الخميس , أبريل 26 2018

“محاربة الفساد”.. السعودية تطحن مواطنيها برفع الاسعار وترفه الأمراء بشراء اللوحات

تبدد أموال السعودية ومدخراتها على رفاهية بعض الأمراء من العائلة المالكة، وآخرها لوحة المسيح “مخلص العالم” والتي بحسب التقارر التي رصدتها “أسرار عربية” قام بشرائها ابن سلمان عن طريق وسيط مقرب له بمبلغ فلكي يقارب المليار ونصف المليار ريال.

وفي ظل هذا التبذير والفساد الغير مسبوق في تاريخ المملكة، تقوم المملكه باصدار قرار يوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 ينص على زيادة أسعار الوقود والطاقة والتي قد تصل بحسب التقارير الى زيادة 80% عن الاسعار السابقة، وتأتي هذه الزيادة ضمن ما يسمى “التصحيح التدريجي” لأسعار منتجات الطاقة.

ومن المتوقع أن يرتفع سعر البنزين 91 أوكتان من 0.75 ريال إلى نحو 1.35 ريال لكل لتر أي بزيادة قدرها حوالي 80%.

وقد اطلقت العديد من التحذيرات من تطبيق هذه الخطة والتي ستأثر بشكل مباشر على المواطن وخاصة مواطني الطبقة الوسطى والفقيرة، وستعمل على زيادة الأعباء عليهم، والذي على الأغلب سينفق معظم دخله على الوقود والكهرباء وايجار السكن، خاصة في ظل بقاء رواتب الموظفين كما هي، اضافة إلى عدم وجود شبكة مواصلات عامة في المملكة تعمل على التخفيف من اعباء المواطن في التنقل واستهلاك الوقود.

وكانت بعض التقارير الاقتصادية رجحت أن المملكة تواجه عجزاً مالياً، وتباطؤ غير مسبوق في النمو، خاصة بعد تولي ولي العهد محمد بن سلمان ، وبأن رؤية 2030 تبدو فاشلة، بحسب تقرير نشرته فايننشال تايمز البريطانية.

ويعاني اقتصاد المملكة من أزمة كبيرة خاصة وأن السعودية خسرت أكثر من نصف الاحتياطي العام في عامين ونصف العام ، ما يشير الى المخاطر المالية والاقتصادية الكبيرة التي تواجه المملكة، وذلك بسبب التراجع الحاد في أسعار الخام عالمياً منذ منتصف عام 2014.

“حساب المواطن”.. تضليل وذر الرماد في العيون

في هذه الاثناء وافقت الحكومة السعودية أيضا على الخطوط العريضة لنظام الإعانات مالية للأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط، لمساعدتها في التأقلم مع تكاليف “الإصلاحات الاقتصادية” .

وقد قال مسؤولون بوزارة العمل إن حوالي 3.7 مليون أسرة، تمثل ما إجماليه نحو 13 مليون مستفيد، وذلك من خلال برنامج الدعم “حساب المواطن”، حيث يطلب بتقديم الطلبات للانضمام إلى البرنامج، لكن من المنتظر ألا تحصل كل تلك الأسر على موافقة للتأهيل.

إلا أن الكثير انتقدوا هذه الاجراءات وأنها عباره عن تضليل للمواطن، حيث أن الدولة ستقوم باعطاء المواطن الفتاف مقابل سحب اضعافه في زيادة الوقود وفواتير الكهرباء، ولن يستفيد المواطن من هذا الدعم بل سيتحمل الكثير من الاعباء.

شاهد أيضاً

الملك سلمان يتقاضى 800 مليون دولار راتباً شهرياً.. ثم يحارب الفساد

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عن المرتب المالي الشهري الذي يتقاضاه رسميا ملك السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *