الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
1201762374125

معارض سوري يعود لحضن النظام.. لماذا؟

الخبر:

عاد أحد أبرز وجوه المعارضة السورية في الخارج وشيخ قبيلة البقارة نواف البشير إلى العاصمة السورية دمشق وقدم اعتذاره عن الخروج عن نظام بشار الأسد خلال سنوات الثورة.

واستقبلت قيادات من النظام السوري البشير في مطار دمشق وبعد وصوله ألقى كلمة في الحاضرين أعلن فيها أنه أساء التقدير حين “خرج على القيادة السياسية” مشيرا إلى أنه وضع نفسه “تحت تصرف القيادة ورئيسها”.

وأشار إلى أنه يعود لوطنه لمواجهة “إرهاب داعش والنصرة والإخوان المسلمين وداعميهما” على حد وصفه.

التعليق:

كم دفعوا لك؟ وكم ثمنك؟

شاهد أيضاً

Egypt_Cairo

اعتقال عريس في مصر ليلة زفافه.. تعرف على السبب

الخبر: اعتقلت قوات الأمن المصرية بمدينة السادات بمحافظة المنوفية “عريس” ليلة زفافه وقاموا باقتياده إلى …

تعليق واحد

  1. من مصر ابارك عملية القدس وادعوا الي الالاف العمليات حتي يهرب الصهاينة الغاصبين من فلسطين
    تلقيت بكل فرحة وفخر وسعادة وسرور نباء قتل 4 جنود صهاينة واصابة 15 اخرين واخذت اترحم علي البطل الشهيد الذي قام بهذه العملية الفدائية البطولية وتمنيت ان اكون مكانه كي اقاتل قتلة انبياء الله ومرسليه واقتل في سبيل الله وادخل الجنة وقلت لنفسي لو ان حكام العرب ارسلوا جماعاتهم الارهابية الي فلسطين المحتلة ودعموا العمليات الفدائية هناك لقتل الصهاينة الغاصبين لهرب مئات الالاف من الصهاينة من فلسطين وعادوا لبلادهم الاصلية وقلت لنفسي لو ان عشرات المليارات التي انفقت من دول الخليج للحرب علي سوريا انفقت لتحرير فلسطين لكنا الان نصلي في القدس ولم تكن غدة سرطانية تقسم ظهرنا وقلت لنفسي لو ان حكام الخليج ارسلوا دواعشهم ونصرتهم وفتحهم الي فلسطين بدلا من سوريا والعراق فلم يبقي شئ هناك يسمي اسرائيل وقلت لنفسي لو ان حكام العرب شكلوا تحالف عشري للحرب علي اسرائيل بدلا من التحالف العشري لحماية اسرائيل وشن ضرباته علي الصهاينة الغاصبين لفلسطين لتحررت فلسطين وقلت لنفسي لو ان المسلمين والعرب شكلوا تحالف اسلامي بقيادة اسلامية بدلا من التحالف الاسلامي التي تقوده امريكا الصهيونية لكانت الامة الاسلامية هي القوة العظمي في العالم
    لكني شعرت بانني احلم وتذكرت ان حكام العرب هم من زرعوا الغدة السرطانية في فلسطين وتذكرت تنازل عبدالانجليز ال مردخاي بن مكرن بن الياس بن الياهو عن فلسطين للسير كوكس لتكون وطنا لليهود وتذكرت ان جامعة الدول العربية تدعم اسرائيل وتدعم الحرب الخليجية علي سوريا والعراق واليمن من اجل بقاء اسرائيل وتذكرت ان هيئة علماء السلاطين التي تسمي هيئة علماء المسلمين تدعم اسرائيل ولم تعترض علي منع الاذان في فلسطين لكنها اصدرت عشرات الفتاوي بمواصلة قتل الشعب السوري والعراقي واليمني وتذكرت ان حكام العرب وخاصة الخليجيون منهم دعموا اسرائيل في كل حروبها علي العرب من 1948 وحتي 2014 وتذكرت كيف اعلن شبيه المسيخ الدجال مفتي المهلكة الوهابية الصهيونية السعورية دعمه لاسرائيل ضد حزب الله وادانته العمليات الاستشهادية في فلسطين المحتلة بينما يشجع علي العمليات الانتحارية في سوريا والعراق واليمن وافغانستان وباكستان وتونس وتذكرت كيف نجحت اسرائيل في صناعة عشرات الجماعات الوهابية التكفيرية التي تقتل وتشيطن كل من يعادي اليهود وتذكرت كيف اعتبرت عصابات الخليج الارهابية حزب الله وحركات المقاومة منظمات ارهابية بينما اسرائيل دولة شرعية وتذكرت كيف صوتت 4 دول اعرابية لصالح اسرائيل في مجلس الامن وبذلك احبطت تماما لان اسرائيل اصبحت تحكمنا وتحركنا كيفما شائت لكني وجدت هناك املا وفجرا جديدا وهو حركات المقاومة التي تعادي اسرائيل وتصر علي تحرير فلسطين من البحر الي النهر من كريات شمونه الي ايلات لقد اعطتني عملية القدس اليوم املا جديدا واتمني من حركات المقاومة شن الالاف العمليات البطولية حتي تحرير كامل الاراضي الفلسطينية من الصهيونية ومن مصر ابارك عملية القدس واحيي البطل الشهيد منفذ العملية
    بقلم الشحات شتا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *