الخميس , ديسمبر 14 2017

من لاجئة إلى ناشطة في سبيل تحسين ظروف ضحايا الحروب في العالم

منذ 20 عاما تكافح في سبيل تحسين ظروف متضرري الحروب واللاجئين في العالم، إنها تيغريدا كوليسا، زوجة ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في تركيا، التي عاشت لاجئة في السودان مدة 15 عامًا بسبب الحرب الداخلية في بلادها إريتريا.

خلال مشاركتها في فعالية بولاية أسكيشهير وسط تركيا، تحدثت كوليسا للأناضول حول مسألة اللجوء “الذي لا يعتبر خيارًا بل يفرض على كثير من الناس”.

وأوضحت أنها عاشت في إريتريا حتى سن الـ 8 بسعادة، لكنها اضطرت للفرار منها بسبب الحرب الأهلية فيها، ولجأت إلى السودان مدة 15 عامًا.

وأشارت كوليسا إلى أنها تمكنت من العودة إلى بلادها عام 1991.

وحول أزمة اللاجئين السوريين، قالت “بإذن الله سيعود هؤلاء (السوريون) أيضًا إلى وطنهم، ليحددوا مستقبل بلادهم”.

وشددت أنها كافحت في سبيل ذلك في تركيا ودول كامبوديا وأوغندا وباكستان ومقدونيا وروسيا وأوزبكستان.

وختم بالإشارة إلى أنها تعمل كمتطوعة في عدة منظمات في المجتمع المدني، إلى جانب مساعدتها زوجها في المهام التي توكلها الأمم المتحدة له.

وتسببت الحرب الدائرة في سوريا، منذ عام 2011، بلجوء ونزوح الملايين من السوريين، – تستقبل تركيا أكثرهم بواقع 3 ملايين لاجئ – عدا عن تدمير أغلب مدنها بشكل شبه كامل.

شاهد أيضاً

استخدام المراهقين الهواتف الذكية لأوقات طويلة يعزز إصابتهم بالاكتئاب (دراسة)

أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن قضاء المراهقين أوقات طويلة أمام الشاشات بأنواعها من كمبيوتر إلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *