الإثنين , يونيو 18 2018

الأمن الاماراتي: محسن مرزوق مولع بالنساء والهيروين والمال

تفاصيل العلاقة المشبوهة بين محسن مرزوق والامارات

الأمن الاماراتي: محسن مرزوق مولع بالنساء والهيروين والمال

ضابط إماراتي: مرزوق لا يصمد أمام المرأة جميلة كانت أم قبيحة

تونس – أسرار عربية – خاص وحصري

“محسن مرزوق.. نقاط ضعفه تنحصر في ثلاث مسائل، الأولى مرتبطة بالمرأة حيث أنه من النوع الذي لا يصمد أمام أي فتاة، جميلة كانت أم قبيحة، والثانية حبه للمال الذي يدفعه للقيام بكل شيء، والثالثة تعاطيه المخدرات، وتحديداً الهيروين”.. هذا ما ورد في وثيقة سرية حصل عليها موقع “أسرار عربية” من داخل أروقة جهاز أمن الدولة الاماراتي، وتتضمن تقدير الجهاز وتقييمه للسياسي التونسي المعروف محسن مرزوق.

ومرزوق كان أحد مؤسسي حركة “نداء تونس” وأحد أهم قادتها قبل أن يستقيل منها ويؤسس حزب “مشروع تونس”، فيما يسود الاعتقاد داخل تونس على نطاق واسع بأن مرزوق هو “رجل الامارات” وهو ما نفاه الخميس في أعقاب نشر “أسرار عربية” تقريراً عن شبكة التجسس الاماراتية في تونس والتي تبين بأن مرزوق أحد أبرز رموزها.

أما أحدث وثيقة سرية حصل عليها “أسرار عربية” فتتضمن تفاصيل كثيرة عن مرزوق بما فيها تقييم جهاز أمن الدولة الاماراتي له، حيث بالاضافة الى حبه للنساء والمال والمخدرات، فان الوثيقة تكشف بأن “مرزوق يطمح للوصول الى منصب سياسي كبير، وهو لا يخفي طموحه في الوصول الى رئاسة البلاد بعد العام 2019”.

إقرأ أيضا: التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاماراتية في تونس

وتضيف الوثيقة التي تعود الى العام 2014 ويحتفظ “أسرار عربية” بنسخة منها أن “محسن مرزوق يُعتبر من الوجوه السياسية الناشطة والمثيرة للجدل في تونس، فهو ينتمي حالياً الى حركة نداء تونس برئاسة الباجي قايد السبسي، وقد كلفه الباجي برئاسة حملته الانتخابية للاستحقاق الرئاسي في 25 نوفمبر المقبل. نشط مرزوق خلال فترة الجامعة في صفوف اليسار التونسي، ولم يكن له حضور سياسي أو نقابي قبل الاطاحة بنظام بن علي في 14 يناير 2011 لكنه عمل في قطر لفترة”.

وتتابع الوثيقة: “خلال وجود مرزوق في قطر ربط علاقات وطيدة مع الشيخة موزة التي كلفته بتولي الأمانة العامة للمؤسسة العربية للديمقراطية منذ مارس 2008، وهذه العلاقة أثارت إشاعات عديدة ومتنوعة حيث قيل أنه يسرق أموالاً طائلة، ولكن يبدو أن هذه الاشاعة لم تصمد طويلاً باعتبار أنه واصل مهمته كأمين عام للمؤسسة المذكورة”.

وتلفت الوثيقة الى أن محسن مرزوق له علاقات مميزة مع مؤسسة “فريدم هاوس” و”يُجمع المقربون منه أن له علاقات واسعة مع أطراف أمريكية مؤثرة”.

عضو في شبكة التجسس
وكشفت واحدة من الوثائق السرية الصادمة التي حصل عليها موقع “أسرار عربية” حول شبكة التجسس الاماراتية أن مرزوق متورط أيضاً في شبكة التجسس، ولديه اجتماعات مستمرة مع ضابط الأمن الاماراتي المسؤول عن الشبكة، فضلاً عن أنه -أي مرزوق- يتلقى الدعم والتمويل من أبوظبي.

وأظهرت الوثيقة حواراً بين ضابط أمن الدولة المقيم في تونس عبد الله الحسوني وبين إدارته في أبوظبي يوم 07-09-2014 لبحث كيفية إدخال مبلغ مالي ضخم بملايين الدولارات، لتكون المفاجأة من الحديث أن الهدف النهائي للمبلغ هو تقديمه كدعم للسياسي التونسي المعروف محسن مرزوق من أجل الوصول الى كرسي الرئاسة، ومرزوق كان حينها عضواً في قيادة حركة “نداء تونس” التي ينتمي اليها الرئيس السبسي أيضاً.

إقرأ أيضا: تفاصيل خطة الامارات لشراء ذمم وزرع عُملاء داخل البرلمان التونسي

أما المبلغ المالي الذي حصل عليه مرزوق فأشير له في الوثيقة بالرمز (عشرين ملايين خُضر)، ما يعني عشرين مليون دولار أمريكي، حيث استخدم المتحدثون الرموز عندما أشاروا للمبلغ الذي يُراد تهريبه الى تونس لدعم مرزوق.

ومن المعروف أن الانتخابات الرئاسية في تونس جرت يوم 23 تشرين ثاني/ نوفمبر 2014 وانتهت بفوز السبسي على منافسيه، وهو ما يعني أن الامارات ظلت تدعم محسن مرزوق ليصبح رئيساً لتونس حتى ما قبل أسابيع قليلة من الانتخابات.

واللافت في قضية مرزوق أنه استقال من الأمانة العامة لحركة “نداء تونس” بعد أقل من عام واحد على الانتخابات التي أوصلت السبسي الى السلطة بعد أن اشعل خلافات داخل الحزب وكاد يتسبب بشق صفه، وحينها قال إنه يريد “محاربة المال السياسي الفاسد”، وذلك بعد شهور قليلة من الملايين التي حصل عليها من الامارات بشكل غير مشروع!!

وفي التفاصيل الأخرى لفضيحة تعامل محسن مرزوق مع الأمن الاماراتي، فيتبين بأن عملية “غسيل الأموال” أو تأمين وصولها من الامارات لمرزوق دون شكوك تمت من خلال رجل الأعمال التونسي المعروف (محمد العجرودي).
ومحمد العياشي العجرودي هو أحد أبرز وأشهر رجال الأعمال في تونس، ودخل معترك الحياة السياسية في بلاده بعد الثورة، حيث أسس في العام 2013 قناة “الجنوبية” التي توقفت لاحقاً، كما أسس حزب “حركة التونسي للحرية والكرامة”.

وتكشف الوثيقة أن مهربي الأموال لصالح مرزوق الذين وصلوا تونس جواً في سبتمبر 2014 دخلوا البلاد بجوازات سفر مزورة رتبتها الدوائر التابعة لجهاز أمن الدولة الاماراتي.

كما تكشف الوثيقة حلقة الاتصال المهمة والوسيط الذهبي بين محسن مرزوق وجهاز الأمن الاماراتي، وهو (عبد الرؤوف الماي) الذي هو أحد مسؤولي حركة “نداء تونس” ويقيم في دولة الامارات.

 

إقرأ أيضا:

التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاماراتية في تونس

تفاصيل خطة الامارات لشراء ذمم وزرع عُملاء داخل البرلمان التونسي

“المنطلق”.. عميل إماراتي لضرب الانتخابات البلدية في تونس (وثيقة)

حصري: سعيد الحافري.. ضابط إماراتي يدير شبكة تجسس على تونس

محسن مرزوق يرد على “أسرار عربية”

“أسرار عربية” يحصل على حزمة وثائق تفضح دور الامارات في تونس.. تابعونا

شاهد أيضاً

تركيا غاضبة بسبب إغلاق النمسا لسبعة مساجد

بحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيرته النمساوية، كارين كنايسل، الجمعة 08-06-2018، قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *