الجمعة , يناير 28 2022

موقع اسرائيلي: قوات السيسي تستعد لاحتلال شرق ليبيا

Egypt_Military

أسرار عربية – متابعات:

قال موقع “ديبكا” الإسرائيلي أن حرباً رابعة في الشرق الأوسط توشك أن تندلع في ليبيا (بعد سوريا والعراق واليمن)، وأن مصادره العسكرية والاستخبارية أكدت أن قوات برية وجوية كبيرة تابعة للجيش المصري تتمركز الآن في الصحراء الغربية، على طول الحدود مع ليبيا، بهدف شن عملية عسكرية واسعة تحتل بموجبها منطقة شرق ليبيا أو ما يسمى بـ”إقليم برقة”.

وزعم الموقع في تقرير نشره الأحد 26 نيسان/ أبريل بعنوان: (انتشار واسع النطاق للقوات المصرية لاستعادة شرق ليبيا من تنظيم داعش) أن حشودا من القوات الخاصة المصرية تتمركز حالياً في عدد من القواعد بالمنطقة، وأن هناك احتمالات كبيرة أن يبدأ الهجوم المصري عبر إنزال قوات مصرية على سواحل مدينة درنة الليبية، التي تعد عاصمة “الدولة الإسلامية” شرق ليبيا، وأن عملية الإنزال هذه ستتم بهبوط قوات من الكوماندوز المصرية بالمظلات في جميع أنحاء المدينة.

وقال الموقع إن الهجوم المصري المرتقب، كان هو السبب وراء زيارة رئيس الاستخبارات الأمريكية “جون برينان” للقاهرة في 19 أبريل/نيسان الجاري ولقاؤه السيسي ومدير المخابرات المصرية، مشيراً الى أن برينان التقى فور وصوله بالرئيس عبد الفتاح السيسي، وطلب منه معلومات دقيقة عن الحملة المصرية الليبية التي ترصدها المخابرات الأمريكية، وترفض أي تدخل عسكري في ليبيا.

وقالت أن السيسي طمأن المسؤول الأمريكي أن الجيش المصري لا ينوي البقاء في شرق ليبيا، وأنه بعد أن يقضي على عناصر “داعش” هناك وينزع سلاح الجهاديين سيعمل على نقل الحكم لحكومة طبرق التي يترأسها “عبد الله الثني” وفر أعضاؤها من طرابلس التي تسيطر عليها جماعات إسلامية مسلحة، بحيث تصبح درنه تحت اشراف حكومة “الثني” التي يتبعها جيشها الخاص بقيادة اللواء المنشق خليفة حفتر.

وقال “ديبكا” إن السيسي لم يفاجأ عندما سمع مدير وكالة المخابرات المركزية يبلغه اعتراض إدارة أوباما على أي غزو مصري مباشر لليبيا، ولكنه فوجئ بموافقة أمريكا على عدم معارضتها أن تتدخل القاهرة بطريقة غير مباشرة في ليبيا عبر الميليشيات الليبية المحلية.

وطرح برينان أمام السيسي اسم الجنرال “خليفة حفتر” الذي قام بإعداد ميليشيا في مدينة بنغازي بشرق ليبيا لمحاربة الإسلاميين بدلا من التدخل المصري، وبمساعدة من وحدات الجيش الليبي في المنطقة، ولكن السيسي رفض.

وقال “ديبكا” إن الخلافات بين السيسي وبرينان بشأن التدخل في ليبيا ظهرت في البيان الختامي للزيارة الذي عكس خلافاتهم وتحدث عن قضايا عامة مثل مناقشة “القضايا الإقليمية والإرهاب وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، واتفاق الجانبين على مواصلة التشاور والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وقال “ديبكا” المتخصص في التحليلات الأمنية والاستخبارية إن الرئيس المصري يرى في وجود “داعش” شرق ليبيا خطرا كبيرا على مصر، وأن هناك تقارير استخبارية أكدت للسيسي أن عناصر من التنظيم تسللت لعدد من المدن المصرية، بل وبعض وحدات الجيش المصري، على حد تعبيره.

وتابع الموقع: “داعش الذي يعرف بأمر الهجوم المصري، يسارع حاليا للحصول على تعزيزات من سوريا والعراق إلى شرق ليبيا”.

وختم التقرير بتساؤل مثير: “لماذا مصر مستعدة لرمي قواتها البرية والبحرية والجوية في هجوم على ليبيا، بينما تمتنع في الوقت نفسه عن إرسال قوات للمشاركة بريا في الصراع اليمني، على الرغم من أنها عضو في التحالف الذي تقوده السعودية لقتال الحوثيين المدعومين من إيران؟”.

وقال إن مصر تخوض بالفعل حربا مع فرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء (ولاية سيناء) ولكنها تستعد الآن للتصدي لخطر الإسلاميين على حدودها الغربية مع ليبيا.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

12 تعليق

  1. دخول جيش السيسي ليبيا هو دخول عش الدبابير وسيلقي شر هزيمة من الثوار ورب ضرة نافعة

  2. عمر السعيطي

    كل الاغلبية الصامتة في ليبيا من البردي لراس اجدير ستتحد في مواجهة اي خطر من العدو المصري في حالة اي رعونة تصدر منه ومثلما اصبح العراقيون البسطاء الحاضنة الرئيسية للجهاديين ضد العجرفة والاحتلال الشيعي لمناطقهم سوف يتكرر هذا الامر في ليبيا وسيكون الليبيون الحاضنة لاي جهادي من مختلف انحاء العالم يريد اسقاط النظام المصري وسوف ينقلب السحر على الساحر…

  3. اتمنى ان لا يحدث ذالك احتراما للجيرة ولعمق العلاقات الاخوية مع الشعب المصري
    ولاكن،،، ان حدث وتدخل الجيش المصري في الاراضي الليبية فأن مصيره سيكون اسود باذن الله لان الترسانة التي كان يملكها القذافي لم ترهب الشعب الليبي بل زادته قوة ولاننا شعب نعشق الشهادة في سبيل الحق امنى ان يكون ذالك في حسبان السيسي مع احترامي لكل الشعب المصري الحر.

  4. نعم سينهك الجيش المصري شرقا وغربا وفي اليمن…..ولكن ماهي القدرة الاقتصادية لمصر في دعم حملة كهذه …لا شيء….إذا هناك سر في المسألة…..أظن أن السر في أبوظبي. ….فهي قادرة على دعم حملة كهذه….

  5. لربما تنتقل الحرب إلى القاهرة وهذا مصير مؤلم لكل من ساند الكذب باسم الجهاديين والاسلاميين ، لأن السيسي يعتبر الإسلام شوكة في بقاءه في السلطة المغتصبة من الشرعية، ولا ننسى إن لليبيا جولات من القدم فلا ينسى المصريين القائد الليبي شيشنق.

  6. جميل السويدي

    المنجم الخاص بالسيسي ابلغه ان من سيحكم مصر من بعده شخص من ليبيا وكما هو معروف فأن احدى الاسر الفرعونية واعتقد انها الثالثة وهي التي حكمت مصر ذات اصول ليبية ف€ان السيسي يريد تقليد فرعون موسى حيث يعتقد انه سوف ينجح فيما عجز عنه فرعون حينما ابلغه الكهنه انه سوف يزول ملكه على يد احد بني اسرائيل

  7. اعداء الامة لن يجدوا افضل من جيش الفول والطعمية لهكذا مهام قذرة …

    • يا اخي لا تهين الشعب وتقول فول وطعمية عيب عليك انا مصري مثلك ولا اطيق هذا الجيش العميل ولكن السخرية عيب وعار عليك

  8. كل مسلم مع شعب ليبيا اهزموا هذا الطاعوت الشبيه بالمجرم صدام وغزوه للكويت واحذروا ان يحرق نفطكم فالحسد والحقد يملأ فلبه

  9. هل أصبح الجيش المصري عدوا لكم ايها اﻻخوه الليبيين؟ إذا كنتم من هؤﻻء اﻻرهابيون فنعم نحن اعداءكم وبإذن الله تعالى سوف نقضي عليكم أجلاآ ام عاجلاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *