الأحد , مايو 22 2022

اسرائيل تعتبر السيسي “كنزاً”.. وتؤكد: السعودية والأردن حلفاء

Abdul-Fatah-Al-Sisi_01

أسرار عربية – متابعات:

أجمع ثلاثة من كبار المسؤولين السابقين في الكيان الاسرائيلي أن الحليف الأهم والأبرز لتل أبيب في منطقة الشرق الأوسط هو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فيما وصفه أحد المسؤولين الثلاثة بأنه “كنز اسرائيل”.

وكانت قناة I24 News الإسرائيليّة قد استضافت كلاً من “داني أيالون” نائب وزير الخارجية الإسرائيليّ السابق، والسفير الإسرائيليّ السابق في الولايات المتحدّة الأمريكيّة، و”نيتسان نوريئيل” رئيس هيئة مكافحة الإرهاب السابق، و”طال شنايدر” الصحافية الإسرائيلية البارزة والمحللة السياسية المقربة من دوائر صنع القرار في اسرائيل.

وأجمع المتحدثون الثلاثة في اللقاء أن السيسي هو كنزهم الجديد، وحليفهم الأبرز في العالم العربي، مشيرين الى أنّ الحل للأزمات التي تعيشها اسرائيل هو نزع سلاح حماس من خلال استنزاف صواريخها مع استمرار حصار السيسي لها لمنع دخول صواريخ جديدة.

وقالوا إن تجربة نزع الأسلحة الكيماوية السورية يُمكن تكرارها مع سلاح حماس، وعبّروا عن أملهم في أنْ يُساهم الرئيس المصري في تحقيق المطلب الإسرائيلي، على الرغم من أنه خلال المحادثات التي سبقت الإعلان الأخير عن التهدئة بين إسرائيل والمُقاومة الفلسطينيّة، رفضت مصر رفضاً قاطعاً إدراج قضية نزع سلاح المُقاومة على أجندة المُفاوضات غير المباشرة التي جرت في القاهرة.

وقالت الصحافية شنايدر إن جهود الرئيس المصري لإغلاق الأنفاق هو عمل كبير، لافتةً إلى أنّ الرئيس محمد مرسي لم يقُم بذلك، مؤكّدةً على أنّ السيسي يملك الإرادة لمواصلة هذه العملية.

أمّا السفير السابق أيالون فقال إن الموقف المصري مختلف تماماً عما كان عليه قبل وصول السيسي للحكم، مشيراً في السياق ذاته إلى أن هذه هي فرصة كبيرة لإسرائيل لتدمير البنية والترسانة العسكرية لحماس، وشدّدّ أيالون على أنّ إسرائيل مُلزمة بالتعاون مع السيسي ومع الملك الأردني، وأيضاً مع العاهل السعودي، على حدّ تعبيره.

من ناحيته، قال نوريئيل إن الهدف الإستراتيجي لإسرائيل هو تدمير قدرات حماس العسكرية، وقطعاً سيحتاج ذلك للسيسي من أجل تحقيق هذا الهدف، على حدّ تعبيره.

وكان مُحلل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) عاموس هارئيل قال إنّه من الصعب تجاهل حقيقة أن الإسرائيليين والسلطات في مصر يتشاركان ليس فقط في مجال التعاون التكتيكي المؤقّت، وإنّما المصالح الإستراتيجيّة للبلدين تتقاطع.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

7 تعليقات

  1. عرص اسرائيل

  2. شو الجديد
    معروفه من زمان
    يا تكون هيك الزعامه يا بلا
    اللهم ارنا في حكامنا الظلمه يوم اسودا كيوم عاد وثمود

  3. السيسي كلب بن كلب من سلالة الكلاب….كلاب الحراسة فقط

  4. أتمنى لو تمتنعوا عن وضع صورته لأنه قبيح الوجه و صورته تصدم الكثير من القراء، اللهم لا شماتة

  5. ابناء زانية يا قادة العرب
    يا نطفة لأب مشكوك في النسب
    أنتم وجدتم لأباء صهاينة
    فالإبن يحنو على جد له وأب
    يا قبلة الذل يا أعداء أمتنا
    أما كفاكم من التلفيق والكذب
    ما بالكم والدم المسفوح في وطني
    تدعون قمتكم خوفا من الشغب
    شجب وندب وتسويف بقمتكم
    كي تجعلوا الدم خمرا دائم الصبب
    أعليتم الكأس نخبا فيه لذتكم
    بعد الطعام غوان تشبه الشهب
    أكل وسكر ولعب ثم عربدة
    هذي سبيلكم يا نكبة العرب
    كم من أمور أضعتم في قضيتنا
    قد بعتم الارض تدنيسا لمغتصب
    كي تثبتوا بكراس غير دائمة
    شلت يمين لكم بالدم مختضب
    أبناء صهيون أنتم لا جدال به
    وان لبستم قناعا مهتر خرب
    مهما جعلتم من الاعلام واسطة
    فلن يزين هذا الامر من عطب
    فالشعب يعرفكم ديث بصنعتكم
    ترضون عارا لذات الاهل والعصب
    أدمنتم الخنث يا أبناء عاهرة يا نزوة العار في تاريخنا العربي
    أنتم شواذ ومحن فيه اليتكم
    فقاحكم دوما في وضع مضطرب
    الكل يلهث فيكم صوب ناكحه
    تشرون ذا الأمر بالالماس والذهب
    كل تأيدز في أدواء نجهلها
    لكنما الأصل أن السقم كالجرب
    أبناء جلتنا يا سادة العرب
    يا أسوة السوء في التاريخ والنسب
    هيا نعود الى التاريخ نقرأه
    ونسأل الدهر بالمعلوم فلتجب
    هل القيادات خوان لتسقطنا
    بالفسق واللهو والافساد والطرب ؟
    أم ان ذاك أصيل في سجيتنا
    الطفل فينا ديوث قبل أن يشب
    هيا أجيبوا أيا عراب موطننا
    هل عرض امتنا مفضوح يا عربي

  6. السياسة اكثر خطورة و عمق مما تكتبه الصحافة… ان موسى عليه السلام تربى في بيت فرعون …. هناك قول ان هذا الكنز هو بوابة الفقر الاسرائيلي… هناك ما يبدو شر و لكنه خير و هناك ما يبدو خير و هو شر…انا صديقك و لكني اكثر الناس عداوة لك….كم هي ملعونة السياسة… هذا لايعني انني متفائل بكل ما يجري من احداث ….. ولكن يبقى الامل و الله هو يقلب القلوب و التمور كما يشاء … و لن يخذل الله عباده المؤمنين…. امين

  7. نحن نعلم علم اليقين وحتى لا نخرج على نطاق الحق ولا نكذب فليس السيسي ابن اليهوديه لوحده خائن او انقلابي فالكثير من الطبقة والتخمة الفاسده العميله من كتاب وصحافة وعلماء الرؤساء اشد نفاق من السيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *