الأربعاء , نوفمبر 14 2018
السفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان
السفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان

تفاصيل تورط خالد بن سلمان في جريمة قتل خاشقجي

واشنطن – أسرار عربية

كشفت محطة تلفزيونية أمريكية أن السفير السعودية لدى واشنطن خالد بن سلمان، وهو ابن الملك السعودي وشقيق ولي العهد، متورط أيضاً بشكل أو بآخر في جريمة اغتيال خاشقجي التي تمت يوم الثاني من أكتوبر الحالي في القنصلية السعودية باسطنبول.

وبحسب محطة تلفزيون NBC الأمريكية فان الأمير خالد بن سلمان التقى على انفراد مع خاشقجي في واشنطن قبل بضعة أشهر من مقتله، وهو اللقاء الذي ربما يكون بعده تم اتخاذ القرار بقتل خاشقجي عبر استدراجه الى القنصلية السعودية في اسطنبول.

ولم تحدد القناة التلفزيونية التاريخ الدقيق للقاء بين خاشقجي وسفير السعودية، إلا أنها نقلت عن 3 مصادر، وكذلك عن أصدقاء خاشقجي، قولهم إن اللقاء عقد دون تخطيط مسبق في مقر السفارة السعودية بواشنطن مطلع العام 2018 الجاري.

وذكرت القناة أن اللقاء عقد بالصدفة، وذلك عندما تعرف أحد الدبلوماسيين العاملين في القنصلية السعودية في واشنطن، على الصحفي خاشقجي من هيئته عندما حضر لإتمام معاملة قنصلية عادية، فأبلغ السفير الذي سارع لدعوته إلى مكتبه حيث قضى معه على انفراد ما يزيد قليلا عن نصف ساعة من الوقت.

ووفقا لمصادر القناة التلفزيونية، فإن محتوى المحادثة التي دارت بين السفير خالد بن سلمان والصحفي جمال خاشقجي لم يتم الكشف عنها بعد. ومع ذلك، ذكرت القناة أن الرياض كانت في ذلك الوقت تبذل جهودا نشطة لإقناع الصحفي الذي اتخذ من الولايات المتحدة مكان إقامة له بالعودة طواعية إلى الوطن.

ولاحظت NBC أن أحد أصدقاء جمال خاشقجي كان مهتما بمعرفة ما جرى إثناء هذا اللقاء فسأل جمال ما إذا كان سفير المملكة العربية السعودية لجأ إلى التهديد أو الضغط عليه خلال الاجتماع فأجاب (خاشقجي) بالنفي، وقال له :”كما يقولون، كانت محادثة لطيفة جدا”. حسبما نقلت المحطة حرفيا عن صديق خاشقجي.

شاهد أيضاً

فضيحة جديدة: آل سعود حاولوا استدراج معارض سوري وتسليمه للأسد

اسطنبول – أسرار عربية: بدأت ملامح فضيحة جديدة تتكشف في تركيا، حيث تبين بأن محاولات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *