الثلاثاء , نوفمبر 21 2017

البطالة تزيد نسب الوفاة بين مرضى قصور القلب

أفادت دراسة دنماركية حديثة، بأن البطالة قد تزيد خطر الوفاة بين المرضى الذين يعانون من قصور فى القلب بنسبة 50%.

الدراسة أجراها باحثون بمستشفى جامعة كوبنهاجن بالدنمارك، ونشروا نتائجها اليوم الأحد، في الدورية الأمريكية لتقدم العلوم.

وأجرى الباحثون دراستهم على أكثر من 20 ألف ممن يعانون قصورًا بالقلب تبلغ أعمارهم بين 18 و 60 عاما، لكشف العلاقة بين عدم إيجاد عمل والموت بسبب أمراض القلب.

وخلال فترة المتابعة التي استمرت حوالي 3 سنوات، كانت نسب الوفاة بأمراض القلب بين المرضى العاملين 16%، فيما بلغت نسبة الوفاة بين المرضى العاطلين 31%.

وبعد استبعاد الأسباب الأخرى التي قد تسهم فى زيادة الوفاة بين مرضى القلب، وجد الباحثون أن العاطلين عن العمل المصابين بقصور القلب، كانوا أكثر عرضة للوفاة أكثر من أقرانهم العاملين بنسبة 50%.

وقال الدكتور راسموس رورث، قائد فريق البحث بمستشفى جامعة كوبنهاجن: “إن القدرة على شغل وظيفة يزيد مستوى الرفاهية وحالة الأداء العام، فيما ترتبط البطالة بزيادة خطر الاكتئاب ومشاكل الصحة النفسية”.

وأضاف: “وجدنا أن مرضى قصور القلب من العاطلين كان لديهم خطر متزايد لتكرار فشل القلب ودخول المستشفى، مقارنة مع من يشغلون وظائف”.

ويفقد مرضى قصور القلب قدرتهم على ضخ الدم بشكل سليم، وبالتالي لا يتم إمداد أعضاء الجسم بكميات وفيرة من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى الشعور المستمر بالإنهاك والتعب.

وإلى جانب الشعور بالإنهاك والتعب أو تورم الساقين، تشمل الأعراض أيضا الشعور بضيق في التنفس عند صعود الدرج مثلا، وتراجع القدرة على بذل المجهود، أو الإصابة بحالة عامة من الوهن.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم؛ حيث أن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى.

وأضافت المنظمة أن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنوياً.

شاهد أيضاً

دراسة: طوال القامة أكثر عرضة لتجلط الدم

أظهرت دراسة سويدية حديثة، أن الأشخاص طوال القامة معرضون أكثر من غيرهم، للإصابة بتخثر الدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *