الأربعاء , يناير 19 2022

قوات “فجر ليبيا” تؤكد معلومات “أسرار عربية”: الطائرة الاماراتية كانت تقصفنا

Lybia

أسرار عربية – متابعات:

أكدت قوات “فجر ليبيا” المعلومات التي كان موقع “أسرار عربية” أول من انفرد بنشرها قبل أيام، وهو أن الطائرة الاماراتية التي سقطت وقتل كافة أفراد طاقمها كانت في مهمة قتالية لقصف الثوار والمدنيين في ليبيا، ولم تسقط خلال مهمة تدريبية في مصر، كما زعمت القوات المسلحة الاماراتية في بيانها.

وكانت الطائرة الاماراتية قد سقطت يوم الأربعاء الماضي 17-12-2014 وقتل الطيار ومساعده، وهما من سلاح الجو الاماراتي، اضافية الى ضابطين مصريين كانا على متنها، فيما انفرد موقع “أسرار عربية” بنشر تقرير في اليوم التالي يؤكد فيه بأن الطائرة سقطت بالفعل في “ضربة الهية” بحتة نتيجة القضاء والقدر، لكنها لم تكن في مهمة تدريب في مصر، لأنه لا يوجد أصلاً اي مناورات عسكرية تجري حالياً بين مصر والامارات، وإنما كانت الطائرة قد عادت لتوها من عملية قصف استهدفت مواقع ليبية عندما تصدت لها المشيئة الالهية وألقت بها نحو الأرض.

وأكدت قوات “فجر ليبيا” في بيان تم تداوله على الانترنت السبت 20-12-2014 أن الطائرة كانت بالفعل في مهمة قتالية، كما أكدت أن الطائرة سقطت داخل الأراضي الليبية وليس في الاراضي المصرية، إلا أن سقوطها يبدو بأنه لم يكن في اراض تابعة لقوات “فجر ليبيا” وإلا لعرضت هذه القوات حطام الطائرة.

وتداول نشطاء على الانترنت معلومات غير مؤكدة أيضاً تتحدث عن أن سقوط الطائرة كان ناتجاً عن استهدافها بصاروخ أرض جو أطلقه مقاتلو “فجر ليبيا”، إلا أن هذه المعلومات لا تبدو مؤكدة حتى اللحظة.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

تعليق واحد

  1. سقطت بفعل ضرببات قوات فجر ليبيا او سقطت لوحدها….ليس مهما….في الحالتين شاء الله ان تسقط ويهلك من فيها كفارا مرتدين لتفجع الامارات بهذه الصدمة والهزيمة….أنا حقا استغرب هل أهل الطيارين الاماراتيين سذج او جبناء لهذه الدرجة….الا يخافون على ابنائهم من افعال وبنات افكار محمد زايد وعصابته المعتوهين جميعا….الا يحاسبونهم ويسألوهم لماذا صنعتم بانائنا هكذا ولماذا تزجوننا في حرب لا ناقة لنا فيها ولا بعير….كنا نتحدث عن الزعماء العرب وعهرهم وكفرهم او نفاقهم وكذبهم ولكن يبدو ان كثيرا من الشعوب العربية تحمل نفس العهر الفكري والكفر او النفاق الديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *