الإثنين , مايو 16 2022

صحيفة بريطانية: العمال الأجانب في الامارات يُعاملون كالعبيد

UAE

أسرار عربية – متابعات:

فضحت جريدة “الأوبزرفر” البريطانية في عددها اليوم الأحد 14-09-2014 دولة الامارات وكشفت الأوضاع المزرية للعمالة هناك، حيث قالت إن اتحاد النقابات الدولي التابع للأمم المتحدة طلب التحقيق في أدلة تفيد بأن آلاف العمال المهاجرين في دولة الإمارات يعاملون مثل “العبيد”.

ونقلت الصحيفة عن الاتحاد مطالبته لمنظمة العمل الدولية بالتحقيق في ظروف العمل في مشروع بناء مجمع متاحف ومنتجعات مترفة تبلغ قيمتها 27 مليار دولار في إمارة أبوظبي.

واعتبرت شاران بورو، الأمينة العامة للاتحاد، ظروف العمال المهاجرين في الإمارات وباقي دول الخليج “فضحية دولية”، وفقا لما جاء في التقرير.

ونقلت “الأوبزرفر” عن بورو قولها إن “العنف والاعتداء الجنسي [ضد العمال بالمنازل في الإمارات] بلغ مستوى لا يصدق.”

ويقول أظفر خان، رئيس السياسات في منظمة العمل الدولية، إن السبب الرئيسي وراء هذه المشكلة يرجع إلى استمرار اعتماد دول الخليج لنظام “الكفيل”، بحسب التقرير.

وتقول “الأوبزرفر” إن دعوة اتحاد النقابات الدولي جاءت بعد حصول الصحيفة على ما تصفها بأدلة تفيد بأن شركة أبوظبي للاستثمار والتنمية السياحية، المسؤولة عن بناء منتجعات سياحية وثلاثة متاحف في جزيرة السعيدات، سرحت عمالا شاركوا في إضراب للاحتجاج على ظروف العمل.

وبثت الصحيفة على موقعها الالكتروني فلماً قصيراً يظهر أوضاع العمال في دولة الامارات، وكيف يتم التعامل معهم كأسوأ من العبيد، والأماكن المزرية التي يسكنون فيها بمدينة أبوظبي.

اقرأ التقرير كاملاً وشاهد الفيديو:

http://www.theguardian.com/global-development/2014/sep/13/migrant-workers-uae-gulf-states-un-ituc?guni=Keyword:news-grid main-1 Main trailblock:Editable trailblock – news:Position5

 

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

2 تعليقان

  1. من يشيع الفاحشة بين المسلمين يشيع الظلم بين المسلمين هذه قاعدة مهمما حاول المنافقين أن يصوروا حكامهم غير هذا لن يستطيعوا

  2. لايوجد مثل هذا الكلام في الامارات انا اعيش هناك ولم ارى غير الاحترام لحقوق الانسان في الامارات
    انما مثل هذه الممارسات تصدر عن اصحاب الشركات التي تستقدم العماله وليس للدوله اي دخل بالممارسات الشخصيه لمرضى النفوس فقد نظمت الدوله استقدام العماله وخصصت لها وزارة كاملة وزارة العمل واي عامل يرى اضطهاد بامكانه اللجوء للوزارة وفيها قسم المنازعات العمالية والحق مكفول للعامل في اللجوء الى القضاء وتقوم الوزارة بالتحقيق في الانتهاكات ضد العمال من ارباب العمل وهذا مالايوجد في كثير من الدول العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *