الأحد , يناير 23 2022

تأكيداً لما نشرناه قبل شهور: الخليجيون يريدون نهب النفط الليبي لتمويل انقلاب مصر

oil_pump

القاهرة – أسرار عربية – خاص وحصري:

تأكدت المعلومات التي انفرد بها موقع “أسرار عربية” قبل عدة شهور وأثارت ضجة في حينها، وهي أنه ثمة أطماع مصرية – سعودية – إماراتية في النفط الليبي، حيث ترى فيه هذه الأطراف الثلاثة حلاً للأزمة الاقتصادية التي يعيشها الانقلاب في مصر، خاصة بعد أن تبين لكل من أبوظبي والرياض بأن تكلفة الهيمنة على مصر اعلى بكثير مما كانوا يتخيلون سابقاً.

وكان موقع “أسرار عربية” قد نشر يوم 9 أكتوبر 2013 تقريراً مطولاً تحت عنوان (قوات السيسي تتأهب لعدوان يستهدف ليبيا وآبارها النفطية)، وأشار التقرير بأن كل من السعودية والامارات تريد افتعال المشاكل في ليبيا من أجل تبرير إما انفصال الشرق الغني بالنفط، أو دخول القوات المصرية الى الشرق الغني بالنفط، وفي كلتا الحالتين فان الهدف هو نهب النفط الليبي لتمويل الانقلاب في مصر.

وفي اليوم التالي، أي يوم 10 أكتوبر 2013 نشر موقع “أسرار عربية” تقريراً آخر أيضاً تحت عنوان (أربع دول عربية تتآمر سراً لتقسيم ليبيا)، وكشف فيه الموقع لأول مرة عن محاولات لتقسيم ليبيا من أجل فصل الشرق الغني بالنفط، ومن ثم تحويل مسار هذا النفط بأسعار زهيدة الى مصر ليكون حبل النجاة للانقلاب من الورطة الاقتصادية التي يعيشها والتي لم تعد لا أبوظبي ولا الرياض قادرة على تمويلها، خاصة وأن مصر تعتبر دولة كبيرة جداً اذا ما قورنت بدول الخليج.

ورغم أن هذه التقارير أثارت ضجة واسعة ولغطاً كبيراً في العديد من الدول العربية، بما فيها الأردن الذي تبين بأنه متورط عسكرياً في ليبيا ويرسل بالمرتزقة ليقاتلوا الى جانب ميليشيات ممولة من الامارات، الا ان التأكيد القاطع لهذه المعلومات جاء في المعلومات التي نشرتها وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأربعاء 12 آذار/ مارس 2014.

وحسب تقرير “الفرنسية” فقد تبين بأن ناقلة النفط البحرية التي كانت تحمل نفطاً مسروقاً من شرق ليبيا، وترفع علم كوريا الشمالية، تبين بأنها ليست سوى سفينة مصرية، وأن النفط لم يكن ذاهباً سوى الى المشير عبد الفتاح السيسي الذي اشتراه بأقل من الأسعار العالمية للنفط بنسبة كبيرة جداً.

وقال تقرير “الفرنسية” إن كوريا الشمالية نفت أية صلة لها بالناقلة التي ترفع علم هذا البلد والتي قام انفصاليون ليبيون في شرق البلاد باستخدامها لتهريب النفط بمعزل عن السلطات المركزية في طرابلس، مشيرة الى أن مالكة الناقلة “مورنينغ غلوري” هي شركة مصرية “سُمح لها موقتًا بموجب عقد باستخدام علم الجمهورية الديموقراطية لكوريا الشمالية”!

وقال متحدث باسم إدارة الملاحة البحرية الكورية الشمالية: “فور إبلاغها بالوقائع من جانب الحكومة الليبية، فسخت كوريا الشمالية العقد وطالبت الناقلة بمغادرة الميناء من دون تحمليها نفطًا”.

وأضاف المتحدث أن الشركة المصرية انتهكت العقد الموقع معها عبر محاولة نقل شحنة مهربة، لافتًا إلى أنه تم نزع علم كوريا الشمالية عن الناقلة.

وتفسر هذه المعلومات الكثير من الألغاز وعلامات الاستفهام بشأن عمليات التحريض اليومية في مصر ضد ليبيا، واتهامها بأنها تصدر الارهابيين الى مصر، وكذلك التمويل الاماراتي لبعض الميليشيات التخريبية في ليبيا، حيث أن أبوظبي ترى بأن دفع قليل من المال لميليشيات في ليبيا يمكن أن ينقذها من دفع المليارات لحلفائها في مصر.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

تعليق واحد

  1. شعب الحرمين الشريفين

    السعوديه و الامارات و مصر كلها تدور في الفلك ( الامريكي الاوربي الاسرائيلي ).
    المحور الامريكي الاوربي السعودي مهمتة خدمة المصالح العليا لإسرائيل.
    قامت السعوديه و الامارات بإسترجاع و إستعادة النظام المصري الفاسد لحسني مبارك
    اغرقت السعوديه الشعوب العربية التي ثارت على عملاء السعوديه في الفوضي و دفعت المليارات للخونه.
    صرفت السعوديه اكثر من 25 مليار دولار لطرد الاخوان من الحكم و تثبيت الحكم للسيسي .
    حارب آل سعود حرية الشعوب العربيه في تونس و ليبيا و اليمن و غيرها .
    يريد آل سعود نفط ليبيا ليحل محلهم في الصرف على الانقلاب المصري و تثبيت الاوضاع للسيسي .
    و إبقاء الشعب الليبي يدور في الفقر و التخلف و العنف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *