السبت , يناير 22 2022

قطر توسطت لدى الشاطر حتى يقبل بلقاء عبد الله بن زايد

Khairat_Shater
القيادي في جماعة الاخوان المسلمين خيرت الشاطر

أسرار عربية – خاص

وافق القيادي في الاخوان خيرت الشاطر على لقاء وزير الخارجية الاماراتي بعد يوم واحد على رفضه استقباله، وذلك نتيجة وساطة قطرية قام بها وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، وشريطة ان يكون اللقاء جماعياً، وليس ثنائياً بين الشاطر وبن زايد وحدهما.

وانعقد لقاء مهم في سجن جنوب القاهرة حضره كل من الوزير القطري والوزير الاماراتي، اضافة الى مبعوث يمثل الولايات المتحدة وآخر يمثل الاتحاد الأوروبي، وذلك يوم أمس الأحد 04-08-2013.

وبحسب المعلومات التي تسربت من الاجتماع، وحصل موقع “أسرار عربية” على بعض منها فان الشاطر أسمع المبعوثين الاربعة انتقادات لاذعة لكل من دولة الامارات والولايات المتحدة الأمريكية، وقال انهما لعبا دوراً كبيراً في الأزمة الراهنة، وانهما اللذان دبرا الانقلاب، مؤكداً لهم أن “لا تراجع عن مطلب اعادة الرئيس المنتخب محمد مرسي الى منصبه”.

وسأل موقع “أسرار عربية” المصدر عن رد فعل الوزير الاماراتي على الانتقادات التي سمعها بأذنه، فقال انه التزم الصمت، وبدا كافة المبعوثين يرغبون بالاستماع لموقف الاخوان واستكشاف ما يمكن أن يقبلوا به، وليس جدالهم أو البدء بحوار معهم.

وتقول المصادر ان الشاطر أكد للمبعوثين الاربعة الذين التقاهم في سجنه الاحد أنه ليس مخولاً بالحديث باسم الرئيس المنتخب، وأن عليهم العودة الى الرئيس المصري المنتخب والشرعي الدكتور محمد مرسي للاستماع الى موقفه من الأزمة، أما بالنسبة للاخوان فهم متمسكون بنتائج الانتخابات وصناديق الاقتراع ويرفضون القبول بالانقلاب.

وكان الشاطر قد تلقى طلباً قبل ايام أن يجتمع الى وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان بشكل ثنائي، الا أنه رفض استقبال الوزير الاماراتي، وعلق على الطلب بعبارة واحدة قائلاً: “لا أجلس مع أذناب الامريكان”، الا أن وزير الخارجية القطري العطية هبط على القاهرة سريعاً ونجح في اقناع الشاطر بأن يجلس الى الوزير الاماراتي ومعه مبعوثين عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وتقول المعلومات الواردة من القاهرة أن مبعوثي الاطراف الدولية الأربعة طلبوا اجتماعاً مع الرئيس المعزول مرسي في مكان احتجازه الذي لا يعلم به أحد حتى الان، وينتظرون رداً من الجيش بالسماح أو عدم السماح لهم بلقائه.

شاهد أيضاً

أول رد مصري على اغتيال خاشقجي: أغنية أبو منشار (شاهد الفيديو)

القاهرة – أسرار عربية أنتج نشطاء مصريون أغنية “فيديو كليب” حملت اسم “أبو منشار” لتكون …

4 تعليقات

  1. ضربة معلم هؤلاء أذناب السياسة الأمريكة في المنطقة يستحقون الازداء والسخرية والتحقير

  2. ماهي درجة الوقاحة والبجاحة التي يحملها وجه الوزير الإماراتي الصغير العقل والقليل الخبرة،وكيف أتفاوض مع من أفسد بلدي وأدخلها في فوضى بسبب أمواله التي دفعها للإنقلابيين!!!؟؟صحيح نحن في آخر زمن.

  3. تمنيت انه بصق بوجه

  4. الحربي . الحجاز

    هذا الإماراتي خسيس وتلاعب باستقرار مصر ويجب ان يمنع من دخولها عندما تستقر الأحوال بعد انتصار مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *