الثلاثاء , فبراير 20 2018

ابن زايد يعتقل ضيوفه .. الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني أحد كبار افراد الأسرة الحاكمة في قطر محتجز لدى الإمارات

نقلت قناة “الجزيرة” الأحد 14 يناير/كانون الثاني 2017، عن الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، أحد كبار أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، أنه محتجز في العاصمة الإمارتية، بعد استضافة الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، له.

كما نقلت القناة عن آل ثاني قوله إنه “يحمل محتجزيه المسؤولية الكاملة عن سلامته”، وإن “قطر بريئة من أي مكروه قد يحدث له”.

وتداول نشطاء على موقع “تويتر” تسجيلا مصورا للشيخ عبدالله آل ثاني أفاد فيه بأنه محتجز في أبو ظبي.

وقال آل ثاني: “أنا موجود الآن في أبو ظبي، كنت ضيف عند الشيخ محمد (يقصد ولي عهد أبو ظبي) ، وأنا الآن في وضع حجر، قالوا ما تطلع (لا تخرج)”.

وأردف: “إذا صار علي حاجة (مكروه) فأهل قطر بريئين منها، وأنا في ضيافة الشيخ محمد، وإذا صار أي شيء بعد الآن هو يتحمل كامل مسؤوليته”.

ولا يعرف على وجه الدقة تاريخ هذا التسجيل المصور، ولا موعد واقعة الاحتجاز.

 

معارض أم مكره

وكان الشيخ عبد الله ظهر في الأشهر الماضية إلى جانب ملك السعودية وولي عهدها، حيث قدمته الرياض على أساس أنه معارض لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وفق ما ذكر موقع قناة الجزيرة.

وأعطت وسائل إعلام الدول المحاصرة لقطر زخما كبيرا للشيخ عبد الله، ونقلت عنه تصريحات ضد الدوحة، لم تتأكد صحتها من مصدر محايد.

وكانت عدة شخصيات قطرية رجحت أن يكون الشيخ عبد الله محتجزا في السعودية، وأكره على تصريحات ضد الدوحة، ومنها ما نشر في حساب باسمه في تويتر

شاهد أيضاً

ملك الأردن يلمح للسعودية: يريدون أن نتنازل عن القدس (فيديو)

أسرار عربية – متابعات: ألمح ملك الأردن عبد الله الثاني بصورة واضحة الى أن السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *