمكان التلفزيون الخاص، مثل “أم بي سي”، البث للسعودية من دول أخرى في المنطقة.

شاهد أيضاً

Saudi_PR

فايننشال تايمز: السعودية تُنفق ملايين الدولارات على شركات دعاية بالخارج

الرياض – أسرار عربية: كشفت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية أن السعودية بدأت بانفاق عشرات الملايين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *