الجمعة , يناير 28 2022

أنباء عن هروب علي عبد الله صالح للإمارات للاحتماء من نيران السعودية

Ali_Abdullah_Saleh

أسرار عربية – متابعات:

تتداول العديد من المصادر اليمنية ووسائل الاعلام أنباءاً مفادها أن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الذي خان السعودية وتحالف مع ايران، قد هرب الى دولة الامارات ووصل الى أبوظبي بالفعل ليقيم مع ابنه الموجود هناك أصلاً في ضيافة الشيخ محمد بن زايد، على أن المخلوع قد طلب من الامارات الاحتماء من نيران القصف السعودي.

وتقول المعلومات التي يتم تداولها بقوة على الانترنت وعبر وسائل إعلامية مختلفة إن صالح هرب من اليمن الى سلطنة عمان التي سافر منها الى الامارات، أو أنه في طريقه الى أبوظبي لحين الترتيب لهروبه الى هناك، حيث أن الامارات جزء من التحالف الذي تقوده السعودية والذي ينفذ عملية “عاصفة الحزم” ضد الحوثيين في اليمن.

وتعززت هذه المعلومات بعد أن بثت وكالات الأنباء العالمية خبراً ينقل عن صالح دعوته للحوار بين الأطياف السياسية اليمنية، على أن ينعقد الحوار في دولة الامارات، وهو ما يؤكد أن الرجل لا يزال موالياً لأبوظبي، وأنه لا يثق باي مكان آخر، رغم أن السعودية هي التي كانت المهندس الأول والأخير لاتفاق المصالحة اليمني السابق، وهي التي تمثل الأخ الأكبر لليمن ولكافة دول الخليج.

وكان علي عبد الله صالح قد تلقى العلاج في الرياض وظل في ضيافة السعودية عدة شهور بعد أن استهدفته عبوة ناسفة كادت أن تودي بحياته وتسببت بحروق كبيرة في جسده ووجهه، لكن السعوديين تفاجؤوا مؤخراً بأن الرجل يقيم اتصالات سرية مع الحوثيين والايرانيين، وعلموا لاحقاً أنه عقد لقاءاً هاماً في العاصمة الايطالية روما مع مسؤولين ايرانيين وحوثيين برعاية وترتيب من دولة الامارات التي تبين أيضاً أنها تدفع له مبالغ مالية ضخمة عبر ابنه أحمد الذي يقيم في أبوظبي ويستخدم أموال الامارات في شراء ذمم المسؤولين في المؤسسة العسكرية وأجهزة الأمن.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

7 تعليقات

  1. عبدالله الودعاني

    الطواغيت في بلد الحرمين
    استقبلوه
    وحموه
    وعالجوه
    ودعموه
    منذ عشرات السنين
    وفي الاخير
    -زغل وشخ عليهم عليهم -!!
    ويستحقون ذلك واكثر.

  2. Yomhel wala yohmel…

  3. كل الإتقلابيين في الإمارات

  4. هناك مكب زبالة الطواغيت واتباع الطواغيت العرب شفيق واتباع مبارك واتباع القذافي والان علي واتباعه

  5. غرف العمليات ضد الامة الاسلامية تقاد من الامارات (( وعلى نفسها جنت براكش ))

  6. اينما يكونوا سيدركهم الموت حتى لو كانوا في برج خليفة
    وستلاحقم لعنات الشعب والتاريخ
    وسنقاضيهم يوم القيامة عند من لايظلم عنده احدا فاين يذهبون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *