الجمعة , يناير 28 2022

صحفي أردني يدير عمليات الترويج لدحلان ومحمد بن زايد

أيمن الصفدي.. رجل المخابرات الأردنية وقائد العمليات الاعلامية لمحمد بن زايد
أيمن الصفدي.. رجل المخابرات الأردنية وقائد العمليات الاعلامية لمحمد بن زايد

أبوظبي – أسرار عربية – خاص وحصري:

لا يعلم غالبية الأردنيين أين اختفى مدير الاعلام السابق في الديوان الملكي، والوزير السابق أيمن الصفدي، والذي كان قد عمل رئيساً لتحرير جريدة “جوردان تايمز” ثم رئيساً لتحرير جريدة “الغد” الأردنية التي اسهها محمد دحلان في العام 2004، وسبب عدم العلم أنه يعمل في الخفاء ومن وراء الستار في إمارة أبوظبي التي تغدق عليه راتباً شهرياً يتجاوز الـ50 ألف دولار.

تقول المعلومات التي حصل عليها موقع “أسرار عربية” أن أيمن الصفدي، وهو أردني درزي كان معروفاً بين زملائه بالعداء الشديد للتيار الاسلامي، وترديد السباب والشتائم وألفاظ الكفر، تقول المعلومات أنه يدير حالياً العمليات الاعلامية لولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وكذلك لمستشاره الأمني محمد دحلان الذي يقيم أيضاً في أبوظبي.

والصفدي -كما قال صحفي أردني لموقع أسرار عربية- هو رجل المخابرات الأردنية الأول في أوساط الصحفيين، وكان قد درس وعاش في الولايات المتحدة، ثم انتقل للعمل مع الجيش الأمريكي في العراق، وعلم الأردنيون بانه يعمل هناك مع الأمريكان عندما نجا بأعجوبة من التفجير الكبير الذي استهدف السفارة الأردنية في بغداد عام 2003، والتي كانت وكراً للتجسس على العراقيين لحساب السي آي ايه، وهو التفجير الذي راح ضحيته الصحفية الاردنية رهام الفرا، ونجا منه الصفدي.

وبحسب المعلومات التي توفرت لــ”أسرار عربية” فان الصفدي هو الذي يدير الدعاية ضد الاسلاميين التي تمولها حكومة أبوظبي، كما أنه يغدق بالأموال على مواقع الكترونية وصحف وقنوات فضائية بأمر من دحلان، وخاصة في مصر وبريطانيا، بما في ذلك جريدة العرب التي تصدر في لندن ويرأس تحريرها عبد العزيز الخميس، اضافة الى قناة الغد العربي في لندن والقاهرة والتي يملي عليها الصفدي أوامره المباشرة، هو وصديقه محمد دحلان.

ويمثل الصفدي رجل المهام الصعبة في المجال الاعلامي بالنسبة لمحمد بن زايد ومحمد دحلان، رغم أنه كان واحداً من الشخصيات المكروهة في الأردن، خاصة بعد أن عاد من العراق وتبين أنه كان يعمل لحساب الجيش الأمريكي هناك.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

2 تعليقان

  1. ايمن الصفدي الدرزي لو كان في خير بقي بالاردن ولكنة كان عبارة عن صحفي فاشل وو زير اعلام فاشل ومعروف بالاوساط الصحفية انة كان guyومعرف بعمالتة الولايات المتحدة ملفة معروف عند كل الاردنيين ومحمد دحلا ن سقط سقوط مدوي في عقر دارة بغزة ولو كان رجل يدخل غزة او ضفة غير الاسلامين يجروة بشوارع غزة

  2. الا لعنة الله على المنافقين اللذين يبغونها عوجا لن يفيده لا السي اي ايه ولا مكتوم ولا مفضوح ولا زايد ولا ناقص ولا دحلان ولا خريان(خلفان ) كلهم الى مزابل الخونه وبائعي الضمير فيركمه في جهنم وبئس المهاد هؤلاء بلا ضمير ولا اخلاق تلبسهم الشيطان واعمتهم اللريالات والدولارات والدراهم لن يصحو من سباتهم الا في قبورهم بيت الدود وما ادراك ما بيت الدود هل عرفته نعم هنالك تبتلى وتمحص قد تجد كفنا وقد لا تجد فانتظر يومك الموعود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *