الجمعة , سبتمبر 21 2018

موقع عربي: سفير الامارات في تونس كذاب.. وهذه هي الأدلة

أسرار عربية – متابعات:

تمكن موقع “عربي21” من إثبات أن سفير دولة الامارات لدى تونس كذاب ومدلس، وذلك بالأدلة والبراهين التي استخرجها الموقع من المصادر الاماراتية ذاتها، وبذلك أثبت الموقع صحة وثيقة نشرها سابقاً وتفضح سياسات الامارات في تونس وكيفية تعامل أبوظبي مع الأزمة التي نشبت بسبب منع النساء التونسيات من الصعود الى الطائرات الاماراتية.

وفي التفاصيل التي رصدها موقع “أسرار عربية” فقد نشر موقع “عربي21” الاخباري وثيقة حصرية من داخل وزارة الخارجية الاماراتية وذلك يوم الأربعاء الثالث من يناير 2018، والوثيقة صادرة عن “إدارة تخطيط السياسات” في وزارة الخارجية الاماراتية، وهي وثيقة سرية موجهة لخمس شخصيات فقط بينهم وزير خارجية الامارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.

وتتضمن الوثيقة فضائح من العيار الثقيل، حيث تكشف كيف تدفع الامارات الأموال لوسائل إعلام في تونس من أجل تحويل الغضب ضد الامارات الى غضب ضد حركة النهضة المحسوبة على جماعة الاخوان المسلمين.

وفي اليوم ذاته، أي الأربعاء، نشرت جريدة الصباح التونسية تصريحات لسفير الامارات هناك سالم عيسى القطام الزعابي يزعم فيها عدم صحة الوثيقة ويقول إنها مزورة، مستدلاً على ذلك بأنه “لا يوجد أصلاً في وزارة الخارجية شيء إسمه إدارة تخطيط السياسات”، وزعم السفير أن الوثيقة مفبركة بالكامل.

وبعد ساعات قليلة من تصريحات سفير الامارات لدى تونس سالم الزعابي تمكن موقع “عربي21” من إثبات أن الرجل يكذب وأن الوثيقة صحيحة، حيث نشر الموقع صوراً وأخبار وتصريحات لـ”إدارة تخطيط السياسات” التابعة لوزارة الخارجية التي يتبع لها السفير أيضاً، بما يؤكد في النهاية أن الوثيقة صحيحة وأن السفير كذاب ومدلس.

وقال السفير، في تصريحه لجريدة “الصباح” التونسية إنه “لا وجود لإدارات بوزارة الخارجية الإماراتية تسمى “إدارة تخطيط السياسات” أو “إدارة الشؤون الأفريقية” أو “إدارة الشؤون الإعلامية والاتصال الحكومي”، مثلما جاء في الوثيقة التي تم نشرها في صحيفة “عربي 21″”، حسب قوله.

ورجع موقع “عربي21” إلى هيكلية وزارة الخارجية المنشورة على موقعها الإلكتروني، ليتبين أنها تتضمن بوضوح أسماء تلك الدوائر، التي نفى السفير وجودها، كما نقل الموقع العديد من الأخبار التي وردت خلال الأشهر الماضية في مصادر إخبارية إماراتية تؤكد وجود هذه الدوائر في الوزارة.

صورة الوثيقة التي نشرها موقع عربي21:

شاهد أيضاً

تركيا غاضبة بسبب إغلاق النمسا لسبعة مساجد

بحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيرته النمساوية، كارين كنايسل، الجمعة 08-06-2018، قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *