الثلاثاء , أبريل 24 2018

“مؤمنون بلا حدود”.. منظمة تجسسية تمولها الامارات وتعمل في عدة دول (وثيقة)

تونس – أسرار عربية – خاص وحصري

أظهرت الوثائق المسربة عن جهاز أمن الدولة الاماراتي والتي حصل عليها موقع “أسرار عربية” أن دولة الامارات أنشأت منظمة دينية عربية تنشط في عدة دول، لكن الهدف الحقيقي منها غير الظاهر، إذ يتبين بأنها مؤسسة سياسية تعمل على نشر الأفكار والأجندات الخاصة بدولة الامارات عبر استغلال الدين الاسلامي في هذا المجال.

ويتبين من الوثائق والمراسلات المسربة أن جهاز الأمن الاماراتي هو الذي أسس ومول مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” التي يعود إنشاؤها الى شهر أيار/ مايو 2013 والتي تتخذ من العاصمة المغربية الرباط مقراً رئيسياً لها، لكنها تنشط في نفس الوقت بشكل رئيسي في كل من تونس والأردن ومصر وسوريا واليمن إضافة الى دول عربية أخرى، كما أن أهدافها الحقيقية التي تكشفها إحدى الوثائق تختلف تماماً عن الأهداف المعلنة لها.

وبحسب الموقع الالكتروني لمؤسسة “مؤمنون بلا حدود” فان الهدف من هذه المؤسسة هو “تهيئة الفرصة والبيئة الملائمة والدعم الذي يتيح لمختلف أنماط التعدد الفكريّ والثقافي ذي الطابع العقلاني والعلمي أن تتفاعل فيما بينها وتتآلف جهودها، تعزيز الدراسات والبحوث النقديّة والتحليلية لموروثنا الديني”.

ويدير المؤسسة الباحث السوري محمد العاني فيما يعمل معه عدد من المغاربة والتونسيين والأردنيين، ومن بينهم رئيس قسم الشؤون الدينية التونسي بسام الجمل.

وتكشف واحدة من الوثائق أن جهاز أمن الدولة الاماراتي خصص مبلغ 20 مليون درهم (5.44 مليون دولار أمريكي) لتمويل مؤسسة “مؤمنون بلا حدود”، وأنه حتى منتصف العام 2017 كان المبلغ الذي تم إنفاقه على هذه المؤسسة 3.75 مليون درهم، أي مليون دولار أمريكي بالضبط.

ويظهر من الوثيقة التي حصل عليها موقع “أسرار عربية” أن جهاز الأمن الاماراتي يستعد لضخ مزيد من التمويل بهذه المؤسسة التي تخدم الأجندات الخارجية للامارات.

كما تكشف الوثيقة أن لدى “مؤمنون بلا حدود” عدد من المؤسسات المحلية الشقيقة التي تعمل معها في أكثر من دولة، ومن بينها مؤسسة “دال” للانتاج الفني في مصر، ومعهد غرناطة في اسبانيا، إضافة الى دار للنشر والتوزيع تعمل في لبنان على نشر الكتب والمطبوعات والأبحاث لأشخاص محسوبين على “مؤمنون بلا حدود”.

ويتبين من الوثيقة أن الأهداف الحقيقية لمؤسسة “مؤمنون بلا حدود” لا علاقة لها بما هو معلن على الموقع الالكتروني ولا ما يتم إعلانه للضيوف والمشاركين والباحثين، حيث تقوم المؤسسة بــ”إعداد تقارير أسبوعية عن الحالة الدينية في كل من مصر والمغرب وتونس والجزائر والأردن” ويتم إرسال هذه التقارير الى جهاز أمن الدولة الاماراتي.

أما المقصود بعبارة “تقارير عن الحالة الدينية” فيظهر من سياق الكلام في الوثيقة أنه يتم رصد الحراك السياسي للتيارات الدينية المختلفة وخاصة جماعة الاخوان المسلمين ومن ثم تزويد الامارات بذلك.

كما تشير الوثيقة الى نشاط استثنائي في المغرب حيث يتم “إعداد تقرير أسبوعي عن أهم الاحداث في المجتمع المغربي” ومن ثم يتم إرسال التقرير أيضاً الى أبوظبي.

وتكشف الوثيقة أيضاً وبشكل واضح وعبارة واضحة أن الهدف من مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” هو “مكافحة تنظيم جماعة الاخوان المسلمين”.

يشار الى أن موقع “أسرار عربية” حصل على جملة وثائق سرية مسربة من جهاز أمن الدولة الاماراتي وتكشف حجم النشاط الهائل الذي يقوم به الجهاز داخل تونس، بما في ذلك شبكة تجسس متكاملة وواسعة يديرها داخل البلاد ومن بين عناصرها أعضاء في البرلمان ومسؤولون كبار في الدولة، وتهدف للتدخل والتأثير في الحياة السياسية بتونس.

شاهد أيضاً

نيويورك تايمز: جنرال سعودي كبير توفي تحت التعذيب في الريتز

أكدت صحيفة نيويورك تايمز أن أحد أبرز المعتقلين في فندق “الريتز” في الرياض توفي تحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *