الأحد , يناير 23 2022

لهذه الأسباب تغيب زوجة السيسي عن المناسبات وتتوارى عن الأنظار

القاهرة – أسرار عربية – خاص وحصري:

حصل موقع “أسرار عربية” على معلومات خاصة تتعلق بالسيدة انتصار السيسي، زوجة الرئيس المصري الذي وصل الى الحكم بانقلاب عسكري في العام 2013، حيث تبين أن النظام في مصر يتعمد تغييبها عن المناسبات العامة، ومنذ وصل زوجها الى الحكم لم تحضر اية مناسبة عامة، كما لم ترافق السيسي في أي تحرك دبلوماسي، سواء داخل مصر أو خارجها.

وكان “أسرار عربية” قد أجرى تحقيقاً صحفياً مطولاً حول عائلة السيسي وامبراطورية الفساد الجديدة التي تشكلت في مصر، وهو التقرير الذي تم نشره يوم 18 تموز/ يوليو 2015، وحقق أكثر من نصف مليون قراءة على “أسرار عربية”، فضلاً عن أن عشرات المواقع الالكترونية تداولت التقرير الذي يتضمن معلومات تنشر لأول مرة عن عائلة السيسي وما فعلته في مصر منذ الانقلاب العسكري في 2013.

وبحسب المعلومات التي وضع موقع “أسرار عربية” يده عليها عن انتصار زوجة السيسي، فانها في بدايات العام 2014، أي عندما أصبح السيسي في طريقه الى الرئاسة، خضعت لدورة مكثفة في الايتيكيت والأصول الدبلوماسية، حيث تم استقدام خبيرة متخصصة من خارج مصر لتعليمها أصول الايتيكيت والتعامل مع الناس في المناسبات العامة، فضلاً عن تعليم انتصار اصول التعامل الدبلوماسي خلال السفر مع زوجها، أو عند استقبال الضيوف الأجانب الذين يزورون مصر رسمياً.

وقال مصدر مطلع لــ”أسرار عربية” إن سيدة أجنبية من أصول عربية كانت الخبيرة التي بدأت بتدريب انتصار على “الايتيكيت”، لكن الدورة التدريبية انتهت بنتائج سلبية، حيث تم اختبار السيدة انتصار، وانتهى الأمر الى رفع تقرير للسيسي والقصر والجيش مفاده أنها “لا تصلح للظهور في مناسبات عامة، ولا ينصح بأن ترافق الرئيس في المناسبات الرسمية، سواء عند زياراته الخارجية أو عندما يستقبل وفداً رسمياً زائراً”.

ولاحقاً للتقرير الذي تلقاه السيسي ومن معه في المراسم حول انتصار تقرر تأجيل ظهورها الى وقت لاحق، حيث تم إخفاء السيدة انتصار بصورة شبه كاملة، إذ منذ الانقلاب العسكري ظهرت مرتين فقط، الأولى عندما أقسم السيسي اليمين الدستورية، حيث ظهرت الى جانب أفراد العائلة جميعاً في أول ظهور من نوعه لهم، ولم تتحدث أو تتحرك طوال المناسبة.

أما المناسبة الثانية فكانت خلال افتتاح قناة السويس، حيث ظهرت الى جانب جيهان السادات، واكتفت بالتلويح بيدها للسفن التي تعبر قناة السويس الجديدة لأول مرة، لكنها لم تتحدث لا مع الضيوف القادمين من الخارج، ولا الضيوف المصريين، ولا الى وسائل الاعلام، ولم تتحرك من مكانها طوال الاحتفال.

أما المسالة اللافتة فكانت في أول حوار صحافي وظهور إعلامي لها، حيث أجرت مقابلة مع مجلة مغمورة في مصر هي (مجلة أكتوبر)، وهو ما يؤكد أنها تجنبت وتتجنب الظهور على شاشات التلفاز، وتتجنب التصوير لأنها لا تجيد التحدث ولا التعامل ولا الايتيكيت ومحظور عليها الظهور على أية وسيلة إعلامية.

ومن المعروف في عالم الصحافة أن الحوارات المكتوبة مع الشخصيات الكبرى عادة ما يتم ارسال اسئلتها، ومن ثم تتلقى الصحيفة أو المجلة الردود مكتوبة، ما يعني أن انتصار لم تجرؤ على الجلوس مع صحافي، ولو دون كاميرات تلفزيونية ودون تصوير، ودليل ذلك أن مجلة أكتوبر لم تنشر اية صورة لمراسلها مع انتصار السيسي، وإنما نشرت صورة للسيسي نفسه مع والدته التي توفيت مؤخراً.

يشار الى أن اسم زوجة السيسي هو (انتصار عامر)، إلا أن الزوجة تحمل اسم عائلة الزوج بحسب الأعراف في مصر، وهي متزوجة من السيسي منذ العام 1977، كما أن لهما اربعة أبناء، هم ثلاثة من الذكور وابنة واحدة هي الأصغر واسمها آية، وهي متزوجة من ضابط، ويسود الاعتقاد في مصر أن زوجها متورط في جريمة قتل الملازم أول رامي الجلجلي في العام 2014، ولا زالت آية وزوجها لم تصلهما يد العدالة، بفضل أن والدها هو الذي يهيمن على القضاء والأمن والجيش في مصر، وهو الحاكم والآمر الناهي في البلاد والعباد دون حسيب ولا رقيب منذ العام 2013.

مجلة أكتوبر نشرت الحوار بثلاث صور مكررة للسيسي.. ولا صورة للمحرر مع انتصار.. لأنهما لم يلتقيا
مجلة أكتوبر نشرت الحوار بثلاث صور مكررة للسيسي.. ولا صورة للمحرر مع انتصار.. لأنهما لم يلتقيا

شاهد أيضاً

سيدة سودانية تناشد العالم إنقاذها من سجون الامارات (فيديو)

أبوظبي – أسرار عربية: أطلقت سيدة سودانية معتقلة في سجون الامارات صرخة استغاثة ومناشدة تسربت …

5 تعليقات

  1. ايش هالاتيكيت اللي راح يعلموه لزوجة قاتل جبان..
    لا تفكرو السيسي وشلته شجعان اقوياء شرابين دماء…لأ اطلاقا هذول أجبن من الجبن نفسه خسيسين ضعيفين مهزوزين ضحلين التفكير والرؤية…هم فقط يتقوون بغيرهم وبالجيش والشرطة…هي لعبة مصالح متبادلة وسرقات وقتل وتعذيب وسجن وضرب وغيره على اناس بسطاء ولكنهم اقوياء وشجعان ولكنهم للاسف بلا سلاح.
    هذا السيسي ان أوقع قط شيئا في فناء مزبلته اقصد بيته قام مذعورا هو وزوجته ام الاتيكيت هذه.
    هذول علموهم كيف يزيلون روائحهم النتنة…كيف ينظفون انوفهم واذانهم…كيف يمشون بلا خوف او رهبة ممن حواليهم
    اتيكيت مرة واحدة !!!!
    يا الله ان سلمنا الله اكتافكم انتم ومحمد زايد واخوانه وحفتر ودحلان واخرين… يا الله ما أعظمهما من مكرمة ومنحة من الله وما عليه سبحانه وتعالى بشئ. حرام يموتو مرة واحدة بل التفنن في اذلالهم والتعذيب المهين لهم بلا موت…. والله لنضعكم في اقفاص كالحيوانات ونكتب لوحة ارشادية بموطنكم وصفاتكم واكلكم الي ان تخيسو..ساعتها بنعلمكم الاتيكيت على اصوله

  2. الخبيثون للخبيثات…و الاتكيت لن يغير شيئا !!

  3. هيه ما بتعيطش على وفاه ام سيسى هيه بتعيط علشان الكاميرات عماله تصورها مش مصدقه نفسها بقت مهمه قوى يا بوى

  4. مصر ستصبح مثل الهند و بكستان في غضون 6سنوات

  5. المرشحين كلهم فلول
    والشعب مش لاقي الفول
    والعسكر كلاب الغول
    والباب لغير الفلول مقفول
    فيهم كام الف مرشح كلهم طبعا فلول
    والناجح معروف علي طول
    وخد وعد من المسئول
    والشعب رافض يقول لانه قال قبل كده والعسكر رفضوا القول
    ادليت بصوتي مرات وحرضت الناس تقول
    وداسوا علي ارادتنا ونصبوا علينا دلدول
    وقالوا انه منصور والشعب قال طرطور
    وجابوا تلميذ سوزان ورئيس موقعة الفول
    وعملوا انتخابات وهمية والشعب رفض يقول
    الشعب قال قبل كده وانتوا رفضتم القول
    عشان رفضتم ارادته وعايزين تزوير علي طول
    انتخبنا اول رئيس وانقلبتم عليه ورفضتم الاصول
    مصرين تفرضوا سيطرتكم وتنصبوا رئيس م الفلول
    مصر مش ملك اللي خلفوكم وكل الناس بتقول
    الناس رافضة المشاركة لان صوتهامش مقبول
    الناجح معروف مسبقا واسالوا اكبر مسئول
    لما دافع عن مبارك في موقعة الفول
    ولما اغتصب الشرعية طلع مبارك برائة علي طول
    يبقي ده رئيس منتخب ولا قائد انقلاب من الفلول
    جاي نواب مبارك يسرقوا علاج الغلابة والناس مش لاقية الفول
    عشان لما يعملوا تصويت يقولوا موافقة علي طول
    برلمان جاي بفرز المخابرات اغلبهم طبعا مسطول
    برلمان رئيسه سما المصري تهز الوسط يافلول
    وممكن تلاقوا فيفي عبده جاية بالكوسة علي طول
    برلمان ينصر الظالم ويقول امين ياسلول
    برلمان العسكر قادم والناس مش لاقية الفول
    يقوله تمام يافندم والمجرم هو الرسول
    طبعا مش عند الشعب لكن عند الفلول
    كلمات الشحات شتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *