الأحد , مايو 22 2022

الأردن ينشر محطاته المخابراتية تحت لافتة “مستشفى ميداني”

Jordanian_Hospetal

عمان – أسرار عربية – خاص:

تنشر المخابرات الأردنية محطاتها التجسسية في بؤر الصراع، والمناطق الساخنة، تحت لافتة “مستشفى ميداني”، حيث يقول القريبون من هذه المستشفيات الميدانية أنها لا تقدم أي نوع من الخدمات ولا العلاج، وانما تكتفي بالتجسس وجمع المعلومات من أجل بيعها لأجهزة مخابرات اقليمية ودولية أخرى.

وأعلنت الحكومة الأردنية الخميس 05-09-2013 ارسال مستشفى ميداني الى مصر، في الوقت الذي كانت فيه مصر حتى الأمس القريب ترسل بأطبائها الى مختلف أنحاء العالم من أجل علاج المرضى والجرحى واغاثة المنكوبين والملهوفين.

ويسود الاعتقاد بأن المستشفى الميداني الأردني الجديد سيتم ارساله الى منطقة سيناء، حيث بؤرة ساخنة تهم الاسرائيليين، وتهم العديد من أجهزة المخابرات الأخرى.

ويأتي ارسال المستشفى الميداني الى مصر لينضم الى سلسلة المستشفيات الميدانية الاردنية التي تعمل في قطاع غزة وفي أفغانستان وفي العراق، وفي باكستان، وفي أماكن أخرى من العالم، فيما كان العالم، ومعه الاردنيون، قد فوجئوا قبل سنوات بانفجار في قاعدة عسكرية أمريكية بأفغانستان انتهى بمقتل أمير أردني، تسرب لاحقاً أنه كان عميلاً كبيراً لجهاز الاستخبارات الأمريكية، وأن الانفجار الذي أودى بحياته كان واحداً من أقوى وأقسى الضربات التي تتعرض لها المخابرات الأمريكية في تاريخ عملها كله.

واستنتج الأردنيون، وكل المراقبين في العالم منذ ذلك الوقت أن المخابرات الأردنية تنشط في العديد من دول العالم، وتعمل لحساب أجهزة أخرى ودول كبرى، وأن المستشفيات الميدانية ليست سوى جزء من أنشطتها في العالم.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *