الأحد , مايو 22 2022

بندر بن سلطان هو الذي أمر بمجزرتي “رابعة” و”النهضة”

Bandar_Sisi_Cairo_Airport

القاهرة – أسرار عربية – خاص:

علم موقع “أسرار عربية” من مصدر مصري مطلع أن رئيس جهاز الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان هبط على مطار القاهرة مساء يوم 13 آب/ أغسطس 2013، والتقى داخل طائرته الخاصة زعيم الانقلاب في مصر الفريق عبد الفتاح السيسي، لمدة وجيزة، دون أن يغادرا الطائرة، ثم عاد الأمير السعودي الى الرياض مباشرة.

وبحسب المصدر فان اللقاء عقد قبل نحو 12 ساعة فقط على بدء مجزرتي رابعة العدوية والنهضة وفض الاعتصامات، حيث تسود التوقعات بأن كلاً من الرجلين وضعا اللمسات الأخيرة على خطة الهجوم قبل بدء التنفيذ.

وتقول المعلومات الواردة من مصر أن السعودية لعبت دوراً كبيراً في حث السيسي وأركان النظام المصري الجديد على استخدام العنف والقوة المفرطة من أجل فض الاعتصامات وانهاء الاحتجاجات في مصر، والتي كانت تمثل مصدراً للقلق في السعودية.

شاهد أيضاً

أول رد مصري على اغتيال خاشقجي: أغنية أبو منشار (شاهد الفيديو)

القاهرة – أسرار عربية أنتج نشطاء مصريون أغنية “فيديو كليب” حملت اسم “أبو منشار” لتكون …

2 تعليقان

  1. خبر بدون دليل , مجرد كلام انشائي
    يستطيع اي شخص كتابتة وصياغتة ونشرة , وتوظيفة لخدمة اهدافة وافكارة ومعتقداتة
    ولن يصدقة إلا شخصان , صغير العقل أو من يتوافق الخبر مع اهدافة حتى لوكانو يعلمون انة كذب لكن
    راح يصدقوة وينشروة لأنة يخدم مصالحهم , حتى الصورة فوتوشوب وشكراً

    • من المضحكات المبكيات : انك تقول … ” خبر بدون دليل , مجرد كلام انشائي
      يستطيع اي شخص كتابتة وصياغتة ونشرة , وتوظيفة لخدمة اهدافة وافكارة ومعتقداتة” … وكأنك لا تعلم ان السعودية هي لها الدور الفعال هي والامارات في الاطاحة بالرئيس مرسي والاطاحة بالشرعية وبكل من يتحدث بالأسلام … بل كأنك تعيش فى كوكب اخر غير كوكب الارض … ولا تري مال السعودية الحرام الذي سعى لسفك دماء مصرين وافساد معتقداتهم وحرياتهم، حتى وأن كان انصار مرسي هم على خطأ … فهم في اول وأخر الامر اصحاب قضية ويجب ان تحترم ارائهم!!! بل من المضحكات انك تقول ان الصورة فوتو شوب!! … وما المانع في ذلك من نشر صورة فوتو شوب لتكون دليل على الخبر في العنوان الرئيسي .. فالصورة تعبر عن السفاح الحقيقي السيسي فهو بحد ذاتة… والصورة الاخري تعبر عن سفاح اخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *