الخميس , ديسمبر 14 2017

السيسي يتعهد ببناء أكبر كنيسة في مصر (فيديو)

القاهرة – أسرار عربية

هنأ رئيس الانقلاب في مصر عبدالفتاح السيسي البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأقباط الأرثوذكس بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد، وأعلن عزمه بناء أكبر كنيسة في مصر العام المقبل.

وبحسب السيسي فان أكبر كنيسة وأكبر مسجد أيضاً سيتم بناؤهما العام المقبل في العاصمة الادارية الجديدة.

وأكد السيسي أنه سيكون “أول المساهمين في (بناء) الكنيسة والمسجد، السنة الجاية لو كنت موجود وعايش حنحتفل بالافتتاح”، متابعاً: “لأن احنا عايزين نعلم الناس إن إحنا واحد، والتنوع ربنا خلقه علشان نحترم الإرادة الإلهية، والاختلاف هو إرادة إلهية، واللي يرفضها أو يحاول يغيرها مش فاهم الحكاية إيه”.

وقال السيسي في كلمته بالكنيسة الكبرى في الكاتدرائية المرقسية في العباسية في القاهرة: “أنا مش عاوز أطول عليكو علشان قداسة البابا.. ما يصحش كدة.. صحيح والله صحيح.. بقولكو مصر إن شاء الله حيخرج منها الخير والنور على إيدينا كلنا.. وحتشوفوا إن مصر حتبقى حاجة عظيمة أوي”.

شاهد أيضاً

بلا حياء.. وفد بحريني يزور “اسرائيل” (فيديو)

في ظل انتفاضة الامة وتوحدها رفضا لقرار الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة …

تعليق واحد

  1. كيف خدع السيسي ال سعود في قضية صنافير وتيران
    الحمدلله كنت من اول من رفضوا بيع صنافير وتيران منذ اللحظة الاولي وكتبت العديد من المقالات في هذه القضية فهاتين الجزيرتين مصريتين قبل احتلال ال سعود للحجاز بالالاف السنين لكني لم اكن اعلم ان قضية بيع الجزيرتين خدعة من اجل حصول السيسي علي مبلغ كبير من النظام السعودي وقال لي احد اعضاء حزب النور السعودي في مصر ان السيسي حصل علي 18 مليار دولار من النظام السعودي في مقابل بيع صنافير وتيران للسعودية والجميع شاهد كيف امر السيسي حكومته ومجلس نوابه وجميع وسائل اعلامه بان الجزيرتين اراضي سعودية واشاعت المخابرات اشاعة تقول ان صنافيروتيران اراضي سعودية وروجوا شائعة تقول ان عبدالعزيز ال سعود سلمها لمصر من اجل حمايتها من الاحتلال الاسرائيلي والحمدلله لم اصدق هذه الشائعة لانني اعلم ان اول من تنازل عن فلسطين للسير كوكس مندوب بريطانيا العظمي في الحجاز عام 1918 هو عبدالعزيز ال سعود واعلم ان كل الحروب التي خاضتها اسرائيل علي العرب من حرب 1984 الي حرب 2014 كانت بتمويل سعودي ولذلك لم اصدق هذه الشائعة وكتبت العديد من المقالات التي تعارض بيع صنافير وتيران للسعودية وبعد قرائة احد اصدقائي بدولة عربية شقيقة قال لي انه حصل علي معلومات من رئاسة الجمهورية في مصر تؤكد ان السيسي قام بهذا العمل من اجل الحصول علي مبلغ مالي كبير من ال سعود ثم سيامر المحكمة بعد شهور بالحكم في قضية جزيرتي صنافير وتيران بانهما ارض مصرية وطلب مني هذا الصديق بان لا ابوح بهذا السر لاحد ومنذ ايام تاكدت معلومة هذا الصديق لي وحكمت المحكمة بان صنافير وتيران ارض مصرية وبذلك يكون السيسي قد نجح في خداع ال سعود وجلب منهم المليارات وجاء هذا الحكم بعد انذار سعودي للسيسي بضرورة تسليم الجزيرتين للسعودية ونحمدالله بان جزيرتي صنافير وتيران عادت لمصر اما خداع السيسي ل ال سعود فهو جائز شرعا فاموال ال سعود منهوبة من شعب الحجاز كما انها ليست حلالا لامريكا واسرائيل وحراما علي الاخرين
    الشعب المصري لن ينسي جرائم ال سعود بحق المصريين
    يكن ال سعود العداء الشديد للمصريين بعد تحرير الجيش المصري للحجاز من عصابة ال سعود الاوائل التي تسمي الوهابيون ولذلك يتربص ال سعود بمصر ويمولون اي اعتداء علي مصر وقد مولوا العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956 ومولوا قتل 55 الف جندي مصري في اليمن من عام 1962 الي عام 1967 والجميع يعلم بدور ال سعود في افشال الوحدة بين مصروسوريا عام 1961 لكن الكثير من المصريون لايعلمون ان فيصل بن سعود هو مهندس ومخطط ومدبر وممول حرب 1967 علي مصر والدول العربية والتي قتل فيها اكثر من 40 الف جندي مصري والجميع يعلم ان السعودية هي التي قدمت لاثيوبيا 6 مليار دولار عام 2011 لبناء سد اثيوبيا كي يتم قطع شريان الحياة عن مصرولذلك عندما اقتحم المصريون سفارة الكيان الصهيوني في 9 سبتمبر عام 2012 كان هناك الالاف المصريون يحاولون اقتحام السفارة السعودية في نفس التوقيت لكن العسكر حالوا دون اقتحامها ومنعوا المصريون من اقتحامها كما يعلم المصريون كيف مولت السعودية الثورة المضادة في مصر ونجحت في اعادة نظام مبارك الي حكم مصر لكن بوجه جديد هو السيسي ولذلك لن يغفر المصريون ابدا ل ال سعود
    ال سعود يريدون مصر مستعمرة سعودية
    يعتقد ال سعود بان اموالهم يستطيعون بها شراء العالم ولذلك قدموا المليارات للمؤسسة العسكرية في مصر من اجل شراء الذمم وبالتالي تمويل المؤسسة العسكرية ل ال سعود في حروبهم علي الدول العربية والبداية كانت في الحرب علي اليمن حيث نجحوا في اعلان التحالف العشري لحماية اسرائيل وكان ضمن هذا التحالف جيش مصر الذي ارسل الي اليمن لدعم ال سعود وقد سالت اصدقائي في اليمن لماذا تقتلون السعوديين والاسرائيليين والاماراتيين والبحرينيين والمغاربة والاردنيين ولا تقتلون المصريين فاجاب اصدقائي في اليمن بان الجنود المصريون لم يطلقوا رصاصة واحدة علي اليمن وهذا اغضب ال سعود كثيرا فهم اعتقدوا بان دفعهم المليارات للعسكر سوف يجعلهم يشاركون بقوة في حرب الابادة علي اليمن كما اعتقد ال سعود بان الجيش الباكستاني سوف يشارك في حرب الابادة علي اليمن لكن البرلمان الباكستاني حال دون لذلك كما اعتقد ال سعود بان الجيش المصري سيدعمهم في حربهم علي سوريا والتي استمرت 6 سنوات حتي الان ثم فوجئوا بان الجيش المصري يدعم سوريا وهذا اغضبهم كثيرا وخاصة بعد تدخل روسيا ونجاحها في القضاء علي الكثير من جماعات ال سعود في سوريا كما اعتقد ال سعود بان العسكر في مصر سيدعمون دواعشهم في العراق لكن لم يحدث ذلك وبذلك تكون مليارات ال سعود قد فشلت في شراء المؤسسة العسكرية في مصر
    قرارات اتخذها السيسي لارضاء ال سعود
    حاول السيسي ارضاء ال سعود من اجل مواصلة ضخ المليارات السعودية لمصر ولذلك اعلنت السعودية ان مصر ضمن دول التحالف العشري لحماية اسرائيل في اليمن كما انها ضمن دول التحالف الاسلامي الذي تقوده امريكا واستجاب السيسي لاوامر ال سعود فاغلق قناة العالم وقناة الميادين وقناة المنار وقناة المسيرة كما سمح للاعلام المصري بمهاجمة ايران وحزب الله وانصار الله كما اشاع الاعلام المصري نبا يقول بان حمدين صباحي وعبدالمنعم ابوالفتوح يتلقون المال من ايران وهذا بسبب حضور ضباحي وابوالفتوح لمؤتمر دعم المقاومة في لبنان ولان السيسي يعلم ان ال سعود يعادون كل من يعادي اسرائيل فسمح للاعلام باطلاق الشائعات علي صباحي وابوالفتوح
    هل يستطيع السيسي مواجهة ال سعود في مصر
    هل يستطيع السيسي مواجهة ال سعود في مصر خاصة ان لهم جماعة مكونة من 5 مليون مصري تسمي السلفيون وهؤلاء يتلقون المال مباشرة من ال سعود كما ان هناك عشرات العلماء من مرتزقة ال سعود في مصر كما ان ال سعود لهم العديد من الفضائيات في مصر كما ان ال سعود لهم مساحات كبيرة من الاراضي في مصر وقبل شهور انتقم ال سعود من روسيا في مصر واسقطوا لطائرة الروسية فلماذا لم يفجروا طائرة روسيا في اي دولة اخري غير مصر وقبل اسابيع فجر ال سعود الكنيسة المصرية في القاهرة وقبل سنين قتلت المخابرات السعودية الفنانة التونسية ذكري محمد في مصر كما ان تنظيم داعش في سيناء يتبني الفكر الوهابي الذي يبناه ال سعود ولذلك اذا اراد ال سعود مواجهة السيسي فيكون من الصعب عليه مواجهة ال سعود لانهم سيسلحون اتباعهم السلفيون في مصر وبدا ال سعود الحرب الباردة علي السيسي بدعوتهم للوزير الاول في اثيوبيا وقدموا له المليارات من اجل استكمال ماتبقي من سد اثيوبيا لكن هذا لايضربالسيسي بل سيضر جميع المصريين
    من اعان ظالما انقلب عليه
    السعودية هي التي مولت الثورة المضادة في مصر التي قادها السيسي وقدمت له اكثر من 50 مليار دولار وهذا من اجل افشال الربييع العربي في مصر واعادة نظام مبارك لحكم مصر لكن بوجه اخر هو السيسي وقد ارسلت السعودية رئيس مخابراتها بندر بوش للمشاركة في قتل 10 الالاف مصري في رابعة العدوية كما دعمت السعودية كل قرارات السيسي ومنها هدم مدينة رفح المصرية من اجل حماية الاسرائيليين لكن انقلب السحر علي السحر وصدقت مقولة من اعان ظالما انقلب عليه واذا كانت امريكا قد منعت ال سعود من التصرف في اموالهم فان السيسي نجح في خداع ال سعود في قضية صنافير وتيران
    اللهم سلط الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين
    بقلم الشحات شتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *