الثلاثاء , مارس 28 2017
Moh_Dahlan

محمد دحلان أسس امبراطورية لغسيل الأموال في جمهورية الجبل الأسود

Moh_Dahlan

أسرار عربية – خاص وحصري:

تمكن موقع “أسرار عربية” من الحصول على معلومات واسعة بشأن النشاط المشبوه الذي يقوم به القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان، والذي يقيم حالياً في العاصمة الاماراتية أبوظبي، حيث تبين أن الرجل يدير امبراطورية لغسيل الأموال في جمهورية الجبل الأسود الذي أصبح اسمها الحالي “مونتينيغرو”.

وضمن منظومة من الشركات المسجلة هناك تمكن دحلان من تهريب كميات كبيرة من أموال المانحين التي كان مقرراً أن تصل الى الشعب الفلسطيني، إضافة الى نجاحه في نهب كميات كبيرة من أموال السلطة الفلسطينية، فضلاً عن عمليات غسيل أموال يقوم بها الرجل لصالح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وصفقات سلاح بمئات المليارات من الدولارات تتم مع صربيا ويتم بيعها في منطقة الشرق الأوسط وتوزيعها على حلفاء الامارات في المنطقة.

وأجرى موقع “أسرار عربية” اتصالات واسعة خلال الأسابيع الماضية لمعرفة نشاط دحلان في مونتينيغرو، حيث تبين أن الرجل يقوم بعمليات غسيل أموال كبرى بالتواطؤ مع رئيس الوزراء السابق هناك المتهم اصلاً في بلاده في قضايا فساد، والذي كان قد أمر بمنح دحلان الجنسية لتسهيل عملياته المشبوهة مقابل المبالغ الضخمة التي قبضها.

كما يجري كل من دحلان والشيخ محمد بن زايد اتصالات مستمرة منذ سنوات مع عميل الموساد الاسرائيلي الأول في منطقة البلقان، وهو رجل يُدعى عدنان ياسين، وتمكن موقع “أسرار عربية” من الحصول على صورة قديمة له، حيث يقيم حالياً في عاصمة البوسنة والهرسك سراييفو، بعد أن كان سابقاً يقيم في تونس وانكشف أمره في مطلع تسعينيات القرن الماضي وتم اعتقاله من قبل النظام في تونس، ويسود الاعتقاد أنه متورط في جريمة اغتيال خليل الوزير أبو جهاد.

Adnan_Yaseen

وفي العام 2010 حصل دحلان على جنسية الجبل الأسود (مونتينيغرو) وذلك بناء على أوامر مباشرة من رئيس الوزراء هناك ميلو دجوكانوفيك، وهو صديق وشريك لدحلان حتى هذه اللحظة، كما يتردد على أبوظبي بين الحين والآخر، وكانت آخر زياراته الى الامارات في العام 2013 والتقى خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في أبوظبي.

ويتبين من المعلومات التي حطت على مكاتب “أسرار عربية” أن دحلان لديه شركة بالغة الأهمية مع الملياردير المصري سميح ساويرس الذي اشترك معه بمشروع عقاري ضخم في مونتينغرو بقيمة مليار يورو، وهو المشروع الذي تقول وسائل الاعلام في الجبل الأسود إنه كان فاسداً وإن رئيس الوزراء تقاضى منه عمولات مالية ضخمة.

كما لدى دحلان شركة أخرى مهمة تدعى (Levant International Incorporation)، وهذه الشركة أسسها في العام 2008 في مونتنيغرو، لكن المهم في هذه الشركة أن شريكه فيها هو المحامية الكندية المعروفة ديانا بوتو، وهي من أصول فلسطينية، وكانت في السابق تعمل ناطقاً باسم منظمة التحرير الفلسطينية، ومستشاراً للسلطة في عمليات التفاوض مع اسرائيل.

Diana11

وبوتو أثارت إعجاب الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الذي كان يتوسط بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وقال عنه بوش: “إنها تميل الى الحلول الوسط مع الاسرائيليين”، أي أنها لا تتشدد في تلبية المطالب الفلسطينية، وهذه السيدة ذاتها كانت محامية دحلان لفترة طويلة قبل أن تتحول الى شريكته التجارية.

وفيما يلي جدول يوضح الشركات التي يمتلكها دحلان في جمهورية مونتينيغرو، والتي تلعب بمئات ملايين الدولارات وتقوم بغسيل الأموال المنهوبة من السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني ودولة الامارات، اضافة الى التغطية على صفقات السلاح التي يقوم بها الرجل:

 table

شاهد أيضاً

syria_children

“يونيسيف” تخشى انتشار الأمراض المنقولة عبر المياه بين أطفال سوريا

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن هناك “مخاوف كبيرة” من انتشار الأمراض المنقولة عن …

2 تعليقات

  1. تفوووه عليكم يا عملاء

  2. اللهم اني اسالك السلامة … والعفو والعافية … و اسلك الرزق الحلال و البعد عن الحرام… امين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *