الأحد , يناير 21 2018

“MBC” في قبضة ابن سلمان

كشفت صحيفة سعودية الخميس أنه تم تعيين الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود رئيساً لمجلس إدارة مجموعة “أم بي سي”، خلفاً للشيخ وليد الابراهيم الذي أسسها في لندن قبل ثلاثة عقود ويرأس مجلس إدارتها منذ التأسيس.

ولقد ورد الخبر صباح الخميس دون ذكر الجهة التي أصدرت القرار، مشيرة في ذات الوقت إلى أن الأمير بدر حاصل على شهادة البكالوريوس في الحقوق والعلوم السياسية من جامعة الملك سعود، وأنه “رأس مجالس الكثير من الشركات ويتمتع بخبرات إدارية متميزة”، حسب تعبيرها.

ولم تذكر الصحيفة السعودية من هو الذي أصدر القرار بتعيين الأمير بدر خلفاً للشيخ الابراهيم، حيث أن مجموعة “أم بي سي” شركة خاصة مسجلة في كل من دبي ولندن وتبث برامجها من مكاتبها الرئيسية في مدينة دبي للاعلام، كما أنه كان معروفاً طوال السنوات الماضية بأن قنوات “أم بي سي” مملوكة للشيخ الابراهيم شخصياً الذي يرأس مجلس إدارتها منذ تأسيسها في بداية تسعينيات القرن الماضي.

وبرز اسم الأمير بدر بن عبد الله في تقارير صحفية غربية قبل أسبوعين في قضية شراء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لوحة “مخلص العالم” لدافنشي، والتي بيعت بأكثر من 450 مليون دولار بمزاد علني منتصف الشهر الماضي، فيما أكدت جريدة “نيويورك تايمز” أن الأمير بدر هو أحد الرجال المقربين من ابن سلمان وأنه عند شرائه اللوحة لم يكن سوى “وكيل” عنه حيث أن المشتري الحقيقي لتلك اللوحة التي بيعت بأغلى ثمن في التاريخ هو الأمير محمد بن سلمان.

وقد أورد “عربي21” أن لديه معلومات من مصادر وثيقة الاطلاع في مجموعة “أم بي سي” السعودية تفيد بأن ابن سلمان استطاع اجبار الشيخ الابراهيم على توقيع تنازل كامل عن المجموعة وذلك بعد اعتقاله في فندق “الريتز”، حيث كان الابراهيم من بين من وافقوا على التسوية وإعادة الأموال.

وهكذا يكون قد بات في حكم المؤكد أن الأمير محمد بن سلمان قد استولى على مجموعة “أم بي سي” وقناة العربية وهي المجموعة الاعلامية الأكبر في العالم العربي، والأكثر تأثيراً في السعودية.

شاهد أيضاً

الأمن الاماراتي: محسن مرزوق مولع بالنساء والهيروين والمال

تفاصيل العلاقة المشبوهة بين محسن مرزوق والامارات الأمن الاماراتي: محسن مرزوق مولع بالنساء والهيروين والمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *