الأربعاء , يناير 19 2022

طائرات إماراتية تجدد القصف على طرابلس الليبية

Lybia

طرابلس – أسرار عربية – خاص:

علم موقع “أسرار عربية” من مصادر في القوى الثورة بالعاصمة الليبية أن طائرات إماراتية أغارت على طرابلس أمس الثلاثاء 23-09-2014، وذلك انطلاقاً من قاعدة سيوة المصرية القريبة من الحدود مع ليبيا.

وتقول المصادر إن كميات كبيرة من الأسلحة الاماراتية دخلت ليبيا خلال الأيام القليلة الماضية عبر الاراضي المصرية من أجل استخدامها في القتال الدائر بطرابلس ولدعم القوات الموالية للامارات، سواء تلك التي يقودها اللواء خليفة حفتر، أو غيرها من القوات الممولة من دولة الامارات والمدعومة عسكرياً من النظام في مصر.

لكن المسألة الاهم التي أكدت عليها مصادر “أسرار عربية” هي أن التصعيد الاماراتي المصري في ليبيا يأتي متزامناً مع الحملة الأمريكية على “داعش” في سوريا، ويأتي بالتزامن مع اعلان الامارات مشاركتها في التحالف والقصف على سوريا، وهو ما يعني أن أبوظبي تريد استغلال موجة محاربة الارهاب التي تشهدها المنطقة من أجل تصعيد عملياتها في ليبيا والحسم عسكرياً لصالحها مع الزعم والترويج بأن ما تقوم به هو محاربة للارهاب.

وتأتي معلومات “أسرار عربية” متزامنة مع المقابلة التي أجرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والتي تحدث فيها عن أن مصر جزء من التحالف ضد الارهاب في المنطقة، ودعا في الوقت ذاته الأمريكيين الى توسيع العمليات العسكرية ضد الارهاب لتشمل كلاً من ليبيا والسودان، في تحريض واضح ومباشر ضد ليبيا وتمهيد لتنفيذ عمليات ضد الثوار فيها.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

5 تعليقات

  1. فجر ليبيا بالمرصاد

    اذا انتم رجال انزلوا على الارض الليبية وسوف تعودون حوامل كالنساء فجر ليبيا لكم بالمرصاد ولن تنتصروا لا انتم ولا المرتزقة الذين معكم

  2. مبروووووووووووك بن زايد
    اصبحتم دولة عظمى.

  3. عنما تتحالف الملوك والامراء والانقلابيين في مصر على الاطاحة بالاسلام… سيجنون التفوق الايراني.. لان الشعوب العربيه والاسلاميه ستتحالف مع ايران وعلى ايران ان تستغل هذه الفرصة لتحتل الامارات من جديد.وتعود لها محميتها القديمه و ستساعد الشيعه في السعوديه والاسلاميين لازالة ملوك وؤمراء الخليج

  4. كثر المنافقين و الدجالين من الحكام العرب الخونة المرتزقة ضد إلاسلام و المسلمين قبححهم الله و أذلهم في الدنيا و الاخرة

  5. الامارات جزرها محتله من قبل اسيادها الارانيين وتحارب في ليبيا والثورات العربيه يالها من غبيه ولكن كما يقول المثل (دس يا قلب )ستندم ولا ينفعها الندم الليبيين احرار وليس عبيد وليس بداخلهم الطائفيه ومهما كان سيبقوا متحدين بغض النظر على من يحكم ليبيا …اما السيسي وامراء العار سينالون جزائهم طال الزمن ام قصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *