الجمعة , مايو 26 2017

75 ألف سوري يواجهون الموت على حدود الأردن

عمان – أسرار عربية – خاص وحصري:

يعيش أكثر من 75 ألف لاجئ سوري في أوضاع مأساوية ومزرية بمخيم الركبان على الحدود الأردنية السورية، في الوقت الذي لا تزال سلطات الأردن تمنعهم من الدخول الى اراضيها وتبقيهم في الصحراء يواجهون الموت، إما جوعا أو قصفاً ببراميل الأسد المتفجرة.

وتفرض سلطات الأردن على اللاجئين السوريين قيوداً كبيرة ومشددة أهمها أنها لا تسمح لهم بمغادرة المخيمات، ولا العمل ولا الاقامة في المدن، وفي الوقت ذاته فان المعلومات التي تتسرب من داخل تلك “الكيبوتسات” المعزولة التي يسميها الأردن “مخيمات” تقول بأن السلطات الأردنية لا تقدم الخدمات ولا المعونات الكافية لهؤلاء.

وكانت صور أظهرت سابقاً صوراً لمساعدات مخصصة للسوريين يتم بيعها في الأسواق الأردنية للمستهلكين من السكان المحليين، وهو ما فسره كثيرون على أنه “عملية سرقة منظمة تتعرض لها المساعدات التي يتم إرسالها الى السوريين في الأردن”.

شاهد أيضاً

saudi

لأول مرة: صورة تكشف الجيش الالكتروني للسعودية (شاهد)

أسرار عربية – متابعات نشر صحافي أمريكي صورة تمكن من التقاطها سراً للقسم الالكتروني الخاص …

تعليق واحد

  1. المخابرات السعودية هي التي ضربت الكنيسة المصرية اليوم
    كعادتهم ال سعود محترفين في زرع الفتنة بين الاديان وبين المذاهب فهم يجيدون نشر الفتن وخلق حروب اهلية ومذهبية لانهم يهود تلموديين من اشد الطوائف اليهودية كراهية للاسلام والمسلمين ولذلك هم يفعلون كل شئ من اجل قتل المسلمين فمن نشرهم الفتنة بين الشعب العراقي ونجاحهم في خلق حرب مذهبية بين السنة والشيعة في العراق ومحاولة تقسيمه الي محاولتهم نشر حرب مذهبية بين السنة والشيعة في لبنان ومحاولة تقسيمه الي تدميرهم سوريا ومحاولة تقسيمها وقتلهم مئات الالاف من الشعب السوري ونشر الحرب المذهبية بين الشعب السوري الي تدميرهم لليمن ومحاولة تقسيمه واليوم انتقلوا الي مصر لزرع الفتنة بين المسحيين والمسلمين
    ليبرمان يشيد بالسعودية لنجاحها في محاولة تقسيم العراق وسوريا واليمن
    اشاد الوزير العنصري الصهيوني ليبرمان بمحاولة تقسيم العراق وسوريا واليمن وبالطبع هو يقصد بذلك المهلكة الوهابية الصهيونية السعورية التي نجحت في زرع الفتنة بين الشعب العراقي الواحد ومحاولة ال سعور تقسيمهم للعراق الي ثلاثة دول منهم دولة للسنة ودولة للشيعة ودولة للاكراد ومحاولة ال سعود تقسيم سوريا الي ثلاثة دول دولة للشيعة ودولة للسنة ودولة للاكراد ومحاولة ال سعود تقسيم اليمن الي دولتين شمالية وجنوبية وحروب ال سعود علي سوريا واليمن والعراق ليست من اجل نشر المذهبية والارهاب فقط بل من اجل التقسيم وقد نجحت السعودية الي حد كبير في خلق فوضي خلاقة في ليبيا واشادة ليبرمان للسعودية هي من اجل انشاء دول مذهبية كي يكون لاسرائيل الحق في انشاء الدولة اليهودية التي يحلمون بها وقد دافع نتنياهو عدة مرات عن السعودية في الامم المتحدة
    الاقباط في مصر اقرب للمسلمين من ال سعود ومرتزقتهم وارهابهم
    الاقباط لهم فضل في مصر ولهم الفضل في العالم ولهم الفضل علي المسلمين فعندما خذل المسلمين الامام الحسين ولم يناصروه ضد الطاغوت المجرم وجيشه في كربلاء لم ينصره الا سيدنا وهب الانصاري القبطي الذي قتل 9 من فوارس اليزيد واستشهد مع الامام الحسين وسليمان الحلبي القبطي السوري هو الذي دافع عن كل المصريين وقتل قائد الاحتلال الفرنسي لمصر كليبر وثورة 1919 المجيدة كان رجل الدين المسيحي يصعد المنبر في المسجدليحرض المسلمين علي مقاومة الاحتلال الانجليزي بينما كان يصعد رجل الدين المسلم الي الكنيسة ليحرض المسحيين علي مقاومة الاحتلال في حين كفر السلفيون مرتزقة النظام السعودي في مصر ثوار 1919 وجول جمال القبطي السوري هوالذي دمر الاسطول الفرنسي في مياه البرلس اثناء العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956 وفؤاد عزيز غالي هو الضابط المصري القبطي الذي اسر اللواء الصهيوني عساف ياجوري في حرب 1973 وجورج غالاوي هو القبطي البريطاني الذي فك حصار غزة المسلمة وقدم لها المساعدات في حين حاصرها ال سعود واعتبروا اهلها ارهابيون والعالم المصري مجدي يعقوب الذي يعالج المصريون مسيحيون ومسلمون مجانا في بريطانيا اما ال سعود فهم اول من تنازل عن فلسطين لليهود وهم من زرعوا كيان عنصري صهيوني بجانب مصر وهم من دعموا العدو الصهيوني لقتل المصريون في حروب 48 و56 و67 ويكفي ان الهالك فيصل بن مردخاي هو مهندس حرب 67 علي مصر والدول العربية ومرتزقة ال سعود في مصر يعادون كل من يعادي اسرائيل بل ويكفرون كل من يعادي اسرائيل فمن الاقرب للمسلمين في مصر الاقباط ام ال سعود
    المخابرات السعودية هي التي ضربت الكنيسة المصرية اليوم
    يكن ال سعود العداء الشديد للشعب المصري لانه حرر الحجاز من اجدادهم الاوئل الوهابيون في عهد القائد المصري محمد علي باشا الذي حرر ارض محمد من الوهابيون اليهود عملاء الانجليز ولذلك عندما ارسل عبدالناصر الجيش المصري الي اليمن دعموا قتل المصريين هناك وقتل 55 الف مصري والهالك فيصل بن سعور هو الذي خطط لحرب 67 وارسل الخطة للرئيس الامريكي ودفع ال سعود فاتورة حرب 67 علي مصر والتي قتل فيها 40 الف جندي مصري كما دعم ال سعود بناء سد اثيوبيا ب6 مليار دولار ودعموا الثورة المضادة في مصر وهم الذين فرضوا السيسي رئيسا بالقوة علي المصريين وقدموا له 50 مليار دولار لكن عندما رفض السيسي مساندة داعش في العراق وسوريا اليمن انقلب ال سعود علي السيسي فما ذنب المصريون الابرياء ان ال سعود سيضربون في الايام القادمة الكنائس اثناء صلوات الاحد وسيضربون المصلين في المساجد اثناء صلوات الجمعة فهم محترفين في ذلك والدليل تفجيرهم للمساجد السنية والشيعية في العراق واليمن وسوريا وافغانستان وباكستان والكويت وتفجيرهم احياء بكاملها في العراق والايام القادمة ستشهد المزيد من التفجيرات في مصر من اجل زرع الفتنة بين المسلمين والاقباط
    بقلم الشحات شتا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *