الأربعاء , يناير 19 2022

هكذا استغلت الامارات تفجيرات السعودية لتحقيق أهدافها السياسية

Abdullah_Bin_Zaied

أبوظبي – أسرار عربية – متابعات:

استغلت الامارات تفجيرات السعودية الأخيرة، وخاصة التفجير في المدينة المنورة الذي أودى بحياة أربع سعوديين، وبدت وكأنها تعلم مسبقاً بهذه التفجيرات، حيث سرعان ما بدأت استغلال الحدث سياسياً بدلاً من الترحم على الشهداء والتضامن مع المملكة.

ونشر وزير خارجية الامارات تغريدة على “تويتر” يتهم فيها الشيخ يوسف القرضاوي، القيادي في جماعة الاخوان المسلمين، بأنه هو الذي أفتى بجواز العمليات الانتحارية، فيما تداول نشطاء محسوبون على نظام الامارات (جيش الامارات الالكتروني) مقطعاً من 30 ثانية يظهر فيه القرضاوي ويفتي فعلاً بجواز العمليات الانتحارية.

وعاد موقع “أسرار عربية” الى أصل الفيديو ليتبين أنه يعود الى أواخر التسعينيات من القرن الماضي، وكان حينها القرضاوي يحل ضيفا أسبوعياً على قناة الجزيرة في برنامج “الشريعة والحياة” الذي كان يقدمه الاعلامي الراحل ماهر عبد الله، حيث يُفتي القرضاوي فعلاً بجواز العمليات الاستشهادية، لكن الفتوى تتعلق بالاستشهاديين الفلسطينيين الذين يستهدفون قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وبحسب المعلومات التي جمعها موقع “أسرار عربية” ففي تلك الفترة -أواخر التسعينيات- كان القرضاوي أيضاً يحل ضيفاً على برنامج أسبوعي على قناة أبوظبي، وكان قد تم تكريمه من قبل حكومة دبي كواحد من كبار علماء الأمة، وكان يفتي بنفس الفتاوى، ليتبين أن القرضاوي هو ذاته، وأن الفتوى لم تتغير، وإن الذي تغير هو نظام دولة الامارات الذي تحول الى التحالف مع اسرائيل في السر والعلن، ووجد في تفجير المدينة المنورة المروع فرصة ذهبية ليقوم بالمساواة بين شهداء السعودية، وبين قتلى الصهاينة في فلسطين المحتلة، ويجتزئ من كلام الشيخ القرضاوي 30 ثانية فقط لينهال بها تحريضا على الشيخ الجليل، ودفاعا عن الاسرائيليين الصهاينة الذين كانوا الغاضب الوحيد من تلك الفتوى.

وكتب السكرتير السابق للشيخ القرضاوي عصام تليمة تدوينة على “فيسبوك” يكشف فيها كيف كان عبد الله بن زايد يتوسل القرضاوي في التسعينيات من القرن الماضي من أجل أن يقبل الشيخ بالظهور على قناة أبوظبي، وكان عبد الله بن زايد حينها وزيراً للاعلام.

وقال تليمة: “ظل بن زايد يرجو الشيخ القرضاوي أياما طوالا ليقبل بعمل برنامج أسبوعي في تلفزيون أبوظبي، وبعد إلحاح من معاليه وافق فضيلة الشيخ القرضاوي وكان اسم البرنامج (المنبر)، وظل أكثر من عامين يستضيف القرضاوي أسبوعياً في جناح كبير في أكبر فنادق أبوظبي، وكلما شكا القرضاوي من تعبه واعتذاره له عن إكمال البرنامج زادت محايلات عبد الله بن زايد ليكمل الشيخ برنامجه”.

شاهد تغريدة عبد الله بن زايد:
OXyGOPjFrPfJy7RK

شاهد أيضاً

بالوثائق.. أحدث فضائح الامارات: رشوة مالية لليبيا من أجل مقاطعة قطر

طرابلس – أسرار عربية – خاص وحصري حصل موقع “أسرار عربية” على وثائق تشكل فضيحة …

تعليق واحد

  1. ابو عبدالله

    بن زايد صادق لان اسرائيل بالنسبة له اهم من غيرها حرمة وتقديسا لذا ففتوى الشيخ تحريض على احبابه واسياده اللهم ابرم لهذه الأمر امر رشد يعز فيه اهل الدين والفضل ويذل فيه اهل المعصية والضلال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *