الأربعاء , يناير 19 2022

الامارات تبرعت لشرطة نيويورك بمليون دولار في العام 2012

newyork_police

أسرار عربية – متابعات وترجمات:

أظهر تحقيق صحفي أمريكي أن شرطة نيويورك تلقت تبرعاً مالياً من حكومة دولة الامارات العربية المتحدة في العام 2012 بقيمة مليون دولار أمريكي، فيما لم يتبين ما هي الأسباب وراء الدعم المالي الاماراتي للجهاز الأمني الأمريكي، وهو الدعم الذي ظل سرياً طوال السنوات الثلاثة الماضية.

وقال تحقيق صحفي نشره موقع “ذا إنترسبت” إنه بحسب السجلات الضريبية الأمريكية فقد تبين أن شرطة نيويورك تلقت المبلغ المشار اليه في العام 2012 كتبرع مالي ودعم فقط.

وبحسب قائمة أكبر المتبرعين لشرطة نيويورك فقد تبين أن بنك “جي بي مورغان”، وبنك “باركليز”، وسفارة دولة الامارات العربية المتحدة يتربعون على قائمة كبار المتبرعين، لكن الامارات هي الجهة العربية الوحيدة التي قدمت تبرعاً مالياً سخياً لشرطة نيويورك في العام 2012.

وتقول الصحيفة الالكترونية الأمريكية “ذا انترسبت” إن القائمة التي حصلت عليها تضم المتبرعين الكبار الذين تزيد تبرعاتهم عن مليون دولار خلال السنوات الأربعة الماضية، ما يعني أن الامارات قد تكون تبرعت مرة أخرى باقل من مليون دولار في وقت لاحق أو سابق للعام 2012 لكنها لم تظهر في القائمة سوى مرة واحدة عندما أغدقت مليون دولار على شرطة نيويورك، كما أن دولاً عربية أخرى قد تكون قدمت تبرعات مماثلة بأقل من مليون دولار لكنها لم تظهر هي الأخرى على القائمة.

وسألت الصحيفة خلال التحقيق الصحفي عن الهدف من الأموال، أو اين أنفقتها شرطة نيويورك فأجاب الناطق باسم شرطة نيويورك: “إنها هدية تم تقديمها مباشرة لشرطة نيويورك من أجل تطوير وترقية المعدات والأجهزة المستخدمة في التحقيق بالجرائم بمدينة نيويورك”.

ورفضت الشرطة الأمريكية الافصاح عن طبيعة المعدات التي تم شراءها بالأموال الاماراتية، أو طبيعة الجرائم التي سيتم مكافحتها في نيويورك بأموال الامارات.

يشار الى أنه من المعروف أن ملايين العرب والمسلمين المقيمين في الولايات المتحدة يشكون بصورة متواصلة ومتزايدة من الانتهاكات التي تقوم بها الشرطة الأمريكية وأجهزة الأمن ضدهم، فضلاً عن أن بعض الادعاءات تتحدث عن عمليات تمييز واضطهاد تقوم بها قوات الشرطة وأجهزة الأمن في الولايات المتحدة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

2 تعليقان

  1. Lena Rab essmo al Karemmm

  2. هزيمة التحالف العشري في اليمن

    خاضت 10 ذيول لامريكا حربا علي اليمن من اجل اعادة الوصاية الامريكية السعودية وفشل التحالف العشري في تحقيق اي هدف من اهدافه ولم يسجل التحالف العشري للدفاع عن اسرائيل سوي قتل 2600 يمني اغلبهم نساء واطفال وتدمير كل المستشفيات وكل المساجد في اليمن في حين تقدم الجيش اليمني واللجان الثورية علي الارض وحرروا المزيد من المدن من مرتزقة ال سعود اليهود ومنهم داعش والقاعدة وانصار رئيس الشرعية الامريكية السعودية علي اليمن عبدربه منصور هادي ونفذت طائرات التحالف العشري للدفاع عن اسرائيل 2415 غارة علي اليمن لقتل المدنيين واستسلام اهل اليمن للاحتلال الامريكي السعودي لكن هذه الغارات وحدت اليمنيين صفا واحدا ضد العدوان السعودي الامريكي الاسرائيلي علي اليمن ولم يزدهم العدوان الا صمودا

    انهيار التحالف العشري في بداية تشكيله

    ظن ال سعود اليهود ال مردخاي ان المال سيجلب لهم العديد من الجيوش المرتزقة للقتال ضد اليمن وفي بداية العدوان الصهيوني السعودي علي اليمن اعلنوا ان تركيا وباكستان ستشاركان في العدوان لكن تراجعت تركيا كما طالب البرلمان الباكستاني بعدم مشاركة الجيش الباكستاني في الحرب علي اليمن معللين بذلك ان جيش باكستان ليس مرتزقة بيد ال سعود اليهود وراهن ال مردخاي اليهود علي حليفهم سيسنياهو في مصر لكن الاخير قال انه يشارك في الحرب جوا وبحرا فقط وكان اليمنيين ينتظرون الحرب البرية وقد ضم سلمان بن عبدالانجليز ال مردخاي امس الحرس الوطني للحرب علي اليمن وفجاة اعلن قائد التحالف العشري للدفاع عن اسرائيل وقف الحرب علي اليمن

    فشل التحالف العشري في تحقيق اهدافه

    في بداية الحرب السعودية الاسرائيلية الامريكية علي اليمن اعلن السفير السعودي الحرب علي اليمن من امريكا من اجل اعادة رئيس الشرعية الامريكية الي اليمن هادي ومر 27 يوما علي الحرب ولم يعود رئيس الشرعية الامريكية السعودية لحكم اليمن كما تقدم الجيش اليمني واللجان الثورية علي الارض وحرروا المزيد من المدن من اتباع هادي وداعش والقاعدة الغريب في الامر ان امريكا والسعودية واسرائيل وداعش والقاعدة كانوا صفا واحدا ضد اليمن وقد ارتكبت هذه الدول ابشع المجازر بحق المدنيين اليمنيين كما ان هذه الحرب كانت متشابهة مع الحرب الصهيونية علي غزة ولبنان وادارة الحرب الصهيونية علي لبنان وغزة كانت مشابهة لعاصفة الجرم علي اليمن كما ان الطائرات الامريكية والقنابل الامريكية والصواريخ الامريكية التي قتلت الشعب اللبناني في 2006 هي نفس التي قتلت اطفال غزة في 2008 هي نفس الطائرات التي قتلت ابرياء غزة في 2012 هي نفس الاسلحة الامريكية التي قتلت اطفال غزة في 2014 هي نفس الاسلحة الامريكية التي قتلت اطفال اليمن في 2015 وهذا يؤكد لنا ان كل هذه الدول هم ذيول امريكا وهي التي حرضتهم للحرب علي اليمن
    والسؤال الذي يطرح نفسه
    هل حققت عاصفة الجرم شيئا في اليمن
    اترك لكم الاجابة
    بقلم الشحات شتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *