الأربعاء , يناير 19 2022

ياسر عبد ربه زار الامارات والتقى دحلان.. فطرده عباس من المنظمة

ياسر عبد ربه.. الخلافات أطاحت به من منصبه
ياسر عبد ربه.. الخلافات أطاحت به من منصبه

رام الله – أسرار عربية – خاص وحصري:

كشف مصدر فلسطيني وثيق الاطلاع السر وراء القرار المفاجئ الذي اتخذه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخراً، والقاضي بطرد ياسر عبد ربه من منظمة التحرير الفلسطينية وإعفائه من منصبه كأمين سر لجنتها التنفيذية، وهو القرار الذي رفضه عبد ربه ليتضح أن وراءه خلافات حادة تعصف بالصف الأول من المنظمة والسلطة وحركة فتح.

أما سبب الخلافات والسبب الحقيقي وراء طرد عبد ربه من المنظمة، فقد كشفه مصدر فلسطيني مطلع ويشغل منصباً مهماً في السلطة الفلسطينية، حيث قال لـ”أسرار عربية” إن السبب يعود الى أن الرئيس عباس علم بأن عبد ربه زار الامارات والتقى بمحمد دحلان في ابوظبي فاشتاط غضباً، واتخذ قراراً سريعاً باقالة عبد ربه وابعاده عن كل دوائر السلطة الفلسطينية ومنظمة التحريرن خوفاً من أن يكون أداة دحلان لتنفيذ انقلاب يطيح بالرئيس عباس من منصبه في رام الله.

وكانت المنظمة قد أعلنت في الأول من تموز/ يوليو الحالي إعفاء عبد ربه من منصبه في أمانة السر، وقال عضو اللجنة التنفيذية أحمد مجدلاني إن الرئيس عباس تولى مؤقتاً أمانة السر إلى أن يتم تكليف شخص من أعضائها بهذه المهمة.

ورغم أن مجدلاني قال أن إعفاء عبد ربه من منصبه “له علاقة بترتيبات داخلية لا أكثر ولا أقل”، إلا أن عبد ربه ذاته رفض اقالته من منصبه ليكشف بذلك عن خلافات بشأن القرار.

وقال عبد ربه لقناة الجزيرة أن عباس لا يملك صلاحية إقالته من منصبه، مؤكداً أنه منتخب من قبل الأعضاء كما الرئيس منتخب. واتهم عبد ربه الرئيس الفلسطيني بأنه أفرغ منصب أمين السر واللجنة التنفيذية من مضمونيهما وأن أية خلافات سياسية واختلاف في وجهات النظر لا يبرر أية إجراءات عقابية.

والجدير بالذكر أن عبد ربه موجود خارج الاراضي الفلسطينية منذ الشهر الماضي، حيث صدر القرار خلال غيابه، فيما يقول الرجل إنه يتلقى العلاج في الخارج، بينما تقول المعلومات التي وصلت الى مكتب الرئيس إنه زار الامارات والتقى دحلان في أبوظبي، ولا يعلم أحد ما الذي دار في اللقاء، فضلاً عن أن الشكوك تعززت بسبب أن الرجل تظاهر بأنه مسافر للعلاج حتى يتمكن من لقاء دحلان.

ومن المعروف، بحسب ما نشر موقع “أسرار عربية” أكثر من مرة، ونشرت العديد من المواقع أيضاً، أن دحلان يضخ مبالغ مالية إماراتية ضخمة في الضفة الغربية وقطاع غزة من اجل شراء الولاءات، وتمهيداً لتنفيذ انقلاب في الضفة والقطاع معاً، يطيح بالرئيس عباس في رام الله، ويطيح بحركة حماس في غزة، على أن يعود الرجل بعد ذلك بالتمويل الاماراتي ويطرح نفسه على أنه الحل للانقسام الفلسطيني، وأنه الطريق الثالث والبديل من أجل إعادة توحيد الشعب الفلسطيني.

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

4 تعليقات

  1. و ل الفسطینین کم وقت یطلب من الزمان لیحصلوا علی حقوقهم، یا تری من المسئوول؟

  2. عباس ودحلان كلاهما رجال الموساد

  3. عبدالله الودعاني

    المستصهن التقى بصهيوني؟
    فغضب عليه الزنديق البهائي المتصهين.

  4. الصهاينة يدمرون الاقصي والاعراب يدمرون اليمن
    منذ يومين اقتحم وزير الزراعة الصهيوني المسجد الاقصي تحت حماية قوات الاحتلال العنصري الصهيوني وسط مباركة اسلامية وعربية لهذا الاقتحام في حين خرست الالسنة التي شاهدناها كثيرا في الاعلام تفتي بقتل السوريين والعراقيين واليمنيين واللبنانيين وعندما اشاهد الصمت الاسلامي والعربي اتذكر مفتي ال سعود الشبيه بالمسيخ الدجال والذي قال ذات يوم لابد ان يسقط النظام في سوريا حتي ولو قتل نصف الشعب السوري ويقصد بذلك قتل 20 مليون مسلم سوري فاين مفتي ال سعود اليهود ال مردخاي الشبيه بالمسيخ الدجال مما يحدث في الاقصي لقد اتفق ال سعود اليهود مع الصهاينة في هدم الاقصي وقد تعمد احفاد يهود خيبر ال سعود اليهود ال مردخاي اشغال العالم عن مايحدث للاقصي فاسقطوا الرافعة علي حجاج بيت الله الحرام والتي استشهد فيها 108 من الحجاج واصيب المئات نعم ال سعود اليهود تعمدوا اشغال العالم بحادثة الرافعة كي لايري العالم هدم الصهاينة للاقصي في حين خرست كل الالسنة وخرس كل مايسمي بعلماء المسلمين وهؤلاء العلماء ليسوا بعلماء المسلمين ولكنهم علماء الدولار والدينار نعم لقد تمكنت دول الخليج من شراء ذمم كل علماء المسلمين فحين يعتدي علي دولة عربية او اسلامية من الامريكان او الصهاينة تخرس السنة هؤلاء العملاء لكن عندما تعتدي دول الخليج علي دولة عربية نشاهد هؤلاء العملاء ينبحون ليل نهار ويحرضون الشباب المسلم التوجه الي هذه البلاد لقتل المسلمين كما شاهدنا هؤلاء العملاء ينبحون ويحرضون الشباب المسلم علي قتل المسلمين في سوريا والعراق واليمن اما في فلسطين فيصمتون ويخرسون لان فلسطين خط احمر لان فلسطين اول من تنازل عنها هو عبدالعزيز ال سعود لان فلسطين افتي الالباني مفتي ال سعود السابق بضرورة مغادرة كل المسلمين لفلسطين وتركها لليهود لان فلسطين بها المسجد الاقصي لان اليهود استطاعوا اختراق الاسلام ونجحوا في تنصيب يهود علي البيت الحرام وهم احفاد يهود خيبر ال سعود اليهود ال مردخاي شر خلق الله في الارض الذين دمروا سوريا والعراق واليمن ودعموا الصهاينة في تدمير فلسطين كما خرست السنة علماء الازهر خرس احمد الطيب وخرس علي جمعة الذين يدعون انهم علماء لكنهم في الحقيقة هم عملاء لسيسنياهو بطل اليهود القومي وحامي حدود اسرائيل اين عملاء الامة من الاقصي الذي ذكره الله في سورة الاسراء بقوله بسم الله الرحمن الرحيم سبحان الذي اسري بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصي الذي باركنا حوله هل يستطيع عملاء الامة انكار هذه الاية لعنة الله عليكم ياعملاء الاسلام نعم انتم عملاء ولستم علماء ولاتستحقون ان يطلق عليكم علماء رحم الله العالم العز بن عبدالسلام ورحم الله العالم عبدالحميد كشك لو كنتم علماء حقا لاصدرتم فتوي للشباب المسلم في جميع انحاء العالم بالدفاع عن الاقصي ولماذا اصدرتم فتاوي للشباب بالحرب في سوريا والعراق واليمن وتبرئتم من الاقصي لعنة الله عليكم ياعملاء السلاطين
    اين جماعات الاسلام الامريكي مما يحدث للاقصي الان
    اين السلفيين الذين يقولون انهم الفرقة الواحدة التي ستدخل الجنة مما يحدث للاقصي لماذا لم يصدروا فتاوي للشباب بالدفاع عن الاقصي هل قتل السوريين والعراقيين واليمنيين حلال والدفاع عن الاقصي حرام
    للاسف بعض الشباب معجبين بتنظيم الدولة السعودية داعش الذين يقتلون يوميا مئات المسلمين يوميا في العراق وسوريا لكنهم لم يقتلوا صهيوني واحد حتي الان فاين داعش الان مما يحدث للاقصي واين داعش مما حدث لغزة العام الماضي نشاهد داعش تحرق المسلمين في العراق وسوريا ونشاهد جرحي داعش يعالجون في المستشفيات الاسرائيلية لكننا لم نشاهد داعش تطلق رصاصة واحدة علي اسرائيل واين جبهة النصرة وجيش الاسلام وجيش الفتح مما يحدث في سوريا ونحن نشاهدهم يوميا يقتلون المسلمين فلماذا لم تصدر منهم كلمة ادانة واحدة ضد اسرائيل في هدمها للاقصي لايعرف الرجال الا وقت الشدة ويتضح لنا يوميا ان داعش والنصرة والفتح هم جماعات الاسلام الامريكي
    اطالب حزب الله وحماس والجهاد والجبهة بالدفاع عن الاقصي
    اطالب حركات المقاومة الاسلامية الشريفة حزب الله وحماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشن حرب علي العدو الصهيوني لردعه عما يفعل بالاقصي وهذا العدو لم يردع الا بالقوة وهذه الحركات لها خبرة كبيرة في هزيمة العدو في 2006 و 2012 و2014 واقول لهذه الحركات انتم رجال هذه الامة وعزتها وكرامتها انتم من قال عنهم الخالق اولي باس شديد لذلك اطالبكم بالدفاع عن الاقصي
    الصهاينة يدمرون الاقصي والاعراب يدمرون اليمن
    في الوقت الذي يقوم الصهاينة فيه الاقصي ويعتدون علي اهم مقدسات المسلمين يقوم الاعراب بتدمير اليمن وقتل اهله بسبب انه تحرر من الوصاية الامريكية السعودية لعنة الله عليكم ايها الاعراب المنافقين لقد تحققت هذه الاية يقول تعالي الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم
    بقلم الشحات شتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *