الجمعة , يوليو 21 2017
Moh_Bin_Zaied

محمد بن زايد أصبح يحكم السعودية.. والشعب يتفرج

بوصول محمد بن سلمان الى ولاية العهد في السعودية، وبالتالي حكم المملكة الفعلي على اعتبار أن والده المريض يوكل له كل الصلاحيات، فان ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد يكون قد نجح في تدبير ثاني أهم انقلاب في المنطقة العربية بعد الانقلاب العسكري في مصر.

ويسيطر محمد بن زايد بشكل شبه كامل على الأمير محمد بن سلمان الذي يبلغ من العمر 32 عاما، كما أنه منذ اللحظة الأولى التي بدأ فيها ابن زايد التزلف لابن سلمان بات معروفاً أن الشيخ الاماراتي يريد الاطاحة بالأمير محمد بن نايف، وذلك على خلفية الكراهية المعروفة والمشهورة بينهما.

وتعود أسباب الكراهية الى الوثيقة التي تسربت عبر “ويكيليكس” والتي تبين فيها أن محمد بن زايد وصف والد محمد بن نايف، وهو الأمير نايف الذي كان وزيراً للداخلية وكان أحد أقوى رموز الحكم في السعودية، وصفه بأنه “قرد”، وهي الشتيمة التي كتبها باهتمام السفير الأمريكي في أبوظبي وبعث بها الى واشنطن، لينكشف الأمر بعد سنوات.

وبهذه المعطيات يتبين أن ابن زايد لعب دوراً مهماً في الاطاحة بابن نايف، إذ وجد نفسه فجأة في مصلحة مشتركة مع محمد بن سلمان من أجل التخلص من محمد بن نايف، حيث كان ابن سلمان يرى في ابن نايف عائقاً أمام وصوله الى الحكم، وأنه سيصبح ملكاً في أي لحظة يموت فيها سلمان، أما محمد بن زايد فكان وصول ابن نايف الى الحكم في السعودية يمثل كابوساً مرعباً بالنسبة له، لأنه لحظة وصوله سيقطع علاقته مع محمد بن زايد الذي يكرهه ويكره والده الأمير نايف من قبله.

وهكذا أشرقت شمس يوم الحادي والعشرين من يونيو 2017 على محمد بن زايد وهو ملك غير متوج على السعودية، اذ اعتبارا من اليوم يفعل ما يشاء من خلال ابن سلمان، كما أن كلاً من ابن سلمان وابن زايد ينتميان الى المدرسة الليبرالية المعادية للتيار الاسلامي والتي تريد تحويل السعودية الى النموذج الاماراتي القائم على أن “الدين في المسجد فقط”.

شاهد أيضاً

alauraifi

الأمن السعودي يُجبر كبار الدعاة والمغردين على مهاجمة قطر

الرياض – أسرار عربية – خاص وحصري: تأكد موقع “أسرار عربية” أن أجهزة الأمن السعودية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *