الثلاثاء , أكتوبر 23 2018

جدل في تونس بعد كشف شبكة التجسس الاماراتية.. و”أسرار عربية” ينشر الردود

تونس – أسرار عربية – متابعات

أثارت التسريبات الخطيرة التي انفرد موقع “أسرار عربية” بنشرها عن شبكة التجسس الاماراتية في تونس موجة كبيرة من الجدل في تونس، حيث تلقى الموقع عدداً كبيراً من الرسائل التي تطلب مزيداً من المعلومات والتفاصيل مما لم يتم نشره حتى اللحظة، فيما سارع كل من النائب شكيب باني والسياسي المعروف محسن مرزوق الى نفي ما جاء في هذه الوثائق.

وتوعد النائب في البرلمان التونسي شكيب باني برفع دعوى قضائية ضد موقع “أسرار عربية”، فيما تؤكد إدارة التحرير في “أسرار عربية” أن التفاصيل والوثائق التي لديها تتضمن أدلة دامغة على صحة ما ورد في التقارير التي تم نشرها تباعاً خلال الأيام الماضية.

وتؤكد إحدى الوثائق المسربة من جهاز أمن الدولة الاماراتي حصول القيادي السابق في حركة “نداء تونس” محسن مرزوق على مبلغ 20 مليون دولار، وتحديداً في النصف الثاني من شهر سبتمبر من العام 2014، أي قبل شهرين فقط على الانتخابات الرئاسية، كما تمكن موقع “أسرار عربية” بفضل الوثائق التي لديه من معرفة الطريقة التي تم فيها إيصال الأموال والدور الذي لعبه الوسيط في ذلك وهو رجل الأعمال التونسي المعروف محمد العجرودي.

أما النائب شكيب باني فلدى “أسرار عربية” تفاصيل أكثر عن اللقاءات التي جمعته بالضابط في جهاز أمن الدولة الاماراتي عبد الله الحسوني، وكذلك ضابط الاستخبارات الاماراتي سعيد الحافري، وهي معلومات وتفاصيل وصور يمكن نشرها في حال واصل النائب النفي أو لجأ الى القضاء بالفعل وطلبت جهات قضائية مختصة الافصاح عن هذه المعلومات.

كما أن لدى “أسرار عربية” نسخة عن الوثيقة السرية المسربة عن جهاز أمن الدولة في الامارات والتي ينقل فيها الضابط سعيد الحافري عن النائب شكيب باني قوله: “أعتبر نفسي من رجال الامارات لما لها من توجه ونظرة اقتصادية مفتوحة ما يجعلها مثالاً يُحتذى في البلدان العربية والعالمية”.

إقرأ أيضا: تفاصيل خطة الامارات لشراء ذمم وزرع عُملاء داخل البرلمان التونسي

ويُبلغ الضابط الحافري إدارته في أبوظبي عبر هذه الوثيقة بأن النائب باني “من أقوى مصادرنا بحكم منصبه، وله تواصل مع كافة القوى السياسية والبرلمانية في تونس، إضافة الى تواصل مباشر مع رئيس الوزراء يوسف الشاهد لكونه من أقرب أصدقائه”، بحسب ما جاء في نص الوثيقة التي تحمل الرقم (881/ 2016)، ويعود تاريخها الى 19 تشرين أول/ أكتوبر 2016.

رد النائب شكيب باني
ورداً على الوثائق والمعلومات التي كشفها “أسرار عربية” فان النائب عن حركة “نداء تونس” في مجلس نواب الشعب التونسي شكيب باني نفى في حديث مع موقع “آخر خبر أونلاين” التونسي وجود أي علاقة له من بعيد أو من قريب بالإمارات.

كما أكد باني أنه ليس له أي علاقة بالضابط المذكور في التقرير، معتبرا أنه تم تشويه سمعته، وأن “محتوى المقال مضحك”.

وتابع باني أنه سيطرح أمام أول إجتماع لمكتب مجلس نواب الشعب المسألة، مؤكدا أنه سيرفع قضية ضد الموقع، عبر البرلمان، وعبر الحزب أيضاً.

من ناحية أخرى رآى باني أن المقال سعى إلى تشويه أغلبية أعضاء البرلمان، خاصة وأنه ذكر نوابا عن مختلف الكتل البرلمانية.
وحول إختياره في هذه الوثيقة، قد يكون مرده أنه مختص في المالية، حسب رأيه.

كما نفى باني أيضاً في تصريح آخر لموقع “الرأي الجديد” التونسي علاقته بالمخابرات الإماراتية وشراء ذمم نواب بالبرلمان لخدمة أجندة دولة الإمارات.

وقال النائب في تصريح خاص لـ”الرأي الجديد”: “لا علاقة لي بأي شخص لا من الإمارات ولا غيرها”، معبراً عن استغرابه من إدراج اسمه في هذا الموضوع.

إقرأ أيضا: التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاماراتية في تونس

وأكّد باني، أن علاقته بحركة النهضة لا تتجاوز الاختلافات السياسية، نافيا أن يكون له مشاكل أيديولوجية معها، متابعا: “ليس لدي خلاف أيديولوجي لا مع النهضة ولا مع غيرها.. حسبي الله ونعم الوكيل”.

وأعلن عن اعتزامه رفع دعوى قضائية ضدّ موقع “أسرار عربية” بعد التشاور مع محاميه.

محسن مرزوق يرد أيضاً
وألمح السياسي التونسي والقيادي السابق في “نداء تونس” محسن مرزوق الى وجود حملة تسهدف تشويهه، حيث كتب على “فيسبوك”: “باش نتعرضوا ها الأيام لحملة تشويه شرسة مستواها الاخلاقي في مستوى الناس الي ورآها. نتجاهلوها ونركزوا على مواقفنا وأفكارنا ومبادئنا.. حملات التشويه علامة إفلاس وضعف.. قوتنا وحدتنا ووضوحنا”.

مطالب بالتحقيق
بدوره انتقد الدبلوماسي التونسي السابق عبد الله العبيدي صمت الحكومة التونسية عن المعلومات التي نشرها موقع “أسرار عربية”، وقال في تصريحات خاصة لموقع “السفير” التونسي إن “الدولة التونسية تعيش في حالة إفلاس على جميع المستويات وإن أغلب السياسيين، سواء في الحكم أو المعارضة يعملون لصالح أجندات لا علاقة لها بتونس”.

وبحسب موقع السفير التونسي، فلم يستبعد العبيدي أن يكون محسن مرزوق، أو غيره، رجل المخابرات الإمارتية في تونس، نظرا للحرية المطلقة التي فسحت المجال أمام السياسيين للتحرك بحرية في مقابل غياب أي ضوابط سياسية، وفق تعبيره.

لقراءة الملف كاملاً على أسرار عربية إضغط هنـــــا

شاهد أيضاً

خاص وحصري: أحد القتلة حمل رأس خاشقجي بطائرة خاصة وسلمه لابن سلمان

الرياض – أسرار عربية – خاص وحصري: كشف مصدر سعودي مطلع أن أحد أعضاء فريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *