الثلاثاء , نوفمبر 21 2017

الأردن: المخابرات عرقلت “الجزيرة”

عمان – أسرار عربية – خاص:

أبلغ مصدر صحافي أردني موقع “أسرار عربية” أن الرجال الذين كانوا يرتدون زياً مدنياً وهاجموا مراسل قناة الجزيرة في عمان تامر الصمادي وهو يبث على الهواء، لم يكونوا “بلطجية” ولا لصوص، ولكنهم كانوا رجال مخابرات، وكانت مهمتهم منذ اللحظة الأولى عرقلة عمل فريق الجزيرة الذي نقل بعض المعلومات التي أغضبت جهاز المخابرات.

وحدث الهجوم على الصمادي وفريقه وكاميرته بينما كان على الهواء خلال نشرة إخبارية يتحدث عن الأحداث التي شهدتها مدينة الكرك والتي تمثل فضيحة من العيار الثقيل للأمن الأردني الذي تكبد خسائر فادحة في هذه الأحداث.

وكانت قوات الأمن في محيط مكان الهجوم لكنها لم تتجرأ وتتدخل بسبب أن الرجال الذين استهدفوا فريق الجزيرة كانوا من المخابرات، وهذا ما يفسر لماذا اختفت كاميرا الجزيرة لعدة ساعات، وقيل إنها سُرقت، ثم تمت اعادتها لهم، حيث كان المطلوب من المخابرات عرقلة البث والتغطية، وكانت الكاميرا محتجزة لدى فريق الأمن ولم يتم سرقتها وإنما أعيدت بعد انتهاء العملية العسكرية.

شاهد أيضاً

أمير سعودي يهرب الى إيران ويحصل على اللجوء فيها

كشفت مصادر صحفية اسرائيلية أن أميراً سعوديا تمكن من الهرب من بلاده التي يلتهمها محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *